روابط للدخول

أوضاع الطلبة الكرد في ظل الإدارة الكردية غير الخاضعة لسلطة بغداد


قبل حرب تحرير الكويت مطلع عام 1991 كان الطلبة الكرد في جامعة صلاح الدين في أربيل، شأنهم شأن الطلبة في جميع أنحاء العراق، يحرصون على عدم قول أي شيء قد تعتبره السلطات كلاماً ممنوعاً ناهيك عن التعبير عن آرائهم بحرية حتى إذا كان الكلام يتعلق بأمور بريئة. اليوم بعد اثني عشر سنة على وجود الإدارة الكردية غير الخاضعة لسلطة بغداد بات الأمر مختلفاً في صورة جذرية. في الشهر الماضي زرت كردستان العراق، وأمضيت فيها نحو أسبوعين. في أربيل زرت جامعتها، تحديداً نادي الطلبة في كلية الهندسة حيث كان معظمهم منكباً على كتبه ودفاتره استعداداً لأداء الامتحانات. جلست مع بعضهم وتحدثت إليهم، ثم خرجت إلى الباحة وتحدثت إلى مزيد منهم. ومن هناك انتقلت إلى كلية العلوم، واستمعت إلى أخريات وآخرين، تحدثنا وتحدثوا عن الحاضر والمستقبل والطموح، ثم قلت لنفسي وأنا أغادر المكان "يا له من عالم متحول".

على صلة

XS
SM
MD
LG