روابط للدخول

فشل رابع اجتماع للأطلسي بشأن العراق / واشنطن تحرض بليكس على اختلاق مبرر لضرب العراق


مستمعي الكرام..طابت أوقاتكم وأهلا بكم في جولتنا اليومية على الصحف العربية. يشاركنا في هذه الجولة زملاؤنا المراسلون في بعض من العواصم العربية.

--- فاصل ---

نبدأ لقاءنا بعرض سريع لبعض من عناوين الصحف الخليجية فقد أبرزت الراية القطرية:
- فشل رابع اجتماع للأطلسي بشأن العراق.

وجاء في البيان الإماراتية:
- واشنطن تحرض بليكس على اختلاق مبرر لضرب العراق.

وجاء في صحيفة الاتحاد:
- المبعوث البابوي ينتظر لقاء صدام.

ونبقى في الخليج حيث اعد مراسلنا في الكويت سعد المحمد قراءة سريعة للشان العراقي في الصحف السعودية والكويتية:

(تقرير الكويت)

--- فاصل ---

في لندن اهتمت الصحف العربية الصادرة هناك بالعديد من تطورات الشأن العراقي وقد أبرزت صحيفة الشرق الأوسط:
- باول يلمح لمحاصرة بغداد، ومسعى أردني لقرار دولي بمنفى آمن لصدام و50 من مساعديه.

ونقرا من القدس العربي:
- الصواريخ العراقية انتهاك جديد.

ونختم بعناوين من صحيفة الحياة:
- أميركا تتهم فرنسا وألمانيا بخيانة الأطلسي ومحاولة إنقاذ صدام.
- زالماي يحاول التوفيق بين المعارضة عشية اجتماعها في كردستان.
- الملا كريكار: عملية 8 شباط أمنية رداً على محاولات طالباني شق أنصار الإسلام.

--- فاصل ---

وفي عمان اهتم الكتاب والمعلقون الأردنيون بعدد من مستجدات الحدث العراقي. وهذا حازم مبيضين يعرض لبعض من المقالات التي نشرت اليوم في صحف أردنية:

(تقرير عمان)

--- فاصل ---

في افتتاحية عددها الصادر اليوم كتبت الاتحاد الإماراتية أن التطور الذي شهدته المبادرة الألمانية - الفرنسية بإعلان الرئيس الصيني جيانج زيمين دعم بلاده لها وتأييدها لتعزيز عمليات التفتيش في العراق وإعطاء كل الفرص لنزع السلاح العراقي سلميا، يعزز من آمال الحالمين بتراجع فرص الحرب التي تعالت دقات طبولها كثيرا مؤخرا، وذلك لما تمثله الصين من ثقل على الصعيد الدولي، ولكونها القوة الثالثة دائمة العضوية بمجلس الأمن التي ترفض منح الضوء الأخضر للعمل العسكري ضد العراق، وتؤيد رسميا استنفاد كل الوسائل السلمية قبل اعتماد خيار الحرب. وهو ما يعتبره البعض يصب في خانة تعزيز احتمالات استخدام أي من الدول الثلاث (روسيا وفرنسا والصين) للفيتو داخل مجلس الأمن ضد أي قرار تقدمه الولايات المتحدة لضرب العراق.

--- فاصل ---

وجاء في رأي صحيفة البيان أن الشعب العراقي هو الخاسر الأكبر واعتبرته من اكثر الشعوب في العالم تعايشاً مع حروب حولته إلى شعب فقير رغم أن أرضه متخمة بالثروات الطبيعية التي يمكن أن تجعله ميسور الحال، ينعم برغد العيش، بل ويمد يد العون للمحتاجين من أبناء أمته العربية والإسلامية.
ورأت البيان الإماراتية أن أبناء الشعب العراقي على موعد مع كارثة إنسانية، ولا يستبعد الخبراء أن يتساقط مئات الآلاف من الأبرياء بسبب الحرب المرتقبة.
وأشارت إلى أن هناك تأكيدات من مصادر عديدة تقول إن المخزون الاحتياطي من الموارد الغذائية لدى العراق لا يكفي إلا لشهر واحد فقط. وهذه الحقيقة المؤلمة تكشف حجم الكارثة المتوقعة لأبناء العراق الذين سيكون عليهم مواجهة الموت جوعاً.

--- فاصل ---

الراية القطرية تناولت في افتتاحيتها دعوة الدوحة إلى عقد قمة إسلامية طارئة ورأت أن المطلوب من القمة الإسلامية الطارئة، هدف محدد، وهو تكريس كل الجهود، وبعيدا عن أي خلافات جانبية، لتجنيب العراق والمنطقة كارثة الحرب المحتملة، لأنها ستكون بداية لمرحلة خطيرة جدا على العالمين العربي والإسلامي.

--- فاصل ---

في بيروت تابعت الصحف اللبنانية تغطيتها للعديد من مفاصل الأزمة العراقية وفيما يلي تستمعون إلى عرض موجز للشان العراقي في هذه الصحف أعده ويقدمه علي الرماحي:

(تقرير بيروت)

--- فاصل ---

صحيفة الحياة نشرت لمحمود المبارك وهو أستاذ القانون الدولي المساعد في جامعة الملك فيصل عرض فيه لمسالة الشرعية القانونية للغزو الأميركي للعراق، قال فيه إن من الواضح أن الولايات المتحدة إذا ما قررت اللجوء إلى استخدام القوة العسكرية ضد العراق، فإنها لن تكون بمعزل عن الواقع السياسي والقانوني الدولي. بل إن الولايات المتحدة أعدت عدتها منذ وقت مبكر جداً لأخذ الاحتياطات اللازمة لسد الثغرات القانونية الدولية.
ولأن الولايات المتحدة تتهم العراق بإخفاء أسلحته - بلا أي دليل يدعم هذا الزعم كما يرى الكاتب - فإنها تريد استخدام ذريعة إخفاء العراق أسلحة الدمار الشامل لتبرير القيام بعمل عسكري ضدها. فالقرار 1441 أعد بطريقة يمكن أن يفهم منها - ولو من بعيد - أن القرار يسمح للدول الأعضاء باتخاذ ما تراه مناسباً لتطبيق قرارات مجلس الأمن السابقة الذكر إذا لم يستجب العراق لمطالب القرار. فعلى سبيل المثال نص القرار 1441 على أن العراق كان ولا يزال في حال "خرق جوهري" لالتزاماته المنصوص عليها في قرارات المجلس السابقة، وأن المجلس حذر العراق مراراً بأنه سيواجه "عواقب وخيمة" نتيجة انتهاكاته المستمرة لالتزاماته، كما أن القرار سمح بأن يُعطى العراق "فرصة أخيرة" لنزع أسلحة الدمار الشامل. من أجل هذا يأتي التأويل الأميركي البريطاني للقرار على أنه يسمح للدول الأعضاء "باستخدام ما تراه مناسباً" لنزع أسلحة العراق إذا لم يستجب العراق لمطالب القرار.

--- فاصل ---

في الحياة أيضا نشر السعودي عبد الرحمن بن أحمد الجعفري رأيا ذهب فيه إلى أن الهدف من غزو العراق ليس إسقاط نظام الرئيس صدام حسين ولكنه أكبر من ذلك بكثير. فالخطط التي أعلن عنها وزير الخارجية الأميركي وأيدتها الدراسات الأخرى من جانب دعاة الحرب في الإدارة الأميركية، هو التغيير الشامل للمنطقة بكاملها، والعراق ليس إلا بداية المخطط للسيطرة على مقدرات المنطقة وتغيير خارطتها بما في ذلك خارطتها الثقافية والجيوبوليتيكية.

--- فاصل ---

تحت عنوان "الحذر من شارون" نشرت صحيفة الشرق الأوسط مقالا افتتاحيا لفتت فيه إلى أن اريئيل شارون يتوقع ثلاث نتائج يمكن له أن يستفيد منها إذا ما اندلعت الحرب ضد العراق. الأولى: أن الإطاحة بالديكتاتور ياسر عرفات، حسب وصفه، ستلي مباشرة الإطاحة بالرئيس صدام حسين. والنتيجة الثانية: أن جميع الحكام العرب الذي يدعون إلى إبادة إسرائيل، حسب وصفه، ستقترب نهايتهم أيضا، والنتيجة الثالثة: أنه يمكن بعد العراق، وبعد التخلص من عرفات، الذهاب إلى عملية سلمية مع التخلي عن الإرهاب، وهو موقف يشمل الفلسطينيين والعرب جميعا، ومعناه السياسي الوحيد بحسب الصحيفة هو الرضوخ للمنهج الإسرائيلي في العمل.

--- فاصل ---

صحيفة القدس العربي نشرت اليوم مقالا للدكتور المصري بشير موسى نافع حذر فيه من مخاطر التعويل المفرط علي الموقف الفرنسي ورأى أن معظم المراقبين لتطورات الأزمة العراقية يخلط بين قوة الموقف الفرنسي النظرية والقوة الفعلية لهذا الموقف.
نافع أشار إلى أن الرأي الأغلب الآن أن الحرب الأمريكية على العراق واقعة لا محالة، ليس فقط لان واشنطن تريد الحرب أصلا بل أيضا لان التراجع الأمريكي الآن يعني انهيارا فادحا في هيبة الولايات المتحدة ونفوذها في العالم.

--- فاصل ---

ونختم هذا اللقاء بعرض للشان العراقي في الصحف اللبنانية:

(تقرير بيروت)

على صلة

XS
SM
MD
LG