روابط للدخول

الملف الأول: المانيا تعرب عن قلقها من احتمال تغيير الموقف الفرنسي حيال المسألة العراقية / اغلبية الأوروبيين يعارضون شن حرب ضد العراق


طابت اوقاتكم مستمعي الكرام، فوزي عبد الامير يحييكم، ويقدم لحضراتكم عرضا للشأن العراقي، كما تناولته صحف ووكالات انباء غربية، او تابعه مراسلو الاذاعة في مواقع الاحداث. ملف اليوم يعرض لمحاور وقضايا عده من بينها: - صحيفة بريطانية، تنقل عن مسؤولين عسكريين ان الغارات الجوية الاميركية الاولى، في الحرب المتوقعة ضد العراق، ستستهدف قصور صدام حسين. - صحيفة اميركية، تتحدث عن خطط الحرب المحتملة ضد العراق، وتشير الى ان قوات التحالف ستستخدم نحو ثلاثة آلاف قذيفة وصاروخ موجه، لضرب الجيش العراقي، خلال اليومين الاولين من الحرب المحتملة. - مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، سيرافق رئيس لجنة انموفيك، في زيارته الى بغداد التي تبدأ في الثامن من الشهر الجاري، والمتحدث الرسمي باسم فريق المفتشين في بغداد، يعلن ان عالما عراقيا رفض استجوابه بدون حضور ممثل عن السلطات العراقية. - المانيا تعرب عن قلقها من احتمال تغيير الموقف الفرنسي حيال المسألة العراقية، ومن التقارب بين باريس وواشنطن. - وزير الخارجية اليوناني، بدأ اليوم زيارة الى دمشق، ضمن جولة تشمل عدد من دول المنطقة، لبحث المسألة العراقية نيابة عن الاتحاد الاوروبي. - رئيسة الفلبيين، تبدأ زيارة الى الكويت، وتعرب عن قلقها على مصالح الفلبيين العاملين في المنطقة، في حال اندلاع حرب ضد العراق. - مبارك وبوتفليقة يؤكدان معارضتهما لحرب ضد العراق، ووزير الخارجية السعودي يصل اليوم الى موسكو لمناقشة القضية العراقية. - استطلاعات للرأي في عدد من الدول الاوروبية، تظهر ان الاغلبية تعارض شن حرب ضد العراق. كما تستمعون في ملف اليوم الى محاور وقضايا اخرى، بالاضافة الى متابعات وافانا بها مراسلو الاذاعة في باريس والقاهرة وعمان.

--- فاصل ---

ذكرت صحيفة اوبزرفر البريطانية في عددها الصادر اليوم ان الغارات التى سيشنها سلاح جو الاميركي، في حال اندلاع الحرب ضد العراق، ستستهدف في المقام الاول قصور الرئيس صدام حسين ورموزا اخرى لنظامه.
وتابعت الصحيفة، ان الغارات ستسهدف ايضا مدينة تكريت مسقط راس صدام، بالاضافة الى بيوت واملاك عائلته وكبار المسؤولين وذلك لاقناع الشعب العراقي بان الحرب ليست موجهة ضد العامة من الناس، وانما ضد البنى التحتية التي تساعد على بقاء صدام في سدة الحكم.
صحيفة اوبزرفز أشارت ايضا، الى ان الاهداف الاخرى للغارات الاولى التي ستشنها قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة، في حالة اندلاع الحرب ضد العراق، ستستهدف تشكيلات قوات الحرس الجمهوري والقوات الخاصة في الحرس الجمهوري وكذلك اجهزة النظام الامنية والشرطة.

--- فاصل ---

على صعيد ذي صلة، قالت صحيفة نيويورك تايمز الاميركية في عددها الصادر اليوم، ان الخطة العسكرية الاميركية للحرب المحتملة ضد العراق، تتضمن استخدام اكثر من ثلاثة آلآف قذيفة وصاروخ موجه، لضرب الجيش العراقي، خلال الساعات الثماني والاربعين الاولى من اندلاع الحرب، وذلك بهدف شل قدرات الجيش وفسح المجال امام هجوم بري تشنه قوات التحالف من جبهتين لاسقاط الرئيس صدام حسين.
نيويورك تايمز ذكرت ايضا، نقلا عن مسؤولين في القوات الجوية الاميركية، أنه تم حتى الآن تخزين نحو ستة آلاف وسبعمئة قذيفة توجه عبر الاقمار الصناعية، بالاضافة الى اكثر من ثلاثة آلاف قذيفة توجهة بالليزر.
ولفتت وكالة فرانس برس للانباء، الى ان وزارة الدفاع الاميركية البنتاكون، لم تصدر أي تعليق على تقرير الصحيفة الاميركية.

--- فاصل ---

اعلنت المتحدثة باسم الوكالة الدولية للطاقة الذرية ميليسا فليمينك ان المدير العام للوكالة محمد البرادعي سيرافق رئيس لجنة المراقبة والتحقق والتفتيش هانس بليكس، في ذهابه الى بغداد في الثامن من الشهر الجاري.
فليمينك اضافت ايضا انه لا توجد مؤشرات على ان بليكس والبرادعي، سيلتقيان الرئيس صدام حسين، واوضحت ايضا ان الزيارة المرتقبة، تم الاعلان عنها في رسالة مشتركة وجهها المسؤولان الدوليان الى السلطات العراقية.
من جانبة أكد نائب رئيس الوزراء العراقي، طارق عزيز، يوم امس السبت ان رئيس لجنة انموفيك هانز بليكس سيزور العراق في الثامن من شهر شباط الجاري. واعلن ايضا ان بليكس لن يلتقي الرئيس صدام حسين، وانه ستكون لديه مهمة محددة سينجزها من خلال التعامل مع الخبراء العراقيين المعنيين بالامر.
وردا على المطالب التي اعلن عنها سابقا البرادعي وبليكس، بأن تتخذ بغداد خطوات ايجابية قبل أي اجتماع بين الطرفين، كالسماح غير المشروط لطائرات الاستطلاع التابعة لفرق المفتشين، بالتحليق في الاجواء العراقية، وكذلك السماح باجراء مقابلات مع العلماء العراقيين دون حضور ممثلين عن الحكومة العراقية، رد عزيز قائلا:إن العراق لن يستطيع ضمان سلامة طائرات الاستطلاع التابعة للمفتشين الدوليين، في الوقت الذي يواصل فيه الطيران الاميركي والبريطاني، طلعاته لمراقبة منطقتي حظر الطيران في شمال العراق وجنوبه.
نائب رئيس الوزراء العراقي، اشار ايضا الى ان ليس بمقدور الحكومة، إجبار الأفراد العراقيين على إجراء مقابلات مع المفتشين دون حضور مسؤولين من مؤسسة الرقابة العراقية.
على صعيد ذي صلة، افادت وكالة فرانس برس للانباء، ان عالما عراقيا، رفض يوم امس أستجوابه بشكل منفرد من قبل المفتشين الدوليين.
المحتدث باسم لجنة انموفيك في بغداد، هيرو يواكي، اعلن في بيان بهذا الصدد، ان العالم العراقي، الذي لم يكشف عن هويته، أُستدعي لمقابلة خاصة، لكنه حضر مع شاهد، وان فريق المفتشين لم يستطيع اجراء المقابلة معه، بسبب اصراره على حضور الشاهد، خلال فترة المقابلة.

على صعيد آخر، نقلت وكالة فرانس برس للانباء عن الخبير العسكري باول بوفير ان هناك ارضية مشتركه بين مواقف كل من واشنطن ولندن، من المسألة العراقية، والتساؤلات التي طرحها مفتشو الاسلحة الدوليون، بشأن تصنيع العراق وتخزينه لاسلحة بيولوجية وكيمياوية.
ولفتت الوكالة الى ان العراق، فشل في تقديم معلومات عن اختفاء نحو ستة آلاف وخمسمئة رأس حربي كيمياوي، في الوقت الذي اكد فيه رئيس لجنة انموفيك هانس بليكس، وجود اشارات قوية، بأن العراق كان ينتج ويخزن انواعا من الاسلحة الكيمياوية بينها الجمرة الخبيثة.

--- فاصل ---

وعلى صعيد المواقف الدولية من المسألة العراقية اعربت المانيا عن قلقها من ان فرنسا ستغير موافقها من الازمة العراقية، وستنتهج سياسية اكثر واقعية مقتربة بذلك من المواقف الاميركية.
ونقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن كلاوس شوارتس، الخبير في المعهد الالماني لشؤون الامن الدولي، شكوكه حيال جدية التفاهم الفرنسي الالماني فيما يخص الموقف من الحرب المحتملة ضد العراق.
واضاف شوارتز ان باريس لم ترفض الحرب على العراق بشكل كامل كما هو الحال مع المانيا، وذلك لان لفرنسا مصالح نفطية يجب ان ترعاها وتدافع عنها.
في المقابل نقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن رئيس لجنة الدفاع في البرلمان الفرنسي، كاي تيسير، قوله، إن المستشار الالماني كيرهارد شرودر لم يعطي لنفسه الفرصة للمناورة، من خلال موافقه المتشدد حيال المسألة العراقية، فيما ترك شيراك الباب مفتوحا لجميع الاحتمالات، ولم يستبعد بشكل كامل، تقديم فرنسا دعمها لعمل عسكري محتمل ضد العراق.
المزيد عن الموقف الفرنسي نستمع اليه في سياق التقرير التالي من باريس.

(تقرير باريس)

على صعيد المواقف الدولية ايضا، اعلنت اليونان التي تترأس الدورة الحالية للاتحاد الاوروبي، انها اوقفت الجهود الرامية لحل الخلاف الاوروبي حيال المسألة العراقية، الى ان ينتهي اجتماع مجلس الامن، الذي يعقد في وقت لاحق من هذا الاسبوع، والذي تقدم فيه واشنطن، ما اسمته بادلة جديدة على ان العراق لم يقم بنزع اسلحته للدمار الشامل.

في غضون ذلك وصل وزير الخارجية اليوناني جورج باباندريو، الى دمشق اليوم، حيث يجري محادثات مع عدد من المسؤولين السوريين، في اطار جولة تشمل عددا من دول الشرق الاوسط، لمناقشة المسألة العراقية، نيابة عن الاتحاد الاوروبي.
وكالات الانباء اوضحت ان باباندريو سيلتقي الرئيس بشار الاسد، قبل ان يكمل جولته والتي ستشمل بالاضافة الى سوريا، كلا من لبنان والاردن، وربما المملكة العربية السعودية ومصر ايضا، حسب ما افاد به مسؤولون من الخارجية اليونانية.

على صعيد اخر، حثت كلوريا ارريو، رئيسة الفلبيين، رعايا دولتها الذي يعملون في الشرق الاوسط، ان يكون على استعداد لمغادرة المنطقة في حال اندلاع حرب ضد العراق.
أررويو قالت ايضا، انها ستبحث شؤون الفلبيين، خلال زياراتها القصيرة، الى الكويت التي تبدأ اليوم.
وتجدر الاشارة الى ان نحو مليون ونصف المليون فلبيني يعملون في منطقة الشرق الاوسط، وان تسعين في المئة منهم، اعربوا عن رغبتهم في ترك المنطقة في حال نشوب الحرب ضد العراق.

--- فاصل ---

على صعيد المواقف الاقليمية والعربية، اعلن وزير الخارجية المصري احمد ماهر ان الرئيسين المصري حسني مبارك والجزائري عبد العزيز بوتفليقة اكدا يوم امس في القاهرة معارضتهما الحرب ضد العراق.
وصرح ماهر للصحفيين ان الرئيسين مبارك وبوتفليقة اكدا ايضا على ضرورة تجنيب الشعب العراقي اثار العمليات العسكرية المحتملة.
المزيد من التفاصيل مع مراسلنا احمد رجب.

(تقرير القاهرة)

--- فاصل ---

وعلى صعيد المواقف العربية ايضا، يصل وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل الى العاصمة الروسية اليوم حيث يُرتقب ان يلتقي وزير الخارجية ايغور ايفانوف لمناقشة القضية العراقية. التفاصيل مع ميخائيل الاندارينكو الذي اجرى كذلك مقابلة مع خبير سياسي روسي في موسكو عن النتائج المتوقعة للمشاورات الروسية السعودية.

يُتوقع ان يناقش وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل ونظيره الروسي ايغور ايفانوف في موسكو غدا القضية العراقية. وكالة ايتار - تاس للانباء نقلت عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية اليكساندر ياكوفينكو ان الفيصل "ابدى درجة عالية من الاهتمام باجراء مشاورات مستعجلة". كذلك يُنتظر ان يتباحث الطرفان في قضية الشرق الاوسط ,العلاقات الثنائية.
ولمعرفة رأي خبير روسي في المناقشات بين موسكو والرياض ونتائجها المحتملة، اتصلنا بالمحلل السياسي ومدير مركز الأبحاث في مجال حقوق الإنسان (قسطنطين ترويفتسيف):

(مقابلة)

--- فاصل ---

أفاد استطلاع للرأي أجرته مؤسسة كالوب، في فرنسا والمانيا واسبانيا وبريطانيا وروسيا، ان الاغلبية تعارض شن حرب ضد العراق.
وأظهر الاستطلاع الذي شمل عينة مؤلفة من الف شخص في كل من الدول المذكورة وفي الولايات المتحدة ايضا،.. أظهر ان اسبانيا التي تؤيد حكومتها موقف الولايات المتحدة بشأن العراق، فيها اربعة وسبعون في المئة يعارضون اتخاذ أي اجراء عسكري ضد العراق.
اما في المانيا وفرنسا، فقد اظهرت نتائج الاستطلاع ان خمسين في المئة من الالمان يعارضون الحرب، وان ستين في المئة من اللذين تم استطلاع ارائهم في فرنسا يقفون بالضد من أي عمل عسكري محتمل على العراق.
وفي روسيا كانت النتائج، تسعة وخمسين في المئة ضد الحرب.
بينما اعرب واحد واربعون في المئة من البريطانيين الذين شملهم الاستطلاع، اعربوا عن معارضتهم لضرب العراق، وكانت النسبة الاقل في الولايات المتحدة، حيث عارض واحد وعشرون في المئة الحرب ضد العراق.

--- فاصل ---

في عمان تظاهر عدة الاف من الاردنيين يوم امس، احتجاج على حرب امريكية محتملة ضد العراق.
وكالة فرانس برس للانباء، أفادت بان المتظاهرين، ساروا في الطرق الرئيسية في العاصمة، قبل التجمع أمام مكاتب الامم المتحدة وهم يرددون هتافات تؤيد العراق وتدين السياسة الاميركية.
المزيد من التفاصيل مع مراسلنا حازم مبيضين:

(تقرير عمان)

--- فاصل ---

أخيرا، أفادت وكالة رويترز للانباء ان وزارة الخارجية الاميركية استضافة، على مدى يومين، احد عشر معارضا عراقيا، من المختصين في مجال النفط، في ورشة عمل ضمن المشروع الاميركي عن مستقبل العراق.
واضافت الوكالة ان المجموعة ناقشت المشاكل المحتملة التي يمكن ان تواجهها الحكومة العراقية في مرحلة مابعد صدام في مجال تأهيل وتحديث قطاع النفط، وفي هذا السياق، ذكرت رويترز ان المعارضين العراقيين، حثوا على تطوير استثمارات البترول في العراق، في مرحلة ما بعد صدام.

على صلة

XS
SM
MD
LG