روابط للدخول

الحرب قبل آذار وبلير يحبذ قراراً دولياً / حرب العراق سترسم خريطة جديدة للمنطقة


سيداتي وسادتي.. أهلا بكم في جولة اليوم على صحف عربية تناولت الشأن العراقي، من إعداد وتقديم شـيرزاد القاضي، ويشاركه في الإعداد والتقديم زينب هادي، وعدد من مراسلي إذاعتنا في عواصم عربية. إليكم أولا مستمعينا الكرام عرضاً لأبرز العناوين: - الشرق الأوسط اللندنية: مسؤولو الإدارة الأميركية يبحثون تسليح كولن باول بأدلة مقنعة ضد العراق. - الحياة اللندنية : الحرب قبل آذار وبلير يحبذ قراراً دولياً وتحذير سعودي من نتائج مروعة. - الوطن القطرية: حرب العراق سترسم خريطة جديدة للمنطقة. - البيان الإماراتية: تركيا تنقل 80 ألف جندي الى الحدود مع العراق.

--- فاصل ---

سيداتي وسادتي..
قبل أن نعرض لعدد من مقالات راي نشرتها صحف تصدر في العاصمة البريطانية لندن، منها الشرق الأوسط، والحياة، وصحف تصدر في الخليج هي البيان الإماراتية والوطن القطرية، نعرض لما جاء في تقرير خاص بصحيفة الشرق الأوسط بشأن مشروع تتولاه الأمم المتحدة، لتغيير صدام حسين.
تقول الصحيفة نقلاً عن مسؤول أميركي رفض الإفصاح عن هويته إن الحل يكمن في ثلاث نقاط أساسية تقوم على تغيير الرئيس العراقي صدام حسين لا تغيير النظام، والامتناع الاميركي عن شن الحرب، واعتبار الامم المتحدة الوسيلة التي تتقدم بطرح وتنفيذ التغيير في العراق.

وحول الموقف الأميركي أوضح المصدر الذي أشارت اليه الصحيفة، أن واشنطن لم ترفض بعد الأفكار التي طرحت عليها ولم تعط كلمة أخيرة وهي تدرس الوضع القائم.

--- فاصل ---

أما الآن فننتقل مستمعينا الأعزاء الى عمان، ومنها وافانا مراسلنا حازم مبيضين بالعرض التالي لما نشرته صحف أردنية.

(تقرير عَمان)

--- فاصل ---

في رأي طرحه الكاتب عبد الوهاب بدرخان في صحيفة الحياة اللندنية يصف الكاتب حرباً مرتقبة ضد العراق بأنها حرب لها حكومات وليست لها جماهير، لها جيوش متلهفة للخروج من روتينها السلمي، وليس لها سياسيون يعملون كي تكون الحرب آخر الدواء.

وأضاف بدرخان أن في هذه الحرب الكثير من النيات الخبيثة، والقليل القليل من تحمّل المسؤولية الإنسانية. وفيها نظام استبدادي كان يجب أن ينتهي ويزول منذ زمن، ولكن فيها أيضا نظام استبدادي آخر يفرض نفسه على العالم، على حد تعبير الكاتب.

أما الكاتب داود الشريان فقد كتب في صحيفة الحياة اللندنية قائلاً إن إبعاد صدام وإطاحة نظامه خطوة مهمة نحو التفريق بين الحق والباطل في خطاب واشنطن.
لكن الكاتب يعتقد أن الحرب التي سيتم بها تحرير العراق من ظلم صدام قد تزيد الغموض وتكرس الحيرة، وربما ستكون أداة لتصفية الحسابات التي خلفها نظام "البعث"، ووسيلة لاطلاق شرارة صراعات محلية عرقية وفكرية، تأتي على ما تبقى من العراق كدولة حديثة، بحسب ما ورد في صحيفة الحياة اللندنية.

--- فاصل ---

ومن القاهرة تابع مراسلنا أحمد رجب، الشأن العراقي في صحف مصرية صادرة اليوم، ووافانا بالتقرير التالي:

(تقرير القاهرة)

--- فاصل ---

نواصل فيما يلي مستمعينا الكرام عرض مقالات للرأي في صحف عربية.
ففي مقال للرأي في صحيفة البيان الإماراتية، كتب خالد محمد أحمد مقالاً قال فيه ليس العراق وحده في "مأزق".. لأن أميركا هي الأخرى في مأزق.
يعتقد الكاتب أن مأزق أميركا عسكري وسياسي.. الشق العسكري يتمحور حول وجود القوات وأهدافها، بحسب الكاتب الذي يرى أن أميركا لن تتراجع عن الحرب، لأن ذلك سيؤدي الى توقف مصانع الأسلحة الأميركية.
أما الشق السياسي فيتعاظم كما يرى الكاتب فقد لاحظ أن معارضة الحرب تزداد وتقوى، وأنغام "السلام" تعلو فوق أصوات الحرب.

--- فاصل ---

معنا الآن مراسل إذاعة العراق الحر في الكويت سعد المحمد ليعرض ما نشرته صحف كويتية وسعودية صدرت اليوم.

(تقرير الكويت)

--- فاصل ---

وضمن مقال كتبه سعد بن طفله العجمي في صحيفة الشرق الأوسط اللندنية، ذكر الكاتب أن التساؤلات تتراكم، وتكثر التمنيات والأماني، ولكن ليس بينها أمنية الحرب.

أما الكاتب صباح سلمان، السكرتير الصحافي الأسبق لصدام حسين، فقد كتب في صحيفة الشرق الأوسط أن الحرب قادمة والاستثناء في علم الغيب، فالتحشدات الاميركية ليست للمناورة و كل المؤشرات توحي بان الامور تجري لتهيئة ميدان المعركة والاستعداد لشن الحرب، كما يرى الكاتب.

وأضاف صباح سلمان بين مواضيع عسكرية وسياسية عدة طرحها في مقاله، أنه لا يجد حرجا في القول، أن طلائع الحرب الأميركية في دخول العراق ستكون من الكويت وربما يعقبها التقدم الثاني من تركيا.

--- فاصل ---

وننتقل الآن الى بيروت حيث وافانا مراسلنا علي الرماحي بالتقرير التالي الذي يتضمن رصدا للشأن العراقي في صحف لبنانية:

(تقرير بيروت)

--- فاصل ---

أما الكاتب فيصل البعطوط فقد تحدث في صحيفة الوطن القطرية مشيراً الى أن الحرب الآتية تبدو مقدمة لتأسيس مفاهيم جديدة في التعايش مع الداخل، كما مع الخارج.

ويقول الكاتب إذا قدر للحرب ضد العراق أن تتم رغم انف مجلس الأمن الدولي، فسيعني ذلك سقوط المنظمة، وبذلك سوف يكون العالم مدعوا للبحث عن صيغة جديدة تنظم العلاقات الدولية، وفق معايير أخرى قد تشرع قانون القوة بجلاء وقد تكون أكثر حراجة في التعبير عن قانون الغاب، على حد تعبير الكاتب.

أما حسان يونس فقد كتب في مقال نشرته الوطن القطرية أن صحيفة الثورة العراقية وصفت خطاب الرئيس الأميركي جورج بوش بأنه "مجرد هراء"، وعلق الكاتب حسان يونس على ذلك بالقول ما قالته الثورة صحيح، فخطاب بوش مجرد هراء، لكنه هراء يستند الى منطق القوة.
ومن جانب آخر اعتبر الكاتب ما قاله الرئيس العراقي ليس صحيحا بالمرة، فمن يقاتل الأميركيين عليه أن يستخدم أسلحة وتكنولوجيا توازي ما يستخدمونه، وإلا فإن المسألة تصبح انتحارا، والمنتحرون هم جنود لم يختاروا هذه النهاية، بحسب ما ورد في المقال الذي كتبه حسان يونس في الوطن القطرية.

وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي جولة اليوم على الشؤون العراقية في صحف عربية.. إلى اللقاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG