روابط للدخول

باول يتهم فرنسا وبلجيكا والمانيا بالضغط على الأمم المتحدة / اوكرانيا تستدعي دبلوماسييها في بغداد


- إتهم وزير الخارجية الاميركي كولن باول، فرنسا وبلجيكا والمانيا ، انها تستخدم حقها بالنقض الفيتو داخل حلف شمال الاطلسي للضغط على الامم المتحدة. - اتهم مدير وكالة المخابرات المركزية الاميركية جورج تينيت العراق بايواء مسؤولين في شبكة ارهابية بقيادة ابو مصعب الزرقاوي، احد اعوان اسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة. - أفادت وكالة فرانس برس للانباء، ان اوكرانيا استدعت اليوم دبلوماسييها المعتمديبن في بغداد خشية هجوم اميركي محتمل على العراق.

تفاصيل الأنباء..

- اعلن المتحدث باسم البيت الابيض آري فلايشر ان الولايات المتحدة لا تزال تامل في ان يصوت مجلس الامن على قرار ثان بشان العراق وتعمل على تحقيق هذا الهدف.
وردا على سؤال حول ما اذا كانت واشنطن تعمل على اصدار قرار ثان يسمح باللجوء الى القوة ضد العراق وبانها تامل بان يتم التصويت عليه، رد فلايشر مؤكدا على صحة هذا التوجه الاميركي.
وقد افادت وكالة فرانس برس للانباء، نقلا عن مصادر مقربة من الحكومة الالمانية، ان احدى عشرة دولة من اصل دول مجلس الامن الخمس عشرة التي تؤيد تمديد عمل المفتشين الدوليين في العراق.

- دعا وزير الخارجية الاميركي كولن باول حلف شمال الاطلسي الى القيام بما يلزم حيال تركيا، في حال وقوع حرب مع العراق.
وقال باول امام لجنة الموازنة في مجلس الشيوخ الاميركي، إنه يأمل ان يفي الحلف بالتزاماته حيال تركيا، خلال الساعات الاربع والعشرين المقبلة.
وشدد وزير الخارجية الاميركي على ان ست عشرة دولة من اعضاء الحلف التسعة عشر، يوافقون على طلبات المساعدات الهادفة الى حماية تركيا في حال اندلاع حرب ضد العراق.

- على صعيد ذي صلة، إتهم وزير الخارجية الاميركي كولن باول، فرنسا وبلجيكا والمانيا ، انها تستخدم حقها بالنقض الفيتو داخل حلف شمال الاطلسي للضغط على الامم المتحدة. واضاف باول في كلمتة التي القاها امام لجنة الموازنة داخل مجلس الشيوخ الاميركي، إن هذه الدول تكشف بذلك عن معارضتها لاي محاولة تهدف الى حسم المسألة العراقية في المسقبل القريب جدا ضمن اطار مجلس الامن.

- اتهم مدير وكالة المخابرات المركزية الاميركية جورج تينيت العراق بايواء مسؤولين في شبكة ارهابية بقيادة ابو مصعب الزرقاوي، احد اعوان اسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة.
وأضاف تينيت في كلمة ا لقاها امام مجلس الشيوخ الاميركي، ان شبكة الزرقاوي كانت وراء مؤامرات للتسميم في اوروبا وكذلك متورطة في حادث اغتيال موظف في وزارة الخارجية الاميركية في الاردن.

- اعلن الناطق باسم حلف شمال الاطلسي ايف برودور ان سفراء الحلف لم يتوصلوا الى اي نتيجة مساء اليوم الثلاثاء في ختام اجتماع قصير مخصص لموضوعي العراق وحماية تركيا، لكن سفراء الحلف قرروا الاجتماع مجددا صباح غد الاربعاء.

- توقع مندوب الامم المتحدة السامي لحقوق الانسان، سيركيو فيرا دي ميلو، ان تتحسن حالة حقوق الانسان في العراق، بعد انتهاء الحرب المتوقعة ضد نظام الرئيس صدام حسين.
وقد اتهم دي ميلو نظام صدام، بارتكابه انتهاكات لا تعد في مجال حقوق الانسان العراقي.
دي ميلو، طالب ايضا في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الاسباني، آنا باليسيو، دعا الى ضم قضية حقوق الانسان في العراق، الى المطالب الدولية بنزع اسلحة العراق للدمار الشامل.

- افادت وكالة اسوشيتدبرس للانباء ان عمليات المراقبة الجوية على مناطق حظر الطيران في جنوب العراق سوف يتم استئنافها انطلاقا من حاملة الطائرات الاميركية ابراهام لينكولن، التي عادت الى منطقة الخليج بعد قيامها بجولة بحرية خلال الاشهر الستة الماضية.

- قال الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون في مقابلة تلفزيونية، إن على واشنطن، ان تتحلى بالصبر في مواجهتها مع بغداد للمساعدة في بناء تحالف دولي ضد العراق.
وقال كلينتون لشبكة تلفزيون NBC الامريكية انه لا يعتقد ان شن حرب على العراق امر حتمي اذا ما اختار الرئيس صدام حسين نزع اسلحته طواعية.

- اعلن الناطق باسم الخارجية الفرنسية، فرانسوا ريفاسو، أن بلاده نقلت مقترحاتها لتعزيز عمليات التفتيش وتحسينها في العراق، الى رئيسي المفتشين الدوليين هانس بليكس ومحمد البرادعي.
واضاف ريفاسو، ان الموقف الفرنسي الجديد تم بناؤه استنادا الى مقترحات قدمها وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دو فيلبان امام مجلس الامن في الخامس من الشهر الجاري.
ولفتت وكالة فرانس برس للانباء، الى ان المقترحات الفرنسية، تتعلق بتعزيز فاعلية عمليات التفتيش في العراق، عن طريق مضاعفة عدد الخبراء ميدانيا وتعيين منسق دائم للامم المتحدة في بغداد وتنسيق المعلومات بين اجهزة الاستخبارات، وانشاء وحدة متخصصة، تضمن بقاء المواقع والمنشآت التي خضعت لعمليات التفتيش تحت المراقبة.

- على صعيد ذي صلة، اعلنت هيئة اركان القوات المسلحة الفرنسية، ان باريس مستعدة لنشر طائرتين من طراز ميراج اربعة للقيام بمهمات استطلاع ومراقبة جوية، فوق اراضي العراق في اطار الامم المتحدة.
ونقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن كريستيان باتيست مستشار قائد هيئة الاركان المسلحة الفرنسية، ان طائرتين من نوع ميراج اربعة وطائرة او طائرتين للتزويد بالوقود جوا اضافة الى فرقة مكونة من نحو ستين عنصرا مستعدة للانتشار بمجرد حصولها على الموافقات اللازمة.

- اعلن الرئيس الصيني جيانغ زيمين، في اتصال هاتفي مع الرئيس الفرنسي جاك شيراك ان بلاده تدعم الاقتراح الفرنسي الالماني الروسي بتعزيز عمليات التفتيش في العراق، وفق ما افادت به وسائل الاعلام الرسمية الصينية.

- طالب الرئيس الايراني محمد خاتمي، بعقد اجتماع لمنظمة المؤتمر الاسلامي حول الازمة العراقية.
واكد خاتمي خلال محادثة هاتفية، مع امير قطر الشيح حمد بن خليفة ال ثاني، الذي تتوالى بلاده رئاسة المنظمة، اكد على ضرورة اجراء مشاورات بين الدول الاسلامية، لايجاد حل للازمة العراقية.

- أفادت وكالة فرانس برس للانباء، ان اوكرانيا استدعت اليوم دبلوماسييها المعتمديبن في بغداد خشية هجوم اميركي محتمل على العراق.
ونقلت فرانس بريس عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الاوكرانية، سيركي بورودينكوف، انه لم يبق في بغداد سوى القائم بالاعمال بالوكالة، فالنتين نوفيكوف الذي سيقرر بنفسه متى يغادر العراق.

- نقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن مصدر وصفته بالمطلع، ان نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز سينقل على الارجح رسالة من الرئيس صدام حسين الى البابا يوحنا بولس الثاني، الذي سيستقبل عزيز يوم الجمعة المقبل في الفاتيكان.

- على صعيد اخر، اكد وزير الدفاع العراقي الفريق اول الركن سلطان هاشم احمد، ان العراق سيخرج منتصرا من المواجهة العسكرية المقبلة.
ولفتت وكالات الانباء، الى ان تأكيدات الوزير العراقي، جاءت في اعقاب سلسلة من الاجتماعات التي تراسها صدام مع قادة الجيش لمناقشة الخطط التي اتخذتها الوحدات العسكرية العراقية لمواجهة احتمالات قيام القوات الاميركية بشن حرب على العراق وتنفيذ عمليات انزال جوى في مواقع مختلفة من الاراضي العراقية.

- رحبت روسيا اليوم الثلاثاء بقرار العراق السماح لطائرات استطلاع اميركية وفرنسية وروسية التحليق فوق اراضيها نزولا عند طلب المفتشين الدوليين عن اسلحة الدمار الشامل.
ونقلت ايتار تاس عن نائب وزير الخارجية الروسي يوري فيديتوف قوله ان قرار بغداد الموافقة على مهمات لطائرات يو-2 وميراج وانطونوف اسقط احد الانتقادات الموجهة للعراق.
واضاف ان روسيا ترحب بقرار بغداد وتطلب من العراق اتخاذ الاجراءات اللازمة لضمان امن الطائرات التي ستقوم بطلعات لصالح لجنة المراقبة والتحقق والتفتيش الدولية.

على صلة

XS
SM
MD
LG