روابط للدخول

خدمة الحوار الجماعي


طابت اوقاتكم مستمعي الكرام، ومرحبا بكم في مقهى الانترنت وعالم التكنولوجيا. من بين الاسباب التي جعلت الانترنت والكومبيوتر حاجة لا غنى عنها لدى الملايين من البشر، هي بلا شك الخدمات التي تقدمها هذه التكنولوجيا، فبالإضافة الى كونها مصدر معلومات لا ينضب، توفر ميزة الغاء المسافات، وتقدم خدمات الاتصال بين الافراد والجماعات في اطراف الدنيا باسعار زهيدة او بالمجان احيانا. في حلقة اليوم مستمعينا الكرام، سنتحدث عن واحدة من خدمات الاتصال التي تقدمها تكنولوجيا الانترنت، وهي خدمة الحوار الجماعي. حيث يلتقي العشرات او المئات من الاشخاص، في غرف افتراضية على الشبكة الدولية، يتناقشون او يتبادلون بالصوت والصورة، المعلومات، كل من مكان تواجده. هذه الخدمة يقدمها موقع بالتالك دوت كوم.

--- فاصل ---

خدمة البالتالك تعتبر حديثة نسبياً حيث بدأت فكرتها تظهر في ذهن مؤسسها وهو أمريكي يدعى (جاسون كاتز) "Jason Katz، عندما كان يحادث عن طريق الكتابة Chatting أحد أصدقائه مستخدما برامج المسنجر.
وتقول الرواية، ان اطفاله كانوا يعيقونه عن الكتابة احيانا والوصول الى لوحة المفاتيح احيانا اخرى، حينها لمعت في رأسة فكرة جديدة.
... لماذا لا تكون المحادثة بينه وبين اصدقائه بالصوت وبشكل مباشر، عوضاً عن الكتابة واستخدام لوحة المفاتيح، وهكذا بدأ الإعداد لمشروع غزف الحوار في أوائل عام 1998.

--- فاصل ---

قبل نهاية عام 98 قامت شركة V. M. Software بتقديم خدمة للتراسل بالصوت أسماها Paltalk أي حديث الاصدقاء.
ثم توالت عمليات التطوير على هذه الخدمة حتى وصلت الى امكانية اجراء حوار جماعي، بحيث اصبحت هذه الخدمة في الوقت الحاضر، الاكثر شعبية في العالم.
في الحوار الجماعي، يتم فتح غرفة افتراضية، يديرها المسؤول الذي انشاء الغرفة، ويساعده من يختار هو من الاصدقاء، وتتيح هذه الغرفة امكانية الدخول لم يشاء، من جميع ارجاء العالم، كي يستمع الى الحوار الذي يدار فيها ويشارك فيه.
غرف البالتالك تشبه الى حد كبير غرف التراسل بالكتابة، إلا أنها تتميز بإمكانية التواصل بإستخدام الصوت بالإضافة إلى الكتابة، ثم خدمة البريد الصوتي وتبادل الملفات بين المشتركين في هذه الخدمة، كما أضيفت خدمة الفيديو حيث يمكن للمشتركين في خدمة Paltalk Plus مشاهدة ما تعرضه ثلاث كاميرات فيديو لمشتركين متواجدين في نفس الغرفة بشكل متزامن. وتقدم اغلب هذه الخدمات بشكل مجاني.

--- فاصل ---

الاشتراك في هذه الخدمة، عزيزي المستمع، لا يتطلب غير تنزيل أحدث نسخة من برنامج بال تالك، وتثبيتها على جهازك، وبعد ان تفتح حسابا مجانيا في هذه الخدمة، وتختار اسمك الخاص، وكلمة المرور، يمكن تشغيل البرنامج والدخول الى الخدمة، حيث تجد امامك في حقل المجاميع تصنيفا لجميع غرف الحوار الجماعي حسب اللغة او المناطق الجغرافية.

فالعراقيون مثلا اسسوا عددا من الغرف بينها:
البرلمان العراقي، والديوان العراقي، والجامعة العراقية، وIraqi VIP، وغرفة للآشوريين العراقيين، وكردستان العراق، الى اخره من الغرف التي يمكن انشاؤها في وقت معين ثم الغاؤها لاحقا او تغيير اسمها.

--- فاصل ---

في حلقة اليوم، سوف ندخل الى واحده من اشهر واقدم الغرف العراقية، وهي غرفة البرلمان العراقي في البالتالك ونستضيف في مقهى الانترنت اثنين من القائمين على ادارة هذه الغرفة، وهم انور عبد الرحمن الذي يدير ايضا موقع صوت العراق على الانترنت، وكذلك الدكتور هاشم احمد، الذي يدير بالاضافة الى غرفة البرلمان العراقي، في البالتالك، يدير موقع البرلمان العراقي على شبكة الانترنت.

(حوار)

نكتفي مستمعينا الكرام، بهذا القدر من الحديث عن غرفة البرلمان العراقي، في البالتالك، على ان نكمل بقية حوارنا مع السيد انور عبد الرحمن، والدكتور هاشم احمد، في حلقة الاسبوع المقبل انشاء الله.
الى ذلك الحين نحن بانتظار ارائكم ومقترحاتكم على البريد الالكتروني internetcafe@myway.com

على صلة

XS
SM
MD
LG