روابط للدخول

تعذيب وقتل عدد من الرياضيين العراقيين على يد عدي صدام حسين


بدأت اللجنة الأولمبية الدولية تحقيقاً في تقارير تفيد بأن نجل الرئيس العراقي (عدي صدام حسين) قام بتعذيب وقتل عدد من الرياضيين العراقيين. التفصيلات في سياق تقرير أعده (شيرزاد القاضي)، ويتضمن مقابلة مع صحفي رياضي عراقي.

ضمن اهتمامها بحقوق الإنسان في العراق نشرت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية، مقالاً قالت فيه: إن ما يروى من قصص عن عمليات تعذيب وقتل تتم في مجال الرياضة في العراق، هو موضع تحقيق تجريه اللجنة الأولمبية الدولية.

وقد أكدت مفوضية الشؤون الأخلاقية في اللجنة الأولمبية الدولية أمس أنها تنظر في ادعاءات تشير الى قيام عدي، النجل الأكبر للرئيس العراقي صدام حسين بترؤس اللجنة الأولمبية الوطنية في العراق عبر نظام من الإرهاب، بحسب ما ورد في الصحيفة البريطانية.

وأضافت الصحيفة أن منظمة اندايت المعنية بحقوق الإنسان والتي تتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقراً لها،حيث تترأسها آن كلويد عضو مجلس العموم البريطاني، هي التي ذكرت أن مقرات اللجنة الأولمبية العراقية في بغداد تضم سجناً وغرفة للتعذيب.

وكانت إذاعة العراق الحر في براغ، قد أجرت مقابلة ضمن برنامج حقوق الإنسان في العراق، في وقت سابق من العام الماضي مع الصحفي ماجد عزيزة الذي يقيم حالياً في كندا، وكان في السابق رئيساً لتحرير صحيفة البعث الرياضي في بغداد، وقد تحدث ماجد عزيزة في اللقاء عن هموم اللاعبين العراقيين والانتهاكات التي مارستها اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية بحق الرياضيين عموماً، وذلك بمناسبة مباريات بطولة كأس العالم في كرة القدم آنذاك التي جرت في اليابان وكوريا الجنوبية، قائلاً:

(مقابلة)

على صلة

XS
SM
MD
LG