روابط للدخول

القوات الاميركية والبريطانية تتحسب لهجوم من القاعدة / احتمال زيادة التوتر في جنوب صربيا واقليم كوسوفو


- دعت كوريا الجنوبية جارتها الشمالية الى الرد ايجابا على قرار صدر عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول رفع أزمة برنامج بيونغ يانغ النووي الى مجلس الامن. - وُضعت القوات الاميركية والبريطانية على اهبة الاستعداد تحسبا لاي هجمات ارهابية محتملة من قبل تنظيم القاعدة. - نفى المتحدث العسكري الاميركي في افغانستان الكولونيل روجر كينغ اليوم سقوط ضحايا مدنية نتيجة غارة حربية اميركية على وادٍ جبلي في وسط البلاد. - حذرت المنظمة الأوروبية للامن والتعاون اليوم من احتمال زيادة التوتر في جنوب صربيا واقليم كوسوفو.

تفاصيل الأنباء..

- دعت كوريا الجنوبية جارتها الشمالية الى الرد ايجابا على قرار صدر عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول رفع أزمة برنامج بيونغ يانغ النووي الى مجلس الامن. تقارير اخبارية اشارت الى ان وزارة الخارجية الكورية الجنوبية ناشدت كوريا الشمالية انتهاز الفرصة السانحة من اجل ايجاد حل دبلوماسي للازمة النووية من خلال الامم المتحدة. ولم يرد حتى الآن جواب رسمي من كوريا الشمالية على نداء الجنوبيين. يُذكر ان بيونغ يانغ كانت اعلنت في وقت سابق انها ستعتبر أي قرار حول فرض عقوبات على برنامجها النووي بمثابة اعلان الحرب.
في سياق ذي صلة، اعربت روسيا والصين عن تحفظهما لقرار الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول رفع برنامج بيونغ يانغ النووي الى مجلس الامن. فقد قالت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها ان هذا القرار "مبكر وغير بناء" على حد تعبيرها. اما الخارجية الصينية فقد رغبت في عدم توريط مجلس الامن في حل هذه القضية.

- وُضعت القوات الاميركية والبريطانية على اهبة الاستعداد تحسبا لاي هجمات ارهابية محتملة من قبل تنظيم القاعدة. وتم نشر منظومات مضادة للطائرات ورادارات اضافية في واشنطن من اجل صد هجوم محتمل. تقارير اخبارية أفادت بان بعض سكان واشنطن ونيو يورك وغيرهما من المدن الاميركية الكبرى بدأ يشتري كميات كبيرة من الاغذية والماء والحاجيات الاولية الاخرى لحماية انفسهم من عمل ارهابي باستخدام اسلحة دمار شامل.

- نفى المتحدث العسكري الاميركي في افغانستان الكولونيل روجر كينغ اليوم سقوط ضحايا مدنية نتيجة غارة حربية اميركية على وادٍ جبلي في وسط البلاد. تقارير اخبارية نقلت عن السلطات المحلية بأن 17 شخصا لقوا مصرعهم في الغارة، بينما اكد كينغ ان العملية لم تسفر عن قتل مدنيين. وقالت الحكومة الافغانية اليوم انها لا تستطيع تأكيد التقارير حول مقتل الابرياء.
في تطور آخر، تم القاء القبض على مقاتلين يشتبه في أنهم تابعون لحركة طالبان في محافظة هلمند. وواصل الطيران الاميركي قصف منطقة (باغني باغران) في المحافظة، مستهدفة الكهوف التي يعتقد ان المقاتلين يختبؤن فيها.

- منح الرئيس اللتواني فالداس ادامكوس الجنسية اللتوانية الى (امينة ساييفا) نائبة مدير المركز الاعلامي الشيشاني في فيلنيوس. المكتب الصحفي لادامكوس افاد اليوم بان ساييفا مُنحت الجنسية بغية مواصلة العلاقات بين لتوانيا والشيشان. يُذكر ان هذه الخطوة جاءت بعدما استدعت وزارة الخارجية الروسية السفير اللتواني لدى موسكو وطالبت بوضع حد لنشاطات الانفصاليين الشيشان في اراضي هذه الجمهورية السوفياتية السابقة. المركز الاعلامي الشيشاني في فيلنيوس الذي تم افتتاحه في كانون الاول عام 1999، يرأسه عضو البرلمان اللتواني Algirdas Andriukaitis.

- حذرت المنظمة الأوروبية للامن والتعاون اليوم من احتمال زيادة التوتر في جنوب صربيا واقليم كوسوفو. مدير بعثة المنظمة في صربيا ومونتينيغرو Maurizio Massari اعلن اليوم ان الوضع في المنطقة يراقَب عن كثب، مضيفا ان انهاء الخلافات وتطبيع العلاقات يجب الا يتعرضا للخطر بسبب احداث العنف الاخيرة. Massari اضاف ان التطور الاقتصادي في كوسوفو مهم جدا لوضع حد للعداء العرقي في الاقليم. يُذكر ان قنبلة انفجرت امس في مدينة Kosovska Kamenica الواقعة في كوسوفو ودمرت محلا تجاريا يملكه صربي. ولم ترد تقارير عن وقوع اصابات في الحادث. كما اجرى حوالي الفيْ الباني تظاهرة في مدينة Bujanovac في جنوب صربيا، مطالبين باطلاق سراح سبعة البانيين اعتُقلوا الاسبوع الماضي.

- اخلت الشرطة البريطانية جزءا من مطار Gatwick جنوبي لندن بعد ان أُطلقت صفارات الانذار، واعتقلت رجلا. وعُلقت جميع الرحلات الجوية في الجزء الشمالي من المطار. تقارير اخبارية افادت بان مسؤولين فشلوا في توضيح ماهية التهديد، مكتفين بالقول ان الرجل اعتُقل على اساس القانون المضاد للارهاب.

- اعلن نائب السفير الاميركي Richard Williamson ان الولايات المتحدة تسعى الى حل الازمة النووية لكوريا الشمالية بطرق سلمية. واشاد Williamson بقرار صدر عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوم امس حول رفع مسألة برنامج بيونغ يانغ النووي الى مجلس الامن. الا ان روسيا والصين اعربتا عن تحفظهما لهذا القرار. فقد قالت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها ان هذا القرار "مبكر وغير بناء" على حد تعبيرها. اما الخارجية الصينية فقد رغبت في عدم توريط مجلس الامن في حل هذه القضية.

- اعلن (سلام بك مايغوف) موفد الزعيم الشيشاني الانفصالي اصلان مسخادوف الى موسكو، ان الاستفتاء الذي من المقرر ان تجريه السلطات الموالية لموسكو في الجمهورية اواخر آذار المقبل، غير مقبول قبل التوصل الى اتفاقية سلام. مايغوف قال ان الاستفتاء لن يساعد في تعزيز الاستقرار في الشيشان، واصفا اياه نهاية للعملية السياسية. واضاف ان نتائجه ستُزور دون شك، على حد تعبيره.

على صلة

XS
SM
MD
LG