روابط للدخول

فرنسا تنفي تغيير موقفها المعارض للحرب / أميركا تتوقع الحسم خلال أسبوعين


مرحبا بكم، أعزائي المستمعين، في جولتنا اليومية على صحف عربية تناولت الشأن العراقي بالخبر والتعليق والتحليل، أعدها لكم اليوم أياد الكيلاني ويقرأها صحبة الزميلة زينب هادي، ويشاركنا الإعداد والتقديم مراسلو الإذاعة في القاهرة والكويت وبيروت وعمان.

وهذه أولا أبرز العناوين:
مستمعينا الكرام، أبرزت الحياة اللندنية العناوين التالية:
- باول يصرح: إطاحة صدام تعيد تشكيل المنطقة وتسهل حل الصراع مع إسرائيل.
- فرنسا تنفي تغيير موقفها المعارض للحرب، وأوروبا منقسمة على أدلة باول.
- المعارضة العراقية تدرس إنشاء قيادة سياسية فاعلة.

ومن الاتحاد الإماراتية:
- أميركا تتوقع الحسم خلال أسبوعين.
- فرانكس أنهى خطط أهداف الحرب بأقل عدد ممكن من الضحايا.

وفي الراية القطرية:
- السعودية تقترح خطة انتداب على العراق.
- بغداد تعلن: الزرقاوي موجود بكردستان.

وأخيرا من القدس العربي:
- أدلة باول تقسم مجلس الأمن وتقرب شبح الحرب.

--- فاصل ---

سيداتي وسادتي، قبل أن ننتقل بكم إلى ما نشرته صحف عربية اليوم من أراء وتحليلات في الشأن العراقي، نستمع معكم إلى الرسالة الصوتية التالية لمراسلنا في الكويت (سعد المحمد)، يطلعنا فيها على ما تناولته اليوم الصحافة الكويتية والسعودية من شؤون عراقية.

(تقرير الكويت)

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام، طغى اليوم الشأن العراقي على ما نشرته الصحافة العربية من افتتاحيات ومقالات الرأي، فحول عمل مفتشي الأمم المتحدة في العراق نشرت صحيفة الحياة اللندنية مقالا ل(غسان شربل) بعنوان (الزيارة القاتلة) يتساءل فيه إن كان الرئيس العراقي يملك ما يحُول دون تحويل زيارة بليكس والبرادعي المقبلة إلى العراق، إلى زيارة قاتلة لنظامه.

كما نشرت الحياة مقالا آخر لـ (حازم صاغيّة) بعنوان (في حديث الحرب) يعتبر فيه أن الرقابة والتفتيش والعقوبات والسياسة كفيلة بمنع الحرب، تماما كما يحصل في كوريا الشمالية.

--- فاصل ---

سيداتي وسادتي، وعما تناوله وزير الخارجية الأميركي Colin Powell في كلمته أمام مجلس الأمن، نشرت الحياة اللندنية أيضا مقالا لـ (راغدة درغام) بعنوان (سيناريو الرعب ينذر بحرب فناء إذا صدقت تقديرات باول)، تؤكد فيها أن كلمة باول كانت بمثابة رسالة جلية الوضوح، وهي أن العبء الآن على النظام العراقي ليتحمل المسؤولية إذا لم يسارع إلى تمكين الدول العارضة للحرب وهيئتي المفتشين من مقاومة الاندفاع نحو خيار الحرب. وتعتبر (درغام) أن ما عرضه باول من سيناريو ينذر بحرب فناء إذا صدقت تقديرات الأميركية لصدام حسين وما يمتلكه من أسلحة دمار شامل ومن علاقات مع شبكات الإرهاب.

--- فاصل ---

ونشرت صحيفة البيان الإماراتية مقالا لـ (خالد محمد أحمد) بعنوان (وهمية، وغير مقنعة)، اعتبر فيه أن ما يصفها بأدلة باول غير المقنعة عن الأزمة مع العراق، هي في الحقيقة حجج لتأجيل ضرب العراق وتأكيد على دور المفتشين كمرجعية دولية لحسم الجدل على الحرب. كما اعتبر الكاتب أن ما جاء على لسان باول هو من ترتيب وإخراج الاستخبارات الأميركية، ويعلق قائلا: وما أكثر المواقف التي ينقلب فيها السحر على الساحر.

--- فاصل ---

كما تناولت صحيفة القدس العربي الموضوع ذاته في افتتاحيتها اليوم بعنوان (خطاب باول لم يقنع الكثيرين)، تقول فيها إن الوزير الأميركي لم يقدم الأدلة المقنعة التي وعد بها، بعد أن رفع توقعات العالم إلى أعلى درجات ممكنة، إلا أن النتائج جاءت متواضعة للغاية. وتمضي الصحيفة إلى أن مرافعة الوزير الأميركي ربما تكون قد أعدت جيدا، وألقيت بطريقة مؤثرة، ولكن من الصعب أن نتصور بأنها ستغير آراء الكثير من المشككين في العالمين العربي والإسلامي في النوايا الأميركية وأهدافها الحقيقية، وهي الاستيلاء على النفط العراقي والمنطقة العربية بأسرها.

--- فاصل ---

ونشرت صحيفة الزمان اللندنية ملاحظات حول بيان باول، للعالم النووي العراقي المقيم في كندا (عماد خدوري)، يعتبر فيها أن الحجج القليلة التي عرضها باول في شأن السلاح النووي العراقي تزيد من تشويش الحقيقة. ويشير مثلا إلى مسألة أنابيب الألمنيوم المزمع استخدامها لتنقية اليورانيوم، ويؤكد أن العراق سيحتاج إلى عدة كيلومترات من هذه الأنابيب لتحقيق ما يسميه الكاتب بالحلم الخيالي الأميركي، منبها إلى استحالة إخفاء هذه الكمية الهائلة من الأنابيب بالغة الدقة والتقنية عن أعين المفتشين.

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام، قبل أن نواصل عرض ما تناولته الصحف العربية من شؤون عراقية في مقالات الرأي والتعليقات، ننتقل بكم أولا إلى القاهرة حيث رصد لنا مراسلنا هناك (أحمد رجب) ما نشرته الصحافة المصرية حول الشأن العراقي.

(تقرير القاهرة)

--- فاصل ---

سيداتي وسادتي، نشرت صحيفة الاتحاد الإماراتية للكاتب والإعلامي اللبناني (محمد السماك) مقال رأي بعنوان (ماذا بعد الحرب الأميركية على العراق)، يقول فيه إن الرئيس الأميركي لا يحتاج مشاركة فرنسا وألمانيا عسكريا حتى تكتمل استعدادات الولايات المتحدة للحرب على العراق.
ويستعرض الكاتب توجهات أميركا في هذه الحرب المحتملة والمطبات التي ستواجهها بعد انتهائها، من تورط في نزاعات داخلية في العراق ذاته وفي دول المنطقة ككل.
وحول اعتداد أميركا بنفسها فمقوماتها متوفرة بغزارة لديها،
فرغم أن عدد سكانها يقلّ عن 5% فقط من سكان العالم فإنها تنتج ثلاثين في المائة من الإنتاج العالمي وتنفق على التسلّح أربعين بالمائة مما ينفقه العالم كله•

--- فاصل ---

وننتقل بكم أخيرا، مستمعينا الكرام، إلى بيروت لنستمع من مراسلنا هناك (علي الرماحي) إلى ما نشرته اليوم صحف لبنانية من شؤون عراقية.

(تقرير بيروت)

--- فاصل ---

وأخيرا، جاء في افتتاحية صحيفة الراية القطرية اليوم بعنوان (مرحلة جديدة الأزمة العراقية)، تعتبر فيها أن وزير الخارجية الأميركي كان يقصد من خطابه أمام مجلس الأمن ممارسة المزيد من الضغوط على أعضاء المجلس والرأي العام الدولي لقبول وجهة نظر أميركا، التي تدين العراق بغض النظر عن نتائج عمليات التفتيش.
وتؤكد الصحيفة بأن هدف المجتمع الدولي يتمثل في التحقق من نزع أسلحة العراق، وليس الذهاب إلى الحرب التي تهدد المنطقة، في الوقت الذي تحتاج فيه إلى الاستقرار والسلام والتفرغ للتنمية.
وتدعو الصحيفة إلى منح المفتشين مزيدا من الوقت للتحقق من المعلومات المقدمة لهم من قبل أي دولة، كما تدعو العراق إلى التعاون التام، بهدف عدم إعطاء أي ذريعة لدعاة الحرب.

على صلة

XS
SM
MD
LG