روابط للدخول

الملف الأول: الرئيس الاميركي يقول إنه مستعد للتصرف مع العراق اذا ما أحجمت الامم المتحدة عن ذلك / قوات بريطانية في المانيا تبدأ الاستعداد للتحرك الى منطقة الخليج


طابت اوقاتكم مستمعي الكرام، فوزي عبد الامير يحييكم، ويقدم لحضراتكم عرضا لاخر التطورات والمستجدات ذات الصلة بالشأن العراقي، كما أوردتها صحف ووكالات انباء عالمية، او تابعها مراسلو الاذاعة من مواقع الاحداث. ملف اليوم يتضمن محاور وقضايا عدة من بينها: - الرئيس الاميركي يقول إنه مستعد للتصرف مع العراق، اذا ما أحجمت الامم المتحدة عن ذلك، فيما يعلن رئيس الوزراء الايطالي، ان الرئيس جورج بوش، مستعد لكل شيء، يعمل على تفادي الحرب ضد العراق. - مستشارة الامن القومي الاميركي ترى ان الهجمات الارهابية لا تترك أي خيار للتعامل مع العراق، غير اجباره على نزع اسحلة الدمار الشامل. - واشنطن ولندن تريدان منح الرئيس صدام حسين مهلة يومين لمغادرة السلطة في العراق. - البنتاكون يحشد أسطول النقل الجوي التجاري الاحتياطي، لاغراض النقل العسكري، وقوات بريطانية في المانيا تبدأ الاستعداد للتحرك الى منطقة الخليج. - دول خليجية ترسل قوات مشتركة الى الكويت لحمايتها من اي هجوم عراقي. - الرئيس المصري يلتقي القذافي والاسد والفيصل في اطار تنسيق المواقف بشأن المسألة العراقية. - والازمة العراقية تهيمن على زيارة بوتين لفرنسا والمانيا. - والامين العالم للامم المتحده، يحذر من هجوم امريكي منفرد على العراق. - وكالات الانباء تتحدث عن خطة جديدة وضعت من قبل باريس وبرلين، لتفادي الحرب ضد العراق. ووزير الدفاع الالماني يؤكد ان الدولتين ستقدمان خطة مشتركة الى مجلس الامن. - ومن اربيل افاد مراسلنا ان الجيش العراقي، انتهك خط التماس الفاصل بين منطقة حظر الطيران في شمال العراق، والمناطق التابعة لسيطرة الحكومة المركزية، فيما يعلن وزير داخلية حكومة اقليم كردستان، عن اجراءات حكومية لمجابهة تطورات الحرب. كما تستمعون في ملف اليوم، الى متابعات وتقارير وافانا بها مراسلو الاذاعة من القاهرة ودمشق والكويت.

--- فاصل ---

قال الرئيس الاميركي جورج بوش، يوم امس في خطابه الاذاعي الاسبوعي، إن الولايات المتحدة، سوية مع إئتلاف متزايد من الدول، ستتخذ كل ما هو ضروي من الاجراءات للدفاع عن النفس ونزع سلاح النظام العراقي.
وفي اطار سعي بوش الى تهيئة الامريكيين لحرب محتملة على العراق قال الرئيس الامريكي إنه يتعين على الولايات المتحدة ان تكون جاهزة للتحرك، اذا ما تراجع مجلس الامن.
بوش قال ايضا انه يرحب بقرار جديد يصدر عن الامم المتحدة، يحذر العراق من عواقب وخيمة اذا لم يتخل عن اسلحته للدمار الشامل.

على صعيد آخر، اعلن رئيس الحكومة الايطالية سيلفيو برلوسكوني ان الرئيس الاميركي جورج بوش اعرب يوم امس عن استعداده لبذل كل الجهود الممكنة، في سبيل تفادي شن هجوم ضد العراق. وقال بيان صدر عن مكتب برلوسكوني ان الزعيمين اجريا محادثة هاتفية، خصصت للازمة العراقية.

--- فاصل ---

قالت كوندوليزا رايس مستشارة الأمن القومي الأمريكي، إن الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها الولايات المتحدة في السابق، تعني ان على واشنطن ان لا تترد في عزمها على إرغام العراق نزع أسلحته للدمار الشامل.

وقالت رايس في حديث لشبكة تلفزيون ناين نتويرك، الاسترالية، إن الرئيس بوش يقود حربا عالمية ضد الإرهاب ليس فقط بسبب احداث ايلول، وانما لأن رجالا ونساء أحرار في كل مكان في العالم يتعرضون للهجوم، مشيرة الى ان الاعتداءات التي تعرضت لها الولايات المتحدة، وكذلك التفجيرات في منتجع بالي السياحي في اندونيسيا، اظهرت أن الهجمات الإرهابية يمكن أن تحدث دون أي سبب واضح.

--- فاصل ---

ذكرت صحيفة صنداي تلغراف البريطانية، في عددها الصادر اليوم، ان الولايات المتحدة وبريطانيا تريدان تحديد مهلة من ثمانية واربعين ساعة للرئيس صدام حسين لمغادرة بغداد والا وقعت الحرب، وذلك في اطار قرار ثان قد يتم اقتراحه على مجلس الامن اعتبارا من نهاية الاسبوع المقبل.

وعلى صعيد الاستعدادات العسكرية، قالت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاكون، إنها بدأت العمل ببرنامج يتم بمقتضاه، استخدام عشرات الطائرات التجارية الأمريكية، لتلبية حاجات النقل الجوي قبل بدأ العمليات العسكرية المحتملة على العراق.
ونقلت وكالات الانباء عن بيان اصدره البنتاكون، ان هذا الاجراء يعتبر ضروريا نظرا لزيادة العمليات المرتبطة بحشد القوات الأمريكية في منطقة الخليج.
وقد أفادت وكالة رويترز للانباء، ان وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفيلد، اعطى تصريحا، بالشروع في تنفيذ المرحلة الاولى من هذا البرنامج، والتي تساهم فيها اثنان وعشرون شركة طيران، وثمانية وسبعين طائرة تجارية من واحد وثلاثين طائرة شحن جوي.

على صعيد ذي صلة بدأت قوات بريطانية موجودة في المانيا، الاستعداد للتوجه الى منطقة الخليج خلال الاسبوع المقبل. وافادت وكالات الانباء، ان القوات البريطانية باشرت بشحن معداتها الثقيلة، من ميناء إيمدن بشمال المانيا.
وفي هذا السياق قال وزير الدفاع البريطاني جيف هون ان سلاح الجو الملكي سيزيد وجوده في الخليج ليصل الى مئة طائرة يدعمها نحو سبعة الآف عسكري.
واوضحت وكالة رويترز للانباء ان الجنود البريطانيين، الذين سينقلون من المانيا سيكونون جزءا من قوة بريطانية تضم نحو اثنين واربعين الف عسكري، فضلا عن ارسال الولايات المتحدة لنحو مئة وعشرة الآف عسكري الى المنطقة، وان هذه القوة قد يصل تعدادها، بحلول الشهر المقبل، الى نحو مئتي الف جندي.

--- فاصل ---

على صعيد ذي صلة، وافق وزراء دفاع وخارجية دول مجلس التعاون الخليجي، على ارسال قوة مشتركة الى الكويت في اقرب وقت ممكن لحمايتها من اي هجوم عراقي في حالة نشوب حرب تقودها الولايات المتحدة ضد بغداد.
وقال وزير الدفاع الكويتي الشيخ جابر المبارك الصباح في ختام اجتماع طارئ لوزراء دول مجلس التعاون الخليجي، يوم امس السبت، إن القوة الخليجية ستصل الى الكويت في اقرب وقت ممكن.
المزيد من التفاصيل مع مراسلنا سعد المحمد:

(تقرير الكويت)

--- فاصل ---

من اذاعة العراق الحر اذاعة اوروبا الحرة في براغ نواصل مستمعينا الكرام، بث فقرات الملف العراقي.

وقال وزير الدفاع الامريكي دونالد رامسفيلد في اجتماع امني سنوي يعقد بمدينة ميونيخ الالمانية ان الدبلوماسية والعقوبات الاقتصادية والضربات العسكرية، طوال اثني عشر عاما، فشلت في تحقيق نزع اسلحة العراق، وان العالم سيعرف خلال ايام او اسابيع، ان كانت هناك حاجة تدعو الى شن حرب ضد العراق.
كما وصف رامسفيلد، تعطيل فرنسا والمانيا وبلجيكا خطط حلف شمال الاطلسي لحماية تركيا في حال اندلاع حرب ضد العراق، وصفه بانه موقف غير مبرر، وقال ان ذلك يقوض مصداقية الحلف ويكشف عن خلاف داخل اوروبا نفسها.

وفي هذا السياق قال لويس ميشيل وزير الخارجية البلجيكي، اليوم الاحد، ان بلاده ستعرقل اي خطط لحلف شمال الاطلسي بتوفير الحماية لتركيا في حالة اندلاع حرب ضد العراق. واضاف الوزير البلجيكي، ان بلاده تعمل الان مع فرنسا وربما ايضا مع المانيا لصياغة رسالة تتعلق باستخدام حق النقض الفيتو ضد أي قرار يهدف الى توفير الحماية الاطلسية لتركيا.

اما وزير الخارجية الالماني، يوشكا فيشر، فقد اكد في مؤتمر ميونخ ان بلاده ملتزمة بتعهداتها نحو شركاءها في حلف الاطلسي، لكنه دافع عن عدم المانيا في المضي قدما في خطط حماية تركيا قائلا انه لا يزال غير مقتنع بالحاجة الى شن حرب ضد العراق.
وقال فيشر متحولا من الحديث بالالمانية الى الانجليزية لفترة وجيزة:
"آسف انا غير مقتنع. هذه هي مشكلتي. لا يمكنني ان اواجه الشعب وأقول هذه هي المبررات لاني غير مؤمن بها".

على صعيد آخر، ذكرت مجلة دير شبيكل الالمانية، ان برلين وباريس تعكفان على وضع خطة جديدة تلزم بغداد بالسماح لألوف من جنود الامم المتحدة بتنفيذ عملية نزع الاسلحة العراقية، وذلك في محاولة لتفادي وقع الحرب.
في المقابل نفت وزيرة الدفاع الفرنسية ميشال اليو ماري، يوم امس، وجود أي خطة فرنسية المانية، لنزع اسلحة العراق المحظورة، وان كل الامر لا يتعدى بضع اقتراحات قدمها وزير الخارجية الفرنسي، دومنيك دو فيليبان الى الامم المتحدة.
وبالعكس من ذلك اكد وزير الدفاع الالماني بيتر شتروك، في مقابلة تلفزيونية اجريت معه اليوم،.. اكد وجود مبادرة المانية فرنسية مشتركة لنزع اسلحة العراق سيجري عرضها على مجلس الامن في الرابع عشر من الشهر الجاري.

اما عن موقف واشنطن من هذه المبادرة، فقد اعلن مسؤول اميركي رفيع المستوى ان الوفد الاميركي، المشارك في مؤتمر ميونخ حول الامن، شعر بالغضب عندما علم من الصحافة عن خطة فرنسية المانية لنزع الاسحلة العراقية.
وقد لفتت وكالة فرانس برس للانباء، الى ان وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفيلد اعلن في مؤتمر صحفي بعد لقائه بنظيره الالماني، عدم علمه بهذه المبادرة.

--- فاصل ---

نبقى مع المواقف الدولية من الازمة العراقية، حيث يلتقي اليوم، في برلين، الرئيس الروسي فلاديمير بوتن مع المستشار الالماني كيرهارد شرودر، ثم يتوجه بعد ذلك الى فرنسا في زيارة قالت عنها وكالات الانباء انها مخصصة لبحث المسألة العراقية، التفاصيل مع ميخائيل آلان درينكو.

وصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الى المانيا اليوم لاجراء محادثات في الشأن العراقي. ومن المتوقع ان يواصل بوتين جولته الى وفرنسا لمناقشة الموضوع ذاته مع زعماء هذين البلدين اللذين كما هو معروف يعارضان عملا عسكريا اميركيا ضد بغداد.

اتصلنا بالمحلل السياسي ومدير مركز الأبحاث في مجال حقوق الإنسان (قسطنطين ترويفتسيف) الذي علّق على موقف موسكو من العراق.

(مقابلة)

--- فاصل ---

من اذاعة العراق الحر اذاعة اوروبا الحرة في براغ نواصل مستمعينا الكرام بث فقرات الملف العراقي.

حذر الامين العام للامم المتحدة كوفي عنان الولايات المتحدة، من شن هجوم منفرد على العراق قائلا ان عملا عسكريا تحت مظلة الامم المتحدة سيحظى بشرعية اكبر وفرص نجاح افضل.
وفيما يتعلق بنزع الاسلحة العراقية، قال أنان:
"ليس هذا امرا يخص دولة واحدة بل المجتمع الدولي بأسره. عندما تقرر الدول استخدام القوة في غير الدفاع عن النفس، وانما لمواجهة اخطار اكبر تهدد السلام والامن الدوليين فلا بديل عن الشرعية الفريدة، التي يمنحها مجلس الامن الدولي".

في المقابل، كرر البيت الابيض، بان الولايات المتحدة ستوافق وستدعم قرارا دوليا ثانيا بشأن المسألة العراقية، واضاف المتحدث باسم البيت الابيض سكوت ستانزل ان القرارات الدولية، لا تعني شيئا كثيرا من دون حزم، وان الولايات المتحدة ومعها تحالف دول يزداد اتساعا، ستتخذ الاجراءات الضرورية للدفاع عن النفس ونزع اسلحة النظام العراقي.

--- فاصل ---

وننتقل مستمعينا الكرام، الى المواقف العربية والاقليمية من المسألة العراقية، حيث يلتقي الرئيس المصري حسني مبارك اليوم الاحد في منتجع شرم الشيخ الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي والرئيس السوري بشار الاسد وكذلك وزير خارجية السعودية الامير سعود الفيصل لاجراء محادثات حول الازمة العراقية.

آخر التطورات بهذا الشأن مع مراسلنا في القاهرة احمد رجب.

(تقرير القاهرة)

وفي اطار التحركات العربية والاقليمية نقل كبير مستشاري رئيس وزراء تركيا احمد داود اوغلو، يوم امس رسالة شفوية الى الرئيس السوري بشار الاسد، تتعلق بالمسألة العراقية والمواقف الثنائية،
مراسلنا في دمشق تابع التفاصيل، واجرى حوارا مع محلل سياسي، بشأن الموقف السوري من الملف العراقي.

(تقرير دمشق)

--- فاصل ---

في العراق، نقلت وكالات الانباء عن مصدر في الامم المتحدة ان بغداد سلمت اليوم مزيدا من الوثائق الى كبير مفتشي الاسلحة الدوليين هانز بليكس، خلال جولة ثانية من المحادثات، التقي فيها بليكس ومحمد البرادعي، مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية مع فريق عراقي، بقيادة المستشار الرئاسي عامر السعدي. وقال المصدر إن المحادثات كانت مفصلة للغاية، وانه سيتم تقيم الوثائق التي قدمت خلال الايام القليلة المقبلة.

على صعيد اخر اعلنت القيادة المركزية للجيش الاميركي، ان طائرات أمريكية وبريطانية هاجمت، يوم امس، منشأة متنقلة، للقيادة والتحكم تابعت للدفاع الجوي العراقي، في مدينة الكوت، وذلك ردا على تهديدات تعرضت لها طائرات التحالف التي تراقب منطقة حظر الطيران في جنوب العراق.
كما اعلنت القيادة المركزية الاميركية، في بيان منفصل ان طائرات اميركية وبريطانية ألقت يوم امس منشورات في جنوب العراق، وهي تتضمن معلومات عن برامج اذاعية تبثها قوات التحالف الى العراق. واوضحت منشورات اخرى ان قوات التحالف الاميركية والبريطانية، لا تريد الاساءة الى الشعب العراقي.

الى ذلك افاد مراسلنا في اربيل ان الجيش العراقي، انتهك خط التماس الفاصل بين منطقة حظر الطيران في شمال العراق، والمناطق التابعة لسيطرة الحكومة المركزية، فيما اعلن
وزير داخلية حكومة اقليم كردستان، في اربيل عن اجراءات حكومية لمجابهة تطورات الحرب. التفاصيل مع احمد سعيد:

(تقرير أربيل)

على صلة

XS
SM
MD
LG