روابط للدخول

قلق سعودي من أن تحول الحرب العراق إلى أفغانستان / مانديلا مستعد للذهاب إلى العراق


- أعربت المملكة العربية السعودية اليوم عن قلقها من أن الحرب المحتملة قد تحول العراق إلى أفغانستان أخرى فيها طوائف عرقية ودينية متناحرة تتقاتل من اجل السلطة. - نقلت وكالة رويترز عن رئيس جنوب أفريقيا السابق نيلسون مانديلا قوله اليوم انه مستعد للذهاب إلى العراق للمساعدة في تجنب الحرب، مشيرا إلى اقتران هذا الأمر بموافقة الأمم المتحدة. - اجتمع زعماء كنائس من أوروبا والولايات المتحدة والشرق الأوسط في برلين اليوم الأربعاء للصلاة من اجل السلام وصياغة موقف مشترك يهدف إلى تجنب عمل عسكري ضد العراق.

تفاصيل الأنباء..

- ألقى وزير الخارجية الأميركي كولن باول اليوم الأربعاء خطابا أمام مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة عرض فيه أدلة قال إنها تثبت حيازة العراق أسلحة محظورة.
وفي بداية الخطاب، عرض باول على شاشتين كبيرتين علقتا على جدار المجلس نصا حرفيا لتسجيلين صوتيين بين اثنين من العراقيين يتحدثان عن إخفاء عناصر محددة قبل زيارةٍ للمفتشين.
ومن التسجيلات التي قُدّمت أثناء الخطاب التسجيل التالي لمكالمةٍ بين اثنين من الضباط:

(التسجيل)

هذا وتضمنت الأدلة التي عرضها باول على مجلس الأمن صورا التقطتها الأقمار الصناعية. وقد ظهر في الصور ما وصفها وزير الخارجية الأميركي بأنها مستودعات للأسلحة وسيارة تختص بإزالة التلوث تحسبا لوقوع خطأ داخل إحدى المنشآت العراقية.
وعرض باول صورة تُظهر أنه قبل وصول المفتشين كانت السيارة قد تحركت وجرى تطهير المنشأة ولم يعثر المفتشون الدوليون على شيء.
وذكر المسؤول الأميركي أن "العراق ينتهج على أعلى المستويات سياسة الخداع والتهرب" وأنه "لم يبذل أي جهد لنزع سلاحه"، بحسب تعبيره.
واتهم باول الرئيس العراقي بأنه مصمم على "امتلاك قنبلة نووية". وأضاف أن العراق يستخدم "سجناء محكوم عليهم بالإعدام في إجراء تجارب لأسلحة كيماوية أو بيولوجية عليهم".
كما أشار وزير الخارجية الأميركي إلى وجود صلات بين العراق والإرهاب الدولي، قائلا إن العراق "مرتبط بالإرهاب منذ عشرات السنين"، على حد تعبيره.
وختم باول كلمته في مجلس الأمن بالقول: "لقد وضعنا القرار1441 لمنح العراق فرصة أخيرة. والعراق حتى الآن لا ينتهز هذه الفرصة الأخيرة. يجب ألا نجفل عن مواجهة الآتي أيا كان. وينبغي ألا نفشل في إداء واجبنا ومسؤوليتنا تجاه مواطني البلدان التي تمثلها هذه الهيئة"، بحسب تعبيره.
هذا ويشارك في اجتماع مجلس الأمن اثنا عشر من وزراء خارجية الدول الأعضاء بينها الدول الخمس دائمة العضوية التي تتمتع بحق النقض (الفيتو)، وهي: الصين وروسيا والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا. كما يحضر الجلسة الخاصة أمين عام الأمم المتحدة كوفي أنان ورئيس لجنة (آنموفيك) هانز بليكس والمدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي.

- أعربت المملكة العربية السعودية اليوم عن قلقها من أن الحرب المحتملة قد تحول العراق إلى أفغانستان أخرى فيها طوائف عرقية ودينية متناحرة تتقاتل من اجل السلطة.
وكالة رويترز نقلت عن وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل في مؤتمر صحفي قبل كلمة وزير الخارجية الأميركي كولن باول في الأمم المتحدة أن "كل الفئات الموجودة في العراق ستقدم تصوراتها لتكوين حكومة وطنية كما حصل في أفغانستان وستأتي الفئات المختلفة وتقدم آراءها حول تكوين الحكومة الوطنية..وإذا حصل ذلك فكل منطقة ستطلب أن يكون عندها إدارة محلية مستقلة لها ومتى ما أقرت الإدارة معناها الإقرار بدولة منفصلة أو مستقلة"، بحسب ما نقل عنه.
وطالب الوزير السعودي الأمم المتحدة بإعطاء نفس القدر من الاهتمام بوحدة أراضي العراق قبل إصدار قرار بشن الحرب.

- نقلت وكالة رويترز عن قناة التلفزيون التركية (سي. أن. أن. تركيا) قولها إن رئيس الوزراء التركي عبد الله غُل ذكر اليوم الأربعاء أن البرلمان التركي سيصوت في الثامن عشر من شباط الحالي على فتح القواعد للقوات الأميركية في حالة قيام حرب ضد العراق.

- ذكرت مسؤولة فرنسية رفيعة المستوى انه قد يتعين على مفتشي الأسلحة الدوليين في العراق أن يتحققوا من أي مزاعم عن برامج تسليحية سرية يقدمها اليوم الأربعاء وزير الخارجية الأميركي كولن باول.
وكالة رويترز نقلت عن وزيرة الشؤون الأوروبية الفرنسية نويل لينوار قولها أمام البرلمان في باريس إن وزير الخارجية دومينيك دو فيلبان سينصت باهتمام الى كلمة باول.

- طلب الاتحاد الأوربي رسميا من العراق اليوم الأربعاء الإذعان الكامل لمفتشي الأسلحة التابعين للأمم المتحدة.
وكالة رويترز نقلت عن بيان أصدرته اليونان التي ترأس الاتحاد الأوربي في دورته الحالية أن على بغداد أن تكشف فورا كل أسلحتها النووية والكيماوية والبيولوجية حتى تمتثل تماما لقرار مجلس الأمن المرقم 1441.
وأضاف البيان أن القرار "منح العراق فرصة أخيرة لنزع السلاح سلميا وإن لم ينتهز هذه الفرصة فسوف يتحمل مسؤولية كل العواقب"، بحسب تعبيره.

- نقلت وكالة رويترز عن رئيس جنوب أفريقيا السابق نيلسون مانديلا قوله اليوم انه مستعد للذهاب إلى العراق للمساعدة في تجنب الحرب، مشيرا إلى اقتران هذا الأمر بموافقة الأمم المتحدة.
وقال مانديلا إنه حاول الاتصال بالرئيس العراقي صدام حسين لحثه على التعاون مع مفتشي الأسلحة، مضيفا أن بغداد تريده أن يقوم بزيارتها.

- نسبت وكالة فرانس برس إلى نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز قوله اليوم الأربعاء إن الولايات المتحدة وبريطانيا لا تريدان استمرار عمليات التفتيش في العراق لأن ذلك سيؤدي إلى كشف ما وصفها بـ "ادعاءاتهما الكاذبة" في شأن امتلاك العراق لأسلحة الدمار الشامل.
وعلى صعيد آخر، نقلت وكالة رويترز عن عزيز تصريحه لصحيفة لوموند الفرنسية اليوم الأربعاء بأنه سيسافر إلى روما في منتصف شباط الحالي لمقابلة بابا الفاتيكان.

- صرح الرئيس الأسبق للجنة التفتيش التابعة للأمم المتحدة (آنسكوم) رولف إيكيوس لمجلة "شتيرن" الألمانية بأن العراق يملك أسلحة للدمار الشامل.
وكالة فرانس برس أفادت بأن إيكيوس ذكر في المقابلة التي ستنشر غدا الخميس أن العراق "عمل بشكل مكثف على هذه المسألة في السنوات الأربع الأخيرة"، في إشارة إلى جهود امتلاك أسلحة الدمار الشامل. وأضاف الدبلوماسي السويدي أن "صدام حسين يتعاون شكلياً اليوم" مع مفتشي الأمم المتحدة، بحسب تعبيره.

- بدأ المفتشون الدوليون في العراق اليوم الأربعاء تفتيش عشرة مواقع في منطقة بغداد بينها خاصة مصنع للصواريخ ومخزن في موقع نووي سابق، بحسب ما أفادت وكالة فرانس برس نقلا عن بيان للمركز الصحفي التابع لوزارة الإعلام العراقية.
وأضاف البيان أن خبراء في الصواريخ زاروا شركتي المعتصم والكرامة في الوقت الذي فتش خبراء في المجال النووي مخازن الشيخلي في موقع التويثة النووي السابق. كما زار المفتشون وحدة الأشعة في جامعة بغداد ومركز البحوث الغذائية في شارع المغرب وشركة النعمان في مجمع الرشيد العسكري.

- اجتمع زعماء كنائس من أوروبا والولايات المتحدة والشرق الأوسط في برلين اليوم الأربعاء للصلاة من اجل السلام وصياغة موقف مشترك يهدف إلى تجنب عمل عسكري ضد العراق. وكالة رويترز نقلت عن يوهانيس فريدريش، أسقف الكنيسة البروتستانتية في جنوب بافاريا، قوله إن المسيحيين يشتركون في الرأي الذي يتمثل في أنه لا يمكن تبرير شن حرب وقائية بأي حال. كما دعا الولايات المتحدة لتخفيف تصريحاتها بشأن الحرب.

- حثت استراليا اليوم الأربعاء مواطنيها المقيمين في الشرق الأوسط على التحسب للحرب بالتأكد من أن جوازات سفرهم جاهزة وان التأشيرات صالحة. وكالة رويترز نقلت عن بيان لوزارة الخارجية الأسترالية أنه يتعين على رعاياها أيضا تسجيل تفاصيل وسائل الاتصال بهم لدى الحكومة الأسترالية.

- من المقرر أن يعقد مجلس حلف شمال الأطلسي اجتماعا يوم غد الخميس للبحث في إمكانية دعم عمل عسكري محتمل بقيادة الولايات المتحدة ضد العراق.
وكالة فرانس برس نقلت عن مسؤول في حلف (الناتو) قوله الأربعاء إن مجلس شمال الأطلسي المكون من تسعة عشر عضوا قرر في اجتماعه اليوم تأجيل المناقشة حول العراق إلى ما بعد سماع كلمة وزير الخارجية الأميركي كولن باول في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

- في نبأ لها من واشنطن، أفادت وكالة فرانس برس بأن البيت الأبيض أطلع عددا من الأعضاء البارزين في الكونغرس على محتويات الكلمة التي سيلقيها وزير الخارجية الأميركي كولن باول في مجلس اليوم. ونقل عن أحد المشرّعين قوله إن القضية التي سيطرحها باول ضد العراق "قوية جدا"، بحسب تعبيره.

- يجري مسؤولون أتراك وأميركيون محادثات بهدف التوصل إلى اتفاق يشمل الجوانب العسكرية والسياسية والاقتصادية للتعاون الثنائي في حرب محتملة بقيادة الولايات المتحدة ضد العراق.
وكالة فرانس برس نقلت عن مسؤولين في أنقرة قولهم إن المحادثات التي يجريها دبلوماسيون ومسؤولون عسكريون من هاتين الدولتين العضوين في حلف شمال الأطلسي تتزامن مع طلب الحكومة التركية من البرلمان الموافقة على قرارات دفاعية رئيسية بينها السماح بانتشار قوات أميركية في الأراضي التركية.

- نقلت وكالة فرانس برس عن مسؤول في جامعة الدول العربية قوله اليوم إن الزعماء العرب سيعقدون قمة لمناقشة الأزمة العراقية في منتصف آذار المقبل بمقر الجامعة العربية في القاهرة.
وأضاف أن دولة البحرين هي التي طلبت نقل مكان القمة إلى العاصمة المصرية بسبب "التهديدات العسكرية في منطقة الخليج"، على حد تعبيره.

على صلة

XS
SM
MD
LG