روابط للدخول

زيمين يحث بوش على دعم عمل المفتشين في العراق / احتمال لقاء بيرلسكوني مع طارق عزيز


- نقلت فرانس برس عن وكالة الانباء الصينية الرسمية أن الرئيس الصيني جيانغ زيمين اتصل هاتفيا بالرئيس بوش، وأخبره بضرورة دعم عمل المفتشين عن الاسلحة في العراق. - ذكرت فرانس برس أن رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو بيرلسكوني صرح اليوم الجمعة بأنه ينظر في مسألة اللقاء بنائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز عند قيام الاخير بزيارة غير رسمية الى الفاتيكان الاسبوع المقبل. - أفادت أسوشيتيدبرس أن بريطانيا قد تتقدّم بقرار جديد لمجلس الامن يخوّل أستخدام القوة ضد العراق.

تفاصيل الأنباء..

- نقلت فرانس برس عن وكالة الانباء الصينية الرسمية أن الرئيس الصيني جيانغ زيمين اتصل هاتفيا بالرئيس بوش، وأخبره بضرورة دعم عمل المفتشين عن الاسلحة في العراق. الرئيس الصيني أشار الى تحقيق المفتشين لبعض التقدم في العراق، على الرغم من وجود بعض المشكلات - على حد تعبيره. وفي سياق ذي صلة، أتفق الرئيس الصيني جيانغ زيمين ونظيره الفرنسي جاك شيراك اليوم الجمعة، عبر حديث هاتفي، على وجوب السماح للمفتشين بالاستمرار في أعمالهم – بحسب فرانس برس، التي نقلت عن شيراك قوله، اليوم الجمعة، إن أي أستخدام للقوة ضد العراق يتطلب القيام بتصويت داخل مجلس الامن الدولي. كما نقلت فرانس برس عن وزير الخارجية الروسي ايغور ايفانوف حثه القيادة العراقية على تحسين تعاونها مع المفتشين في محاولة لتفادي هجوم أميركي.

- نقلت فرانس برس عن كريس باتن مفوض العلاقات الخارجية في الاتحاد الاوروبي تأكيده على أن تقرير المفتشين الذي سيعرض على مجلس الامن الاسبوع المقبل، سيشكل منعطفا رئيسا في الازمة العراقية. ونقلت رويترز عن جيسكار ديستان الذي يتولى رئاسة الهيئة التي تعمل على وضع مسودة دستور الاتحاد الاوروبي – نقلت أسفه للاختلافات القائمة بين دول الاتحاد بسبب قضية العراق.

- ذكرت فرانس برس أن رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو بيرلسكوني صرح اليوم الجمعة بأنه ينظر في مسألة اللقاء بنائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز عند قيام الاخير بزيارة غير رسمية الى الفاتيكان الاسبوع المقبل. بيرلسكوني أشار الى أنه تشاور في هذه الإمكانية مع وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفيلد في وقت سابق اليوم، والى أنه سيطرح هذه القضية مع الزعماء الاوروبيين.

- حث رئيس فريق التفتيش عن الاسلحة العراقية هانز بليكس الحكومة العراقية على التعاون الفعال مع المفتشين لأن العالم لايمكنه الانتظار لمدة ثمان سنوات أخرى – بحسب وكالة الصحافة الالمانية.
الى هذا أفادت فرانس برس بأن محمد البرادعي المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية وصل الى لارنكا في طريقه الى بغداد، فيما تتصاعد الضغوط على بغداد لأبداء التعاون التام مع المفتشين التابعين للامم المتحدة.

- ذكرت وكالة الصحافة الالمانية أن بغداد دعت أعضاء مجلس الامن الدولي الى "مقاومة الابتزاز الاميركي" المتمثل في سعي الولايات المتحدة الى إقناع الهيئة الدولية بتبني قرار جديد لشن حرب ضد العراق. الدعوة وردت في صحيفة الثورة لسان الحزب الحاكم في العراق.

- نقلت وكالة ايتار تاس الروسية عن السفير العراقي في موسكو عباس خلف قوله إن أميركا قد أضاعت بن لادن، وأخذت تبحث عن عدو آخر، وجدته في شخص الرئيس العراقي – بحسب تعبيره. خلف وصف بن لادن بأنه عميل لوكالة المخابرات المركزية الاميركية.
وجاء في تقرير آخر، للوكالة نفسها، أن السفير العراقي شجب أفعال الارهابيين في الشيشان، مشيرا الى أن هذه الافعال تلحق الضرر بالاتحاد الروسي، وأن بغداد لا ترغب في أن تكون روسيا ضعيفة. وأكد خلف على أن بغداد تأمل في بقاء الموقف الروسي على حاله إزاء المشكلة العراقية.

- أفادت أسوشيتيدبرس، نقلا عن دبلوماسيين بريطانيين وأميركيين، أن بريطانيا قد تتقدّم بقرار جديد لمجلس الامن يخوّل أستخدام القوة ضد العراق، على الرغم من معارضة الدول الاربع دائمة العضوية في المجلس لذلك. وكالة الانباء نقلت عن الدبلوماسي البريطاني، الذي أشترط عدم ذكر أسمه، إن القرار المذكور لن يقدّم قبل عشرة أيام، وذلك لتمكين مجلس الامن من الاستماع الى التقرير الذي سيعرضه رئيس فريق التفتيش عن الاسلحة العراقية هانز بليكس، كما نقلت عن دبلوماسي أميركي فضّل عدم الكشف عن هويته، أن الادارة الاميركية تتوقع قيام بريطانيا بعرض قرار كهذا.

على صلة

XS
SM
MD
LG