روابط للدخول

بوش يحذر من أن الوقت ينفد أمام صدام / بغداد تقلص تجارة النفط على الحدود العراقية التركية


سيداتي سادتي حان وقت جولتنا اليومية على الصحف العربية والشأن العراقي فيها. ميخائيل الاندارينكو وزينب هادي يرحبان بكم من اذاعة العراق الحر / إذاعة اوروبا الحرة في براغ ويقدمان لكم عرضا لما كتبته هذه الصحف عن القضية العراقية اليوم الاربعاء. وفي البداية كالمعتاد نقرأ عليكم بعض ابزر العناوين: - بوش: الوقت ينفد أمام صدام. - سعود الفيصل: اجتماع اسطنبول محاولة لتجنيب العراق عملاً عسكرياً. - روسيا: الضربة الاميركية تهدد التحالف ضد الارهاب. - بليكس: الأدلة غير كافية لإغلاق ملف العراق. - علي صالح: إقصاء صدام يشكل سابقة خطيرة. - رمضان: العرب قادرون على منع الحرب لو أرادوا. - أنقرة أبلغت واشنطن بتسهيلات للقوات الأمريكية في 3 قواعد جوية. - بلير: هناك علاقة بين القاعدة وبعض الأشخاص في العراق. - بغداد تقلص تجارة النفط على الحدود العراقية التركية.

--- فاصل ---

مراسلنا في بيروت علي الرماحي وافانا بالتقرير الصوتي التالي عن القضية العراقية كما تناولتها صحف لبنانية صادرة اليوم.

(تقرير بيروت)

--- فاصل ---

الكاتب الكويتي محمد الرميحي اعتبر في مقال نُشر في صحيفة الحياة اللندنية ان الرئيس العراقي صدام حسين "يحمل في عنقه دم عشرات آلاف من الضحايا العراقيين وغيرهم " على حد تعبيره. كما انتقد الكاتب الكويتي في المقال الذي عنونه "الارتباك الإقليمي" انتقد خطة رئيس الوزراء التركي عبد الله غول حول التسوية العراقية واصفا اياها بأنها ساذجة.

--- فاصل ---

الصحفية اللبنانية رندة تقي الدين كتبت في الحياة اللندنية ايضا ان فرنسا جاهزة لاستخدام حق النقض (الفيتو) في مواجهة أي مشروع قرار حول اللجوء الى القوة لحل القضية العراقية. واعتبرت تقي الدين في المقال الذي يحمل عنوان "الفيتو الفرنسي ومنع الحرب" ان أوروبا لو كانت موحدة، غير "مخترقة" من الحليف الأميركي، لكان وزنها أكبر على صعيد القرار الاميركي، بحسب رأيها.

--- فاصل ---

الحياة نشرت أيضا مقال رأي بقلم غسان شربل عنوانه "الاضطراب الكبير" اعتبر فيه ان الحرب المرتقبة ضد العراق "حرب غريبة" حسب رأيه، موضحا ان الولايات المتحدة كان يمكن ان تعاني الوحدة في مجلس الامن لولا حماسة رئيس الوزراء البريطاني (توني بلير). وتابع الكاتب انه "لا روسيا راغبة ولا الصين مؤيدة ولا فرنسا قابلة" لهذه الحرب. اما دول المنطقة فانها باستثناء اسرائيل لا تتحمس للحرب، حسبما جاء في صحيفة الحياة اللندنية.

--- فاصل ---

مراسلنا في الكويت سعد المحمد اعد مطالعة للشان العراقي في الصحف الكويتية والسعودية.

(تقرير الكويت)

--- فاصل ---

نشرت الزمان اللندنية رأيا بقلم (الحبيب الجنحاني) عنوانه "مأزق المعارضة العراقية" رأى فيه ان "الشعب العراقي هو الذي سيدفع الثمن باهظا، فالنظام الذي قتل جلاوزته الآلاف من المواطنين الأبرياء لا يهمه امر الشعب". وانتقد الكاتب الولايات المتحدة قائلا انها "تكتمت بالامس على استعمال النظام القائم السلاح الكيماوى في الشمال، ثم راقبت عن كثب سحق انتفاضة الجنوب عام 1991 وقتل آلاف السكان" بحسب رأيه. واشار الى ان "الدور الاساسي للمعارضة العراقية الوطنية يتمثل اليوم في التعاون مع القوى العربية والاقليمية والدولية لدرء شبح حرب ستأتي على الاخضر واليابس" حسبما جاء في الزمان اللندنية.

--- فاصل ---

الكاتب الايراني يوسف عزيزي عرض في مقال نُشر في الزمان عنوانه "إيران في زاوية الحرب المحتملة ضد العراق" عرض للعلاقات "الديموغرافية والسياسية والتاريخية بين الشعبين الايراني والعراقي"، ولمواقف ايرانية متباينة من القضية العراقية. اما الكاتب العراقي محمود العزاوي فقد قال في الزمان اللندنية انه اذا كان هدف الولايات المتحدة هو اقامة نظام ديمقراطي في العراق "فليس هناك في منطقة الشرق الاوسط دولة ديمقراطية بمعناها الحقيقي". وتابع العزاوي ان "الاستعداد لغزو العراق يمثل استراتيجية بعيدة المدى" حسبما جاء في الزمان اللندنية.

--- فاصل ---

مراسلنا في عمّان حازم مبيضين عرض لما جاء عن القضية العراقية في صحف اردنية صادرة اليوم واعدّ التقرير الصوتي التالي.

(تقرير عمان)

--- فاصل ---

الكاتب العراقي عدنان حسين رأى في مقال نُشر في الشرق الاوسط اللندنية تحت عنوان "بأسف.. هذا التحرك متأخر جدا!" انه "سواء تنحى صدام عن السلطة طوعا في صفقة مع بوش او ظل يقاتل حتى الطلقة الاخيرة، كما يعلن مساعدوه، فان جورج بوش هو الذي سيكون ـ لبضع سنوات في الأقل ـ المتحكم في مصير العراق". وانتقد الكاتب العراقي مساعي الدول الاقليمية لتفادي الحرب، موضحا ان
الوقت قد تأخر كثيرا جدا على تحرك المحور الاقليمي، "الا اذا اسرعت دول المحور في الاجتماع وخرجت بموقف موحد، من دون الضياع في متاهات الخلافات والاختلافات" على حد تعبيره.

--- فاصل ---

الكاتب السوداني عثمان مير غني قال في رأيه المنشور في الشرق الاوسط والمعنون "كذبة «البديل الديمقراطي» في العراق" ان كلام بعض المسؤولين الاميركيين عن الديمقراطية في العراق "لا يخرج عن كونه تمنيات في احسن الاحوال، او انه «خداع معسول» في اسوأ السيناريوهات" بحسب قوله.

--- فاصل ---

الكاتب اللبناني فؤاد مطر لم يستبعد في مقال رأي نُشر في الشرق الاوسط ايضا ان دول الجوار قد تساعد العراق في تحسين صورته. المقال الذي عنوانه "التغيير فرضاً... والتغيير طوعاً" اعتبر انه "من الجائز الاعتقاد انه في حال استطاع القادة العرب لوحدهم، او عرب الجوار بالتعاون مع تركيا وايران على نحو ما جرى التشاور والتفاهم عليه، اقناع الرئيس صدام باتخاذ خطوات تتسم ملامحها بالتغيير المتدرج (...) فإن صورة النظام العراقي ستبدو اكثر قبولاً وستكون بداية التغيير مدخلاً للتغيير الاوسع".

--- فاصل ---

الافتتاحية في صحيفة القدس العربي اللندنية عالجت الهجوم على مواطنيْن اميركيين وقع في الكويت يوم امس. المقال الذي عنوانه "هجوم الكويت ومعانيه" اعتبر انه "نظريا من المفترض ان تكون الكويت اكثر بلدان الخليج امنا بالنسبة الي الجنود الامريكيين ورعاياهم (...) ولكن تطورات الاوضاع تثبت عكس هذه الحقيقة تماما". الصحيفة اشارت الى ان "حالة الرفض الكويتي للوجود الامريكي اولا، والعدوان المقبل على العراق في تزايد متصاعد، خاصة في اوساط بعض الشباب الاسلامي، والتيار الجهادي منه تحديدا"، حسبما جاء في صحيفة القدس العربي الصادرة في لندن.

--- فاصل ---

في نهاية هذا العرض إليكم تقريرا اعده مراسلنا في القاهرة احمد رجب عن القضية العراقية في صحف مصرية صادرة اليوم. شكرا على متابعتكم والى اللقاء.

(تقرير القاهرة)

على صلة

XS
SM
MD
LG