روابط للدخول

الملف الثالث: خطاب باول أمام مجلس الأمن وردود أفعال مختلفة عليه


الملف التالي يعرض لمقتطفات من خطاب وزير الخارجية الأميركي أمام مجلس الأمن، بالإضافة إلى عرض لردود أفعال عراقية وعربية وعالمية على ما ورد في هذا الخطاب. (أكرم أيوب) يقدم عرضاً لأهم هذه المحاور.

مستمعي الكرام، أهلا بكم...
احتل خطاب وزير الخارجية الاميركي كولن باول عن أنتهاكات النظام العراقي، في مجلس الامن، يوم أمس، مكان الصدارة في جميع وسائل الاعلام المقروءة والمسموعة والمرئية في أرجاء العالم.
وقد تناول الخطاب الذي ترافق مع عرض لصور مأخوذة بالاقمار الصناعية، وتخطيطات توضيحية، وتسجيلات صوتية لمسؤولين عراقيين - تناول موضوعات عدة من بينها:
- التصميم على الحصول على سلاح نووي.
- إمتلاك برنامج للصواريخ بعيدة المدى.
- إدخال التعديلات على خزانات طائرات لنشر غازات سامة.
- إخفاء الاسلحة الكيمياوية في الصناعة البتروكيمياوية.
- قدرة العراق على أنتاج عناصر كيمياوية فتاكة.
- إستخدام السجناء في التجارب على الاسلحة الكيمياوية والبايولوجية.
- العلاقة مع شبكة القاعدة الارهابية، ووجود عناصر من الشبكة تتمركز في العراق.
- إقامة نظام يهدف الى إخفاء معدات، وممارسة الخداع، وأنتهاك القرارت بشكل واضح.
- التجسس على المفتشين، ومحاولة إخفاء أشخاص عنهم.
- تهديد العلماء العراقيين بالقتل.
- صدام حسين لن يتوقف أمام شيء.
- العراق لم يغتنم الفرصة الاخيرة، وصدام يزدري الحياة البشرية.

--- فاصل ---

وزير الخارجية الاميركي أكد عزم بغداد على الحصول على السلاح النووي:

(تعليق باول)

وعرض باول لعلاقة النظام بشبكة القاعدة الارهابية:

(تعليق باول)

وأشار باول الى الخرق المادي للقرار 1441 الذي يمارسه العراق:

(تعليق باول)

وشدد وزير الخارجية الاميركي على تضييع العراق للفرصة الاخيرة والوحيدة:

(تعليق باول)

--- فاصل ---

وتوالت ردود الفعل على خطاب الوزير باول، حيث نقلت رويترز أن أعضاء في الكونغرس الاميركي كالوا المديح لباول على عرضه أمام مجلس الامن، فيما أشار البعض من الديموقراطيين الذين كانت تنتابهم الشكوك الى إقتناعهم الآن بأن العراق يمتلك أسلحة دمار شامل تهدد الولايات المتحدة.

بالمقابل، ذكرت فرانس برس أن العرض الذي قدمه باول حول العراق، لم يقنع البرلمانيين الروس، الذين طلب بعضهم إيضاحات أضافية حول هذه المعلومات.
ونقلت وكالة الانباء عن رئيس لجنة الشؤون الخارجية ديميتري روغوزين في البرلمان الروسي وجوب تشديد روسيا على دراسة تقرير باول دراسة مفصلة، وعلى تحقق فرق التفتيش العاملة في العراق منها ايضا.

--- فاصل ---

ونقلت أسوشيتيدبرس عن مفتشين سابقين قولهم إن الادلة التي قدمها باول تظهر أن العراق يستخدم في الوقت الراهن بعضا من الاساليب نفسها التي أستخدمها في السابق (أي في التسعينات) لأفشال عمليات التفتيش.
وأعربت رئيسة الفليبين غلوريا آرويو، وهي حليفة لواشنطن، عن إحساسها بالخطر للمعلومات التي وردت في خطاب باول عن صلة العراق بشبكة القاعدة. لكنها أستبعدت أرسال قوات فليبينية لنزع أسلحة العراق، وكررت الدعوة لصدام حسين لفعل ماهو صائب من خلال الامتثال لقرارات الامم المتحدة – على حد ماورد في فرانس برس.
ونقلت الوكالة ذاتها عن رئيسة وزراء نيوزيلندا هيلين كلارك أن الحرب باتت قريبة، وتأكيدها على تقديم باول لأدلة "جيدة تماما " فيما يتعلق بالعراق.

--- فاصل ---

وفي سياق ذي صلة، نفى زعيم جماعة إسلامية مقرها العراق، الاتهام الذي وجهه باول حول إقامته صلات سرية مع حكومة صدام حسين، مؤكدا على أنه من إعداء الرئيس العراقي. فرانس برس نقلت عن الملا كريكار زعيم جماعة أنصار الاسلام إشارته الى أن النظام العراقي هو العدو الحقيقي لجماعته، وأن صدام والمجموعة التي معه تقع خارج خانة الاسلام، وأن جماعته لاتقيم علاقات مع صدام – بحسب تعبيره.

--- فاصل ---

ونبقى في شمال العراق، ففي أربيل قام وزيرا الداخلية في الادارتين الكرديتين بطرح برنامج الوزارتين لمجابهة الاحداث التي يمكن أن تنجم عن حرب محتملة ضد النظام العراقي. التفاصيل في التقرير التالي من أحمد سعيد:

(تقرير أربيل)

--- فاصل ---

وينقل مراسل الإذاعة في السليمانية، سعد عبد القادر، آراء محلل سياسي كردي حول خطاب كولين باول. الى التفاصيل:

(تقرير السليمانية)

--- فاصل ---

وعلى الصعيد العربي، ذكرت فرانس برس أن السعودية حذرت بأنها لن تتسامح مع مثيري الشغب أثناء موسم الحج الذي يتوافق هذا العام مع تصاعد التوتر حول حرب محتملة تقودها الولايات المتحدة ضد العراق. الوكالة نقلت عن وزير الداخلية السعودي الامير نايف بن عبد العزيز، في مؤتمر صحافي عقده في وقت متأخر من يوم أمس، بعد تفقده للاستعدادت الامنية التي ترافق الحج، تأكيده على أن السعودية لن تسمح لأي شخص أو حزب بالتأثير على الامن في موسم الحج – بحسب تعبيره.

--- فاصل ---

نبقى في الاطار العربي حيث أتصل الرئيس المصري حسني مبارك هاتفيا بالرئيس الاميركي جورج دبليو بوش حول قضية العراق. المزيد من التفصيلات تستمعون إليها ضمن التقرير التالي من مراسل الاذاعة في القاهرة أحمد رجب:

(تقرير القاهرة)

--- فاصل ---

وفي عمان، أعلنت الحكومة الاردنية " ميزانية طوارئ " لمواجهة الآثار لحرب محتملة ضد العراق. التفاصيل مع حازم مبيضين مراسل الاذاعة في عمان:

(تقرير عمان)

--- فاصل ---

ونختم هذا المحور العربي، بتقرير من مراسل الاذاعة في بيروت علي الرماحي عن ردود الافعال اللبنانية حول خطاب وزير الخارجية الاميركي:

(تقرير بيروت)

--- فاصل ---

ونعود الى ردود أفعال دولية على خطاب كولين باول، حيث أشارت فرانس برس الى أن جنوب أفريقيا حثت الولايات المتحدة على تقديم المعلومات التي عرضتها في مجلس الامن الى المفتشين العاملين في العراق، قائلة عن الامم المتحدة بأنها الجهة الوحيدة المؤهلة للتعامل مع الازمة العراقية.
وذكرت رويترز أن مئات من المسلمين التايلنديين تظاهروا خارج السفارة الاميركية في بانكوك متهمين واشنطن بتقديم أتهامات غير منصفة للعراق، وداعين الى مقاطعة البضائع الاميركية.
وحثت أندونيسيا واشنطن على السماح للمفتشين بالتحقق من المعلومات الواردة في خطاب باول، قبل اللجوء الى استخدام القوة.
ونقلت اسوشيتيدبرس عن رئيس الوزراء الاسترالي جون هاوراد قوله إن المعلومات التي عرضها باول كشفت قيام العراق بحملة من الخداع والتضليل حول أسلحة الدمار الشامل التي بحوزته.

على صلة

XS
SM
MD
LG