روابط للدخول

أدلة سرية تثبت انتهاكات بغداد للقرارات الدولية / صدام يطالب ضباط جيشه برصد اي بادرة خيانة


- اعلنت الادارة الامريكية ان صدور قرار جديد عن الامم المتحدة قبل القيام بأي عمل عسكري ضد العراق سيكون أمرا مستحبا. - تنوي ادارة الرئيس بوش ارسال وزير الخارجية كولن باول الاسبوع المقبل الى الامم المتحدة ليقدم لها ادلة لا تزال سرية تثبت انتهاكات بغداد لقرارات نزع الاسلحة. - في بغداد طالب الرئيس صدام حسين مجموعة من ضباط جيشه باليقظة لرصد اي بادرة خيانة في الوقت الذي يستعد فيه الرئيس الامريكي جورج بوش لحرب محتملة ضد العراق.

تفاصيل الأنباء..

- اعلنت الادارة الامريكية ان صدور قرار جديد عن الامم المتحدة قبل القيام بأي عمل عسكري ضد العراق سيكون أمرا مستحبا.
وقال المتحدث باسم البيت الابيض اري فلايشر انه أمر مستحب ولكنه ليس الزاميا. واضاف ان الادارة الامريكية ستعلن خلال الفترة المقبلة معلومات اضافية عن جهود العراق لاخفاء أسلحة عن اعين المفتشين الدوليين.

- في السياق ذاته، أفادت وكالات الانباء، نقلا عن مسؤولين اميركيين، ان ادارة الرئيس بوش، تنوي ارسال وزير الخارجية كولن باول الاسبوع المقبل الى الامم المتحدة ليقدم لها ادلة لا تزال سرية تثبت انتهاكات بغداد لقرارات نزع الاسلحة.
ونقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن مسؤول في الادارة الاميركية، لم تكشف هويته، أن واشنطن تبحث حاليا هذا الموضوع بكثافة، موضحا ان الهدف من كشف الادلة التي لا تزال حتى الآن سرية، بشأن انتهاكات العراق في مجال نزع اسلحته، هو اقناع الدول التي ما زالت تشكك بضرورة استخدام القوة ضد العراق.

- في بغداد طالب الرئيس صدام حسين مجموعة من ضباط جيشه باليقظة لرصد اي بادرة خيانة في الوقت الذي يستعد فيه الرئيس الامريكي جورج بوش لحرب محتملة ضد العراق وبعد ان صرحت بريطانيا بأن العراق تجاهل مطالب الامم المتحدة بنزع السلاح.
ونقلت وكالة رويترز للانباء عن خبراء، انه في الوقت الذي تحشد فيه الولايات المتحدة قواتها في الخليج استعدادا لحرب محتملة تمهد المخابرات الامريكية الطريق ببرامج دعائية وتنظيم صفوف المعارضة العراقية.
وتجدر الاشارة الى ان صدام سخر يوم امس الاثنين من الجهود الامريكية لإضعاف مكانته بين شعبه، عن طريق اسقاط منشورات مناهضة للحكومه العراقية، وقال صدام ان العراقيين يحرقون هذه المناشير ولا يقرأونها.

- على صعيد آخر، صرح مسؤول عراقي رفيع المستوى ان التقرير الذي قدم الى مجلس الامن الدولي يوم امس، بشأن عمل المفتشين اختصر النقاط الايجابية وضخم النقاط السلبية.
وقال الفريق عامر محمد رشيد المستشار في ديوان رئاسة الجمهورية العراقية في مؤتمر صحفي هناك عدم توازن في تقديم الوقائع في تقرير رئيس لجنة التحقق والمراقبة والتفتيش هانس بليكس والمدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي.
في المقابل اقر رشيد بان بعض جوانب برامج اسلحة الدمار الشامل العراقية السابقة لا تزال تثير بعض الشكوك مؤكدا ان بلاده على استعداد لمزيد من التعاون مع المفتشين لازالة كل غموض بشأنها.

- حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من ان روسيا قد تنضم الى مجلس الامن اعتماد موقف اكثر تشددا الى جانب الاميركيين اذا ما عرقلت بغداد عمل مفتشي الامم المتحدة لنزع اسلحة الدمار الشامل العراقية.
وقال بوتين امام طلبة جامعة كييف "اذا بدأ العراق بعرقلة عمل المفتشين فان روسيا قد تغير موقفها وتتفق مع الولايات المتحدة لصياغة قرارات جديدة، اكثر تشددا، في مجلس الامن الدولي".
واضاف بوتين ان المهم هو تسوية كل المسائل على اساس القانون الدولي وقرارات الامم المتحدة.

- نقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن مصادر دبلوماسية ان وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي اكدوا مجددا دعمهم لعمل المفتشين الدوليين داخل العراق.
جرى ذلك خلال تبادل لوجهات النظر، تم اليوم في بروكسل بشأن التقرير الذي قدمه يوم امس رئيسا فرق المفتشين هانز بليكس ومحمد البرادعي الى مجلس الامن.
ونقلت الوكالة عن احد الدبلوماسيين، ان الاجتماع كان يهدف الى استعراض الوقائع بعد تسليم تقرير بليكس، مؤكدا ان موقف الاتحاد الاوروبي ما زال يؤكد ان المسؤولية تقع على عاتق الرئيس صدام حسين كي يثبت انه تخلص من اسلحته للدمار الشامل.

- انضم رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني الذي تستضيف بلاده عددا من القواعد الامريكية وقواعد حلف شمال الاطلسي،.. إنضم الى جولة من الاجتماعات التي يعقدها زعماء دوليون بشأن العراق هذا الاسبوع.
وسيقوم برلسكوني في هذا الاطار بزيارة لرئيس الوزراء البريطاني توني بلير يوم غد الاربعاء.
ونقلت وكالة رويترز للانباء عن مسؤول بالحكومة الايطالية، ان رئيس الوزراء سيجتمع مع الرئيس الاميركي جورج بوش يوم الخميس ومع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو في مطلع الاسبوع المقبل.

- اعتبر وزير الخارجية الالماني يوشكا فيشر، ان المفتشين الدوليين يمكن ان يكون لهم دور كبير في تجنيب العراق التعرض لعمل عسكري.
واضاف الوزير الالماني في مؤتمر صحفي عقد في برلين في ختام لقائه مع الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى، قال إن العمل العسكري سيكون ماساة بالنسبة للشعب العراقي.
في المقابل رأى الامين العام لجامعة الدول العربية، إنه لا توجد ادلة تبرر في الوقت الراهن، شن هجوم عسكري على العراق.

- اعلنت ناطقة باسم القوات المسلحة البريطانية في المانيا ان نحو اثني عشر الف جندي بريطاني موجودين في المانيا سيغادرون الى منطقة الخليج، في اطار الاستعدادات لحرب محتملة على العراق.
ونقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن الناطقة الرسمية ان القوات ستحمل على متن ثلاثين سفينة، وانها ستصل المنطقة في الاسبوع المقبل.

- قال نائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع الكويتي الشيخ جابر مبارك الصباح ان العراق سيدفع غاليا ثمن أي اعتداء جديد على الكويت.
ولفتت وكالة فرانس برس للانباء، الى ان تصريح الوزير الكويتي، جاء تعقيبا على اعلان نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز مساء امس، بأن الكويت ستكون مستهدفة في حال شن حرب على العراق.
واضاف الوزير الكويتي ان تصريحات عزيز الاخيرة تعتبر حافزا جديدا للكويت، كي تتخذ اقصى درجات الحذر والانتباه مما يخطط له رئيس النظام العراقي من شرور، حسب تعبير وزير الدفاع الكويتي.

- دعا رئيس الوزراء الباكستاني ظفر الله جمالي الى تسوية سلمية للازمة العراقية معربا عن امله في ان يستجيب العراق الى كافة مطالب مجلس الامن الرامية الى نزع اسلحته.
وقال جمالي اثر محادثة مع امير الكويت الشيخ جابر الاحمد الصباح يجب تفادي النزاع في المنطقة لانه ستكون له انعكاسات مدمرة على دولها وشعوبها.
وتجدر الاشارة الى ان جمالي يقوم بجولة خليجية في مسعى لتفادي الحرب ضد العراق، ولدعم علاقات بلاده الاقتصادية مع دول المنطقة.

- ذكرت صحيفة مجر هيرلاب في عددها الصادر اليوم، ان اول دفعة تضم نحو خمسمئة من العراقيين المقيمين في المنفى، وصلت يوم الاحد الماضي، الى قاعدة تاشار العسكرية جنوب هنكاريا، لتلقي تدريبات على مهمات الارتباط مع القوات الاميركية في حال وقوع حرب على العراق.
ولفتت وكالة فرانس برس للانباء، الى ان السلطات المجرية لم تؤكد صحة هذه المعلومات كما لم تقم بنفيها.
ونقلت الوكالة عن مسؤول مجري لم تكشف هويته، ان هؤلاء العراقيين سيمضون اسبوعين في قاعدة تاشار على الاقل، وان عسكريين اميركيين مكلفين بالتدريب سيصلون القاعدة يوم الجمعة المقبل.
هذا ونقلت الوكالة عن وزارة الدفاع المجرية، انه من المتوقع ان يصل الف وخمسمئة مدرب الى القاعدة، وان عمليات التدريب ستستمر لثلاثة اشهر.

على صلة

XS
SM
MD
LG