روابط للدخول

إعلان حالة التأهب الأمني في الولايات المتحدة / إطلاق نار على قوات أميركية في أفغانستان


- أفادت اسوشيتيدبرس أن الرئيس جورج دبليو بوش حث مجلس الامن على حسم أمره على وجه السرعة فيما يتعلق بمواجهة العراق، وإلا فأن الولايات المتحدة ستقوم بنزع أسلحة صدام حسين بمساعدة أئتلاف من الدول الحليفة. - نقلت رويترز عن مسؤولين أميركيين أن الحكومة الامريكية ستضع البلاد في ثاني أعلى مستوى للتأهب الامني اليوم الجمعة بسبب تزايد خطر وقوع هجمات إرهابية. - احتجزت القوات الخاصة الاميركية عددا من الاشخاص بعد تعرضها للنار في المناطق الشرقية من أفغانستان، وذلك في وقت مبكر من هذا اليوم.

تفاصيل الأنباء..

- أفادت اسوشيتيدبرس أن الرئيس جورج دبليو بوش حث مجلس الامن على حسم أمره على وجه السرعة فيما يتعلق بمواجهة العراق، وإلا فأن الولايات المتحدة ستقوم بنزع أسلحة صدام حسين بمساعدة أئتلاف من الدول الحليفة. ونقلت فرانس برس أن الرئيس الاميركي، وبعد يوم واحد من ترحيبه بصدور قرار ثان عن مجلس الامن، قال اليوم إن القرار 1441 كان واضحا.
وقال البيت الابيض إن الولايات المتحدة لن تتحمل أية ألاعيب للخداع تأتي في اللحظات الاخيرة من الرئيس صدام حسين.
ونقلت فرانس برس عن سكوت ماكليلان المتحدث بأسم البيت الابيض إشارته الى أن الرئيس بوش أوضح بأن اللعبة أنتهت، والى أنه لم يعد هناك من مجال لممارسة المزيد من الغش والتراجع، والمزيد من الإنكار والخداع – بحسب تعبيره.
من ناحيته، اشار الرئيس الفرنس جاك شيراك في حديث هاتفي مع الرئيس بوش هذا اليوم الى إمكان تجريد الرئيس صدام حسين من أسلحته من دون حرب – بحسب مانقلت فرانس برس عن مكتب الرئيس الفرنسي.

- وفي ايطاليا، قال وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفيلد إن الحرب مع العراق، في حال وقوعها، ستستمر لمدة ستة ايام، وربما لستة أسابيع، ولكنها ستقل بالتأكيد عن ستة أشهر. فرانس برس أشارت الى أن رامسفيلد كان يتحدث الى قوات أميركية جوية متمركزة في شمال أيطاليا. وكانت وكالة الصحافة الالمانية نقلت عن وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفيلد تأكيده اليوم في مؤتمر صحافي عقده في روما، على "فشل الدبلوماسية " فيما يخص العراق. رامسفيلد أشار الى أن الجهودالدبلوماسية التي بُذلت على مدى الاثنتي عشرة سنة الماضية قد فشلت، وأن الدبلوماسية والعقوبات الاقتصادية والعمليات العسكرية المحدودة لم تنجح في تجريد صدام حسين من أسلحته. وأكد رامسفيلد على أن أي أسبوع أو شهر يَمر يعني زيادة المخاطر المتعلقة بأستخدام الاسلحة الكيمياوية أو النووية ضد الولايات المتحدة.
وفي إطار الاستعدادات لحرب محتملة، صدرت الاوامر الى أثنتين من حاملات الطائرات الاميركية بالتوجه الى منطقة الخليج.

- وفي سياق ذي صلة، أكدت الولايات المتحدة اليوم الجمعة أنها أغلقت قسم رعاية المصالح الاميركية في بغداد، والذي يُدار من قبل بولندا. فرانس برس التي أوردت النبأ قالت إن واشنطن قطعت بذلك آخر صلاتها الدبلوماسية بالعراق، في خطوة تسبق، في العادة، وقوع صراع مسلح – بحسب تعبير وكالة الانباء.

- نقلت وكالة الصحافة الالمانية عن وزير الخارجية الايراني كمال خرازي أن ايران لن تعارض حربا ضد العراق، إن قام مجلس الامن الدولي بتأييدها.
وكانت وكالة رويترز نقلت عن خرازي الذي زار سلوفاكيا هذا اليوم أن ايران ستلتزم الحياد في حال وقوع حرب في العراق، وأنه يتعين على مجلس الامن إتخاذ القرار فيما يخص الحاجة لتوجيه ضربة الى العراق.
وكان خرازي صرّح في لندن، بأن الدول المجاورة للعراق متفقة بشكل عام على وجوب مواصلة فرق التفتيش عن الاسلحة العراقية لأعمالهم.
ودعا خرازي الذي قام بزيارة الى بريطانيا الى ممارسة ضغوط أكبر على نظام صدام حسين للإمتثال لقرارات مجلس الامن الدولي.

- نقلت رويترز عن مسؤولين أميركيين أن الحكومة الامريكية ستضع البلاد في ثاني أعلى مستوى للتأهب الامني اليوم الجمعة بسبب تزايد خطر وقوع هجمات إرهابية.
وكانت الخارجية الأمريكية حذرت، رعاياها في الخارج، من "تهديدات متزايدة" بوقوع عمليات إرهابية ضدهم، بما فيها هجمات إرهابية بأستخدام عناصر كيمياوية وبيولوجية.
وقالت الخارجية إنها أصدرت التحذير لتذكير الاميركيين بالحاجة الى تبني اليقظة والحذر من تهديدات أرهابية يمكن أن تستهدف المدنيين.
وجاء في التحذير أن المواطنين الاميركيين، والمصالح والاماكن المعروفة التي يقصدها الاميركيون والاجانب، يمكن أن تكون أهدافا للارهابيين المرتبطين بتنظيم القاعدة.
يذكر أن هذا التحذير هو الاول من نوعه الذي تصدره الخارجية الاميركية منذ شهر تشرين الثاني الماضي.

- احتجزت القوات الخاصة الاميركية عددا من الاشخاص بعد تعرضها للنار في المناطق الشرقية من أفغانستان، وذلك في وقت مبكر من هذا اليوم.
المتحدث العسكري الاميركي الكولونيل روجر كينك أفاد بأن القوات تعرضت للنيران بينما كانت تقوم بالبحث في موقع بالقرب من مدينة كارديز بناءا على معلومات مخابراتية. ولم تحدث إصابات للجانبين، كما لم تتوافر تفاصيل فورية عن عدد الاشخاص المحتجزين.
وقد نشب قتال، يوم أمس، بين فصائل أفغانية متخاصمة لم تحدد هويتها عند قاعدة باغرام الجوية القريبة من العاصمة كابول، والتي تتخذها القوات الاميركية مقرا. وعلى الرغم من أن النيران لم تكن موجهة نحوالقاعدة، إلا أن المروحيات الاميركية أنتشرت لردع الفصائل الافغانية.
على صعيد آخر، أفادت وكالة المخابرات المركزية الاميركية أن أحد ضباطها من قسم مكافحة الارهاب قد ُقتل أثناء المشاركة في تمارين تدريبية بالذخيرة الحية تهدف الى القيام بعملية جمع معلومات مخابراتية في أفغانستان.

- سيجتمع البرلمان التشيكي في غضون أسبوعين للقيام بمحاولة ثالثة لأنتخاب رئيس للبلاد.
وقد اتفق النواب على عقد جلسة لهذا الغرض في الثامن والعشرين من الشهر الجاري.
يذكر أن البرلمان التشيكي أخفق في المرتين السابقتين، الشهر الماضي، في أنتخاب رئيس يخلف فاكلاف هافل، الذي أنتهت مدة رئاسته يوم الاثنين الماضي. ويمنع الدستور التشيكي الترشيح لولاية ثالثة.

على صلة

XS
SM
MD
LG