روابط للدخول

أردوغان يشارك في انتخابات برلمانية قادمة / شارون يحاول تشكيل حكومة ائتلافية ذات قاعدة عريضة


- ذكر عضو بارز في حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا أن زعيم الحزب رجب طيب أردوغان سيشارك الشهر المقبل في انتخابات برلمانية ستمكنه في حال انتخابه من أن يصبح رئيس الوزراء المقبل. - اجتمع اليوم رئيس الوزراء الإسرائيلي ارييل شارون مع عمرام متسنا زعيم حزب العمل في محاولة لإقناعه بالانضمام لحكومة ائتلافية ذات قاعدة عريضة. - قالت الشرطة الإندونيسية إنها ألقت القبض على من يشتبه بأنه زعيم فرع سنغافورة لشبكة الجماعة الإسلامية المتشددة.

تفاصيل الأنباء..

- ذكر عضو بارز في حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا أن زعيم الحزب رجب طيب أردوغان سيشارك الشهر المقبل في انتخابات برلمانية ستمكنه في حال انتخابه من أن يصبح رئيس الوزراء المقبل.
يشار إلى أن اردوغان لم يتمكن من خوض الانتخابات العامة التي أجريت في الثالث من شهر تشرين الثاني الماضي بسبب إدانته سابقا بالتحريض على الكراهية الدينية.
وقد صرح اليوم نائب رئيس الوزراء، Mehmet Ali Sahin محمد علي شاهين، العضو البارز في حزب العدالة والتنمية بأن اردوغان سيخوض في التاسع من شهر آذار المقبل انتخابات تكميلية في ولاية سيرت.
جدير بالذكر أن نائب رئيس الحزب، عبد الله غل، يعمل الآن رئيسا للوزراء وبات من المعروف أن غل سيتخلى عن المنصب في حال انتخاب اردوغان.

- اجتمع اليوم رئيس الوزراء الإسرائيلي ارييل شارون مع عمرام متسنا زعيم حزب العمل في محاولة لإقناعه بالانضمام لحكومة ائتلافية ذات قاعدة عريضة.
يذكر أن حزب الليكود بقيادة شارون فاز في الانتخابات العامة التي أجريت يوم الثامن والعشرين من الشهر الماضي لكنه بحاجة إلى شركاء لتشكيل حكومة، وقد صرح شارون بأنه يعمل من أجل تأليف ائتلاف واسع.
وحصل الليكود على ٣٨ مقعدا من مقاعد الكنيست البالغ عددها ١٢٠ مقعدا على حساب حزب العمل الذي انخفضت مقاعده من ٢٦ إلى ١٩ مقعدا.
وكان متسناع تعهد قبل الانتخابات بالا يشارك حزبه حكومة ائتلافية مع الليكود.
ويؤيد متسناغ استئنافا غير مشروط لمحادثات السلام مع الفلسطينيين ويعارض سياسة شارون المتشددة في هذه القضية. وكان شارون أعلن أنه لن يتفاوض مع الفلسطينيين قبل أن تنتهي جميع أعمال العنف.
بيان عن مكتب شارون صدر بعيد الاجتماع أشار إلى أن رئيس الوزراء أبلغ متسناغ بأنه من الخطير ألا يشكل حزبا الليكود والعمل حكومة ذات قاعدة عريضة بينما تواجه إسرائيل مشكلات أمنية واقتصادية جدية.
ومن المتوقع أن يقوم الرئيس موشي كاتساف هذا الأسبوع بتكليف شارون رسميا بتشكيل حكومة خلال فترة ستة أسابيع.

- قالت الشرطة الإندونيسية إنها ألقت القبض على من يشتبه بأنه زعيم فرع سنغافورة لشبكة الجماعة الإسلامية المتشددة.
فقد أفاد اليوم ضابط كبير بان عناصر الشرطة اعتقلت أمس، ماس سلامة كاستاري، في جزيرة بنتان خارجا من سنغافورة.
وقد وصف إرون ماباسينغ مدير مكتب التحقيقات الجنائية كاستاري بأنه رئيس فرع الجماعة الإسلامية في سنغافورة وهي جماعة على صلة بالقاعدة.

- في وقت مبكر من صباح اليوم، هز انفجار كبير مجمع مقر الشرطة الوطنية في جاكارتا ولكن لم تتوفر تقارير عن حجم الخسائر.
ولم تعرف بعد أسباب الانفجار رغم انه كان أمرا متوقعا.

- استمرت اليوم عمليات البحث عن أسباب تحطم مكوك الفضاء كولومبيا قبل دقائق معدودة من موعد هبوطه يوم السبت.
ولليوم الثالث على التوالي يتوقع أن يشارك مئات من عناصر الجيش والشرطة في عمليات تنقيب واسعة في ولايتي تكساس ولويزيانا من أجل العثور على حطام المكوك وبقايا أجساد الضحايا. وقد تم بالفعل العثور على مئات من قطع المكوك وقد أعلنت ناسا اكتشاف بقايا أجساد لكنها لم تؤكد بعد ما إذا تم العثور على بقايا تعود لجميع رواد الفضاء السبعة.

- أعلنت السعودية ليل الأحد أن نحو مليوني حاج سيقفون على جبل عرفات يوم الاثنين العاشر من شهر شباط الجاري.
وأعلنت المملكة العربية السعودية أنها اتخذت كل التدابير لضمان موسم حج آمن. وأظهرت الأرقام الرسمية وصول نحو ١.٢ مليون حاج إلى السعودية حتى الآن من بينهم ١٦ ألف حاج عراقي.
وتسبق وقفة عرفة عيد الأضحى الذي يبدأ يوم الثلاثاء المقبل ويمتد أربعة أيام.

- بدا اليوم الرئيس الإسرائيلي موشيه كاتساف محادثات تهدف إلى تشكيل حكومة ائتلافية جديدة بعد فوز رئيس الوزراء اريئيل شارون بالانتخابات العامة.
فقد بدأ كاتساف، وهو عضو سابق في حزب الليكود، محادثات من أجل تحديد زعيم أي حزب يكون مناسبا لتشكيل حكومة ائتلافية تتمتع بالأغلبية البرلمانية وتتعامل مع الانتفاضة الفلسطينية المستمرة منذ ثمانية وعشرين شهرا، والأزمة الاقتصادية.
ويسعى شارون من أجل إقناع زعيم حزب العمل امرام متسنا بالانضمام إلى تحالف وحدة وطنية إلا أن متسنا رفض حتى الآن الموافقة على ذلك.
وفي تطور ذي صلة، قتلت القوات الإسرائيلية اليوم مزارعين فلسطينيين جنوب قطاع غزة.

- جاء في تقرير لوكالة الصحافة الألمانية أن رئيس الوزراء الإيطالي، سيلفيو بيرلسكوني اجتمع في موسكو اليوم مع الرئيس الروسي فلاديمر بوتن وبحث معه الجهود المبذولة لمواجهة الإرهاب الدولي والتطورات في العراق والشرق الأوسط وكوريا الشمالية.
وصرح المسؤول الإيطالي بأنه أراد إطلاع الرئيس بوتن على نتائج محادثاته الأخيرة في الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا واليونان.
من جهتها نقلت وكالة ايتار تاس الروسية للأنباء أن أي حل عسكري أو سلمي للقضية العراقية يجب أن يأخذ بالحسبان المصالح الروسية.

- في تقرير لها من لندن أفادت وكالة أسيوشيتدبريس بان وزير الدفاع البريطاني، جيف هون، أعلن اليوم أن بلاده ستنشر في المستقبل القريب قوة جوية في منطقة الخليج وذلك في إطار الاستعدادات لحرب محتملة مع العراق.
لكن وزارة الدفاع البريطانية لم تحدد موعدا معينا لهذا التحرك ولا معلومات عن حجم القوة. إلا أن وسائل إعلام بريطانية توقعت أن يعلن هون هذا الأسبوع عزمه على مضاعفة حجم القوات الجوية لبلاده في المنطقة بنسبة أربع مرات.
يذكر أن بريطانيا أعلنت أنها بصدد إرسال خمسة وثلاثين ألفا من قواتها لمنطقة الخليج من المؤمل أن تقوم بأكبر مهمة بحرية لها في غضون عشرين عاما.

- نقلت وكالة أسيوشيتدبريس عن مسؤول كبير في المجلس الوطني العراقي أن العراق سيوقع خسائر كبيرة بالقوات الأميركية إذا قامت الولايات المتحدة بغزو العراق من أجل إسقاط نظام الرئيس صدام حسين.
الوكالة نقلت عن رئيس المجلس سعدون حمادي قوله لمجموعة من المشرعين في البرلمان الأوروبي إن الاعتداء الأميركي سينتهي بكارثة تصيب الأميركيين الذين سيتعرضون لخسائر لم تخطر على بالهم. بحسب تعبيره.

- صرح محمد البرادعي مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوم الاثنين أن العالم بدأ يفقد صبره بشأن العراق وانه يتعين على بغداد التعاون بصورة أكبر مع مفتشي الأسلحة التابعين للأمم المتحدة.
وعلى الرغم من تباين الآراء بين كثير من الدول بشأن ما إذا كان العراق قد ارتكب مخالفات مادية لقرارات الأمم المتحدة إلا أن البرادعي قال لرويترز في مقابلة إن إجماع الآراء الآن يشير إلى انه يتعين على بغداد إبداء سلوك افضل.
ورأى البرادعي أن هناك إجماعا على ضرورة أن يبدي العراق قدرا أكبر من التعاون وقال إن "صبر المجتمع الدولي بدأ ينفد وانه يتعين أن يصبح بمقدور المفتشين حالا رفع تقارير إيجابية."

- نقلت وكالة رويترز عن رئيس الوزراء البريطاني طوني بلير قوله اليوم إن هناك دليلا لا يقبل الخطأ على أن العراق يمتنع عن التعاون مع المفتشين الدوليين وشدد على أن عملية نزع الأسلحة العراقية تدخل مرحلتها النهائية.
ودفعت الولايات المتحدة وبريطانيا بعشرات الآلاف من قواتهما إلى منطقة الخليج لاحتمال القيام بعمل عسكري إذا لم ينزع العراق أسلحته سلميا فيما تعهد وزير الخارجية الأمريكي كولن باول بتقديم أدلة جلية هذا الأسبوع تؤكد أن العراق يخفي أسلحة محظورة منتهكا بذلك مطالب الأمم المتحدة.
وأضاف بلير "نحن بصدد دخول المرحلة النهائية من تاريخ نزع أسلحة العراق الذي مضى عليه ١٢ عاما."

- حض الرئيس الروسي فلاديمر بوتن اليوم الاثنين المجتمع الدولي على البحث عن حل للأزمة العراقية من خلال آليات الأمم المتحدة. لكن الرئيس الروسي أشار إلى أن المسؤولية الأكبر تقع على الجانب العراقي. ولفت إلى أن موسكو قد توافق على استصدار قرار جديد من الأمم المتحدة إذا فشل العراق في التعاون بشكل تام مع المفتشين.
وجدد بوتن موقفه تجاه هذه المشكلة بعد اختتامه محادثات مع رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو بيرلسكوني.

على صلة

XS
SM
MD
LG