روابط للدخول

محادثات إيرانية هندية في نيودلهي / إسرائيل تسعى لعزل بلدة فلسطينية


- أعلن وزير الخارجية الأميركي Colin Powell عن تحقيق بعض التقدم في اتجاه إيجاد حل دبلوماسي للمواجهة مع كوريا الشمالية حول برنامجها النووي. - بدأ اليوم الرئيس الإيراني محمد خاتمي اجتماعاته مع القادة الهنود في نيو دلهي، حيث عقد اجتماعه الأول مع وزير الخارجية الهندي Yashwant Sinha. - قام جنود إسرائيليون بنسف جسور على الطرق الرئيسية، بهدف عزل بلدة (بيت حنون) شمال قطاع غزة، وذلك بعد يوم واحد من تعرض الأراضي الإسرائيلية إلى هجمات صاروخية صادرة من البلدة.

تفاصيل الأنباء..

- حذر وزير الخارجية الأميركي Colin Powell المجتمع الدولي اليوم من التراجع عن مسؤوليته بنزع أسلحة العراق – بالقوة إن اقتضى الأمر – لمجرد ظهور بعض الصعوبات.
وأضاف الوزير الأميركي في أعقاب وصوله إلى مدينة Davos السويسرية – حيث يعقد نحو 2300 من قادة السياسة والأعمال في العالم اجتماعهم الاقتصادي السنوي – أن العراق هو الذي يتحمل أعباء الالتزام بالقرارات الدولية، أو أن يفرض عليه الالتزام بقوة السلاح.
Powell لم يحدد جدولا زمنيا لمعالجة الأزمة العراقية، ولكن الحكومة الأميركية – في الوقت الذي تواجه فيه نداءات في الداخل ومن الخارج بالتريث – قد توافق على منح مفتشي الأمم المتحدة مزيدا من الوقت للكشف عن أسلحة الدمار الشامل العراقية المفترضة.
وأضاف Powell أن الأسبوع القادم سيتسم بالأهمية، إذ سيقدم خلاله المفتشون تقريرا إلى مجلس الأمن الاثنين المقبل حول نشاطهم خلال الشهرين الماضيين، أي منذ استئناف أعمال التفتيش في العراق. كما سيتحدث الرئيس الأميركي جورج بوش عن موضوع العراق في خطابه السنوي عن حال الاتحاد يوم الثلاثاء، ثم ستجرى مداولات مع زعماء العالم حول هذا الموضوع.
ونقلت وكالة Associated Press عن الوزير الأميركي قوله: سوف نقرر طبيعة الخطوات التالية في ذلك الحين، آخذين في الاعتبار أن الهدف هو نزع أسلحة العراق، وبالأخص أسلحته للدمار الشامل – حسب تعبير Powell.

- وفي القاهرة، صرح وزير الخارجية الألماني الزائر Joschka Fischer بأن العراق لم يبق لديه متسع للمناورة في تعامله مع مفتشي الأمم المتحدة، إذا ما أراد تفادي الحرب.
Fischer – الذي كان يتحدث في أعقاب لقائه الرئيس المصري حسني مبارك – أضاف أن ألمانيا وغيرها من الدول المعارضة للحرب ضد العراق ستوحد جهودها من أجل إيجاد حل سلمي للأزمة، ولكن الأمر يعتمد في المقام الأول على الحكومة العراقية – حسب تعبيره.

- أعلن وزير الخارجية الأميركي Colin Powell عن تحقيق بعض التقدم في اتجاه إيجاد حل دبلوماسي للمواجهة مع كوريا الشمالية حول برنامجها النووي.
الوزير الأميركي أدلى بهذا التصريح بمدينة Zurich السويسرية وهو في طريقه إلى مدينة Davos لحضور جلسات المنتدى الاقتصادي العالمي، موضحا أن الوضع في شبه الجزيرة الكورية – رغم خطورته – بات مستقرا بعض الشيء.
وكانت الولايات المتحدة أعلنت عن رغبتها في قيام مجلس الأمن بمناقشة قرار كوريا الشمالية الانسحاب من المعاهدة الدولية الهادفة إلى منع انتشار الأسلحة النووية، في الوقت الذي أكدت فيه كوريا الجنوبية في وقت سابق اليوم على ضرورة منح الجهود الدبلوماسية لحل الأزمة مزيدا من الوقت، قبل إحالة القضية إلى مجلس الأمن.

- بدأ اليوم الرئيس الإيراني محمد خاتمي اجتماعاته مع القادة الهنود في نيو دلهي، حيث عقد اجتماعه الأول مع وزير الخارجية الهندي Yashwant Sinha.
محادثات خاتمي أثناء زيارته الهند – التي من المقرر أن تستمر أربعة أيام – يتوقع لها التركيز على الأزمة العراقية، والإرهاب، والتعاون الثنائي.
وصرح خاتمي في حفل استقباله الرسمي بأن ما وصفه بسوء استخدام قضية مكافحة الإرهاب ساهم في إيجاد حالة من الحرب في العالم اليوم، وأضاف أن إيران قلقة جدا من انعدام الاستقرار في منطقة الخليج. كما وصف خاتمي بلاده والهند بأنهما صديقتان حضاريتان.
ومن المتوقع أن يوقع البلدان بيانا في وقت لاحق اليوم يضع الخطوط العريضة للتعاون المستقبلي بينهما.

- قام جنود إسرائيليون بنسف جسور على الطرق الرئيسية، بهدف عزل بلدة (بيت حنون) شمال قطاع غزة، وذلك بعد يوم واحد من تعرض الأراضي الإسرائيلية إلى هجمات صاروخية صادرة من البلدة.
وجاءت عملية الجيش الإسرائيلي اليوم في أعقاب غارة شنتها قوات إسرائيلية خلال الليل المنصرم على بيت حنون، تدعمها عربات مصفحة، ما أسفر عن نشوب قتال ضارٍ نتج عنه مقتل فلسطيني واحد على الأقل وجرح نحو عشرين آخرين.
هذا وكانت منظمة حماس الإسلامية المتطرفة أعلنت مسئوليتها عن الهجوم بالصواريخ على بلدة Sderot الإسرائيلية، الذي أسفر عن إصابة دار واحدة بأضرار، دون إلحاق إصابات بين سكان البلدة.
يشار إلى أن اثنتي عشر منظمة فلسطينية تعقد حاليا اجتماعا في القاهرة للبحث عن إستراتيجية موحدة لمحاربة الاحتلال الإسرائيلي، كما ستنظر في مقترح مصري يدعو إلى وقف للنار لمدة سنة واحدة، بهدف إعادة إحياء محادثات السلام.

على صلة

XS
SM
MD
LG