روابط للدخول

البرلمان الاوروبي يدعو واشنطن الى عدم ضرب العراق / حاملة طائرات بريطانية في طريقها إلى الخليج


- تبنى البرلمان الاوروبي قرارا اليوم قال فيه ان المعاملة العراقية للمفتشين الدوليين عن الاسلحة لا تبرر شن عمل عسكري ضد بغداد، داعيا الولايات المتحدة الى عدم استخدام القوة. - قال رئيس جمهورية جنوب افريقيا السابق نلسون مانديلا ان السبب الوحيد لحرب اميركية ضد بغداد يعود الى رغبة واشنطن في بسط سيطرتها على ثروات العراق النفطية. - من المتوقع ان تصل حاملة الطائرات البريطانية Ark Royal الى بور سعيد في مصر، متوجهة الى الخليج عبر البحر الاحمر.

تفاصيل الأنباء..

- ‏قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي في حديث الى هيأة الاذاعة البريطانية ان المفتشين الدوليين لم يجدوا انتهاكا خطيرا لقرار مجلس الامن حول نزع السلاح. البرادعي في الوقت نفسه حث العراق على المزيد من التعاون مع الامم المتحدة. يُذكر ان الولايات المتحدة وبريطانيا كانتا قد اتهمتا العراق بعرقلة عمل الخبراء الدوليين، مشيرتين الى ان هذا يرقى الى انتهاك مادي للقرار.

- تبنى البرلمان الاوروبي قرارا اليوم قال فيه ان المعاملة العراقية للمفتشين الدوليين عن الاسلحة لا تبرر شن عمل عسكري ضد بغداد، داعيا الولايات المتحدة الى عدم استخدام القوة. وكالة رويترز للانباء افادت بان القرار وصف عملا عسكريا اميركيا وقائيا ضد العراق بانه انتهاك للقانون الدولي.

- اعلن رئيس الوزراء الباكستاني (ظفر الله جمالي) في المنامة في ختام جولته على دول خليجية انه من الضروري اتخاذ كافة الاجراءات من اجل تفادي الحرب ضد العراق. وكالة فرانس بريس للانباء نقلت عن جمالي ان الحرب ستلحق فقط اضرارا بالشعب العراقي وتزعزع استقرار المنطقة، على حد قوله.

- وضعت حكومة سري لانكا خططا للطوارئ لاجلاء اكثر من 170 الف من مواطنيها من الكويت. افادت بذلك وكالة الصحافة الالمانية للانباء، مضيفة ان وفدا من المسؤولين الحكوميين قد زار الكويت في اطار هذه الاستعدادات.

وفي سياق ذي صلة، افادت وكالة رويترز للانباء بان الهند هي الاخرى تستعد لاخلاء منطقة الخليج من مواطنيها في حال نشوب الحرب ضد العراق. مساعد وزير الخارجية Digvijay Singh قال ان نيو دلهي تتخذ كافة الخطوات اللازمة من اجل مواجهة أي حادث طارئ.

- قال رئيس جمهورية جنوب افريقيا السابق نلسون مانديلا ان السبب الوحيد لحرب اميركية ضد بغداد يعود الى رغبة واشنطن في بسط سيطرتها على ثروات العراق النفطية. وكالة فرانس بريس للانباء ذكرت ان مانديلا انتقد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير واصفا اياه بانه وزير خارجية اميركي، بسبب التحالف الوثيق بين لندن وواشنطن.

- من المتوقع ان تصل حاملة الطائرات البريطانية Ark Royal الى بور سعيد في مصر، متوجهة الى الخليج عبر البحر الاحمر. وكالة فرانس بريس للانباء قالت ان هذه السفينة هي اكبر حاملة طائرات بريطانية، مضيفة ان 15 سفينة اخرى من المرتقب ان تغادر الى الشرق الاوسط في إطار الحرب المرتقبة ضد العراق.

- اعتبر الامين العام للجامعة العربية عمر موسى ان الحرب ضد العراق ليست حتمية، مشيرا الى ان منظمته ستعمل كل ما في وسعها من اجل تفادي عمل عسكري او تأجيله. افادت بذلك وكالة فرانس بريس للانباء.

- اقام حوالي 200 شخص تظاهرة امام القنصلية الاميركية في كالكوتا اليوم، احتجاجا على الحرب المرتقبة ضد العراق. وكالة اسوشييتيد بريس للانباء افادت بان المحتجين كانوا يحملون شعارات تقول "فليسقط بوش" و"أوقفوا الامبريالية الاميركية".

- استبعدت تركيا اليوم اية مشاركة في حرب اميركية ضد العراق. الا ان وزير الخارجية التركي (ياسار ياكيش) قال للصحافيين ان بلاده قد ترسل قوات مسلحة من اجل مساعدة لاجئين في الهروب من مناطق القتال.

- اكد وزير الخارجية والتجارة الارجنتيني Carlos Ruckauf ان جنود بلاده لن يشاركوا في عملية محتملة ضد بغداد. وكالة ايتار - تاس افادت نقلت عن Ruckauf ان الارجنتين جاهزة لارسال خبراء من اجل اجراء عمليات انسانية في العراق.

- نسبت وكالة رويترز للانباء الى وزير الخارجية الروسي ايغور ايفانوف ان موسكو لا علم لها بوجود علاقات بين العراق وتنظيم القاعدة. ايفانوف قال انه لا روسيا ولا أي دولة اخرى تملك معلومات تثبت وجود علاقات بين بغداد والقاعدة.

- قال وزير الخارجية البلغاري Solomon Passi ان بلاده تأمل في استرجاع ما يستحقّ لها من دين عراقي يبلغ 1,7 مليار دولار، عبر مشاركتها في التحالف المضاد لبغداد. Passi اضاف ان استعادة هذا الدين امر مستحيل طالما ان الرئيس العراقي صدام حسين يمسك بزمام الحكم.

- اعلن الرئيس الاميركي جورج بوش ان نزع اسلحة بغداد سيختتم في غضون اسابيع، ليس في غضون شهور، مضيفا انه يرحب بارسال الرئيس العراقي صدام حسين الى منفى. وكالة فرانس بريس للانباء نقلت عن بوش بعد اجتماع عقده مع رئيس الوزراء الايطالي Silvio Berlusconi ان هدف ازالة الاسلحة العراقية يبقى كما هو، بغض النظر عن كيفية معالجة صدام. واعرب بوش عن شكره لـ Berlusconi على رسالة وقعها هو وسبعة قادة اوروبيين آخرين تأييدا للسياسة الاميركية تجاه العراق. لكن Costas Simitis، رئيس وزراء اليونان التي تتولى حاليا الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي، انتقد رسالة القادة الثمانية، موضحا انها تتناقض مع عزم الاتحاد الاوروبي على بلورة موقف موحد تجاه العراق. يُذكر ان الدول الثمانية التي وقعت الرسالة هي بريطانيا والجمهورية التشيكية وهنغاريا وايطاليا والدانمارك وبولندا واسبانيا البرتغال.

على صلة

XS
SM
MD
LG