روابط للدخول

الملف الأول: واشنطن تطلب دعم حلف شمال الأطلسي في حربها المحتملة / أميركا تمهد الطريق أمام هجومها ببيع تركيا صفقة من طائرات الهيليوكوبتر


سيداتي وسادتي.. نتابع في ملف اليوم عدداً من آخر المستجدات السياسية ذات الصلة بالشأن العراقي. وفي هذا الإطار نركز على المحاور والمحطات التالية: - رئيس لجنة المفتشين يطالب العراق بضرورة كشف ادلة تثبت تخلصه من اسلحة الدمار الشامل، ومجلس الأمن يعقد اليوم إجتماعاً للبحث في تطورات الأزمة العراقية وسط مطالبة أميركية بضرورة إتخاذ موقف حازم إزاء العراق. - واشنطن تطلب دعم حلف شمال الأطلسي في حربها المحتملة، وتحذر بغداد من استخدام دروع بشرية في وجه أي هجوم مرتقب. ومعلومات عن تحضير فرنسي لخمسة عشر ألف جندي للحرب المرتقبة. - روسيا في محاولة جديدة لإيجاد حل سلمي للأزمة العراقية وأميركا تمهد الطريق أمام هجومها ببيع تركيا صفقة من طائرات الهيليوكوبتر. هذا ويتضمن الملف الذي أعده ويقدمه سامي شورش محاور اضافية أخرى وتقارير وافانا بها مراسلونا في عدد من مواقع الأحداث، بينها تقرير من مراسلنا في بيروت يتحدث فيه الى خبير سياسي لبناني عن التناقضات الحاصلة في مسألة التوقيت المحتمل للحرب الأميركية ضد العراق.

--- فاصل ---

نقلت وكالة رويترز للأنباء عن رئيس لجنة المفتشين هانز بليكس أنه سيطلب من بغداد حين يزورها الأحد والإثنين المقبلين بتقديم أدلة تثبت أنها تخلصت من أسلحتها للدمار الشامل، محذراً السلطات العراقية من أنها ستواجه حرباً عسكرية إذا لم تقدّم هذه الأدلة. بليكس لفت الى تعاون العراق مع المفتشين، لكنه قال إن على بغداد أن تقدم الأدلة المطلوبة بغية تفاديها التعرض الى حرب محتملة.
الى ذلك لفتت الوكالة الى ان بليكس ومحمد البرادعي مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية يعتزمان تبليغ بغداد بأن وثيقة الإقرار التي قدمتها الى الأمم المتحدة حول قدراتها المحظورة تتضمن ثغرات كبيرة، خصوصاً في الميدانين الكيمياوي والبايولوجي.
بلكيس قال في تصريحاته أن الوقت ما زال فيه متسع أمام العراق لإخراج نفسه من الأزمة الكبيرة التي يواجهها، مؤكداً أن بغداد إذا قدمّت المعلومات المطلوبة حول ترسانتها من أسلحة الدمار الشامل فإن عمليات التفتيش قد تنتهي في وقت غير طويل.

بليكس:
(في حال حصولنا على الأدلة من العراقيين فإننا لن تحتاج الى وقت كثير. لكن في حال عدم الحصول على الأدلة فإن الوضع يسوء، ويصبح الوقت ضرورياً بالنسبة لنا. من دون شك، أعمال التحقق تتطلب بعض الوقت في كل الأحوال، لكنني لا أريد تحديد عدد الاشهر التي نحتاجها. إنما أريد أن أشير ببساطة الى ان العمل سينتهي بسرعة كبيرة في حال حصولنا على تعاون تام).

يشار الى أن بليكس إجتمع الثلاثاء الماضي مع مستشارة الرئيس الأميركي لشؤون الأمن القومي غوندوليسا رايس. فرانس برس نقلت عنه أن رايس طلبت من لجان التفتيش إعادة تقويم وثيقة الإقرار العراقي على ضوء المعلومات المتوفرة عن اسلحة الدمر الشامل العراقية، وعمليات التفتيش اليومية التي يقوم بها المفتشون.

--- فاصل ---

من جهة أخرى، قالت وكالة فرانس برس ان بليكس توجه اليوم الى بروكسل لتقديم تقرير للاتحاد الاوروبي حول عمليات التفتيش في العراق. ونقلت الوكالة عن صحيفة ألمانية بارزة أن بليكس سيقدم ما لديه من معلومات الى لجنة الامن السياسي في الاتحاد.
على صعيد ذي صلة، أفادت التقارير الصحافية بأن بليكس سيزور غداً الجمعة العاصمة الفرنسية لعقد لقاء مع كبار المسؤولين الفرنسيين يبحث فيه التفتيش الجاري في العراق. وأكد ناطق بإسم الخارجية الفرنسية أن باريس لديها معلومات استخبارتية كثيرة حول اسلحة الدمار الشامل العراقية. هذا الاعلان جاء رداً على مطالبة بليكس من الدول الأعضاء في مجلس الأمن تقديم ما لديهم من معلومات استخباراتية حول برامج العراق العسكرية.
تفاصيل المحور الفرنسي المتعلق بالتفتيش مع مراسلنا في باريس شاكر الجبوري:

(تقرير باريس)

نبقى في الشأن الفرنسي حيث نشرت صحيفة واشنطن تايمز أن القوات المسلحة الفرنسية بدأت تحضيراتها لإرسال قوة عسكرية قوامها خمسة عشر الف جندي للمشاركة في الحرب. ولفتت الصحيفة الى ان هذه التحضيرات تأتي بعد تأكيد الرئيس الفرنسي جاك شيراك أن القوات الفرنسية يجب أن تتهيأ لأي مستجدات عسكرية خلال العام الجاري.

--- فاصل ---

نسبت وكالة رويترز الى وزارة الدفاع الاميركية البنتاغون ان العراق احتج لدى الأمم المتحدة على موافقة المنظمة الدولية على عرض من الولايات المتحدة لاستخدام طائرات التجسس الأمريكية يو-2 لمساعدة مفتشي الأسلحة في عملياتهم في العراق.
ونقلت الوكالة عن الجنرال ريتشارد مايرز رئيس هيئة أركان الجيش الأمريكي أن الولايات المتحدة عرضت الطائرة يو-2 والطائرة بريداتور التي تعمل من دون طيار على المفتشين، وأن هؤلاء وافقوا على العرض الأميركي. لكن بغداد بحسب مايرز احتجت على ذلك في رسالة بعثت بها إلى التفتيش.
على صعيد ذي صلة، نقلت الوكالة عن الجنرال مايرز تحذيره العراق من استخدام مدنيين كدروع بشرية في محاولة لتجنب ضربات جوية أثناء أي حرب، مضيفاً ان العراق أعلن انه سيجند متطوعين من دول عربية وغربية ليخدموا كدروع بشرية لحماية المواقع الحساسة، وهذا ينطوي على مسؤولية بغداد عن تجنيد متعمد لمدنيين أبرياء بهدف وضعهم في طريق الأذى بحسب مايرز الذي اعتبر ذلك أمراً غير قانوني، مشدداً على أن العراق اذا فعل ذلك فانه يرتكب جريمة حرب.
من ناحية أخرى، نقلت وكالة رويترز عن مسؤول في الحلف الاطلسي ان الولايات المتحدة طلبت رسميا من حلفائها المساعدة والدعم في حالة نشوب حرب ضد العراق.
وقال المسؤول الذي لم تذكر الوكالة إسمه ان واشنطن قدمت طلبا لستة أشكال من المساعدة ليس من بينها التدخل العسكري المباشر في هجوم على العراق. لكن مصادر في الحلف قالت إن هذه المساعدات تشمل اجراءات عسكرية لحماية تركيا من هجمات صاروخية او جوية عراقية، خصوصاً أن تركيا عضو في الحلف ويرجح ان تنطلق الطائرات الأميركية من قواعدها في حال وقوع الهجوم المرتقب. الى ذلك تشمل التدابير الاخرى استخدام المجال الجوي للدول الأعضاء في الحلف، إضافة الى الموانيء والقواعد العسكرية وطائرات الانذار المبكر وصواريخ الباتريوت.
في السياق ذاته، نقلت وكالة رويترز عن مصادر في الكونغرس الأميركي لم تذكر أسماءها إن إدارة الرئيس جورج دبليو بوش تمهد الطريق لبيع تركيا طائرات هيليوكوبتر عسكرية. ورأت تلك المصادر أن الصفقة تاتي في سياق ما يتردد عن تعرض العراق الى ضربة عسكرية أميركية.

سيداتي وساداتي..
نبقى في إطار التكهنات القائلة بإمكان قيام الولايات المتحدة بضرب العراق في غضون الأشهر القليلة المقبلة، إذ تضاربت التوقعات المتداولة لموعد هذه الضربة. مراسلنا في بيروت علي الرماحي تحدث الى الخبير القانوني اللبناني الدكتور شفيق المصري حول هذه التوقعات:

(تقرير بيروت)

--- فاصل ---

مستمعينا الأعزاء..
نعود الى محور التفتيش الجاري في العراق، حيث قالت وكالة فرانس برس إن مجلس الأمن يعقد اليوم جلسة للبحث في مقترحات أميركية لمواصلة تفتيش متشدد في العراق على أن يتزامن مع تهديدات عسكرية بالحرب.
المندوب الفرنسي الدائم لدى الأمم المتحدة جين مارك سابليره قال إن الجلسة ستبحث الربط القائم بين قراري المجلس 1284 و 1441، مضيفاً أن القرارين لا يتعارضان في جوهرهما لكنهما يشيران الى سقوف زمنية مختلفة لعمليات التفتيش في العراق.
في تقرير آخر، لفتت رويترز الى ان الولايات المتحدة تريد من مفتشي الاسلحة عدم ربط أنفسهم بجدول زمني يمنح العراق فرصة تعليق العقوبات الدولية. وأشارت الوكالة الى ان هذا الطلب يأتي في إطار مخاوف أميركية مفادها أن سقفاً زمنياً محدداً لتعليق العقوبات قد يصيب خطط واشنطن العسكرية بإرباك غير قليل.
في سياق التفتيش أيضاً، ذكرت رويترز أن مفتشي الامم المتحدة دخلوا أمس القصر الرئيسي للرئيس العراقي صدام حسين في بغداد.
ونقلت الوكالة عن شهود عيان ان فريقا من المفتشين توجه في سبع سيارات الى القصر الجمهوري وسط العاصمة العراقية في ثاني عملية تفتيش لواحد من قصور صدام منذ استئناف عمليات التفتيش في 27 تشرين الثاني الماضي.
العراق من ناحيته سمح للخبراء بدخول القصر وسدت إحدى عربات الامم المتحدة بوابة القصر خلال عملية التفتيش. لكنه وصف تفتيش القصر بأنه استفزازي. الى ذلك، فتش الخبراء منزلاً في منطقة الغزالية غرب بغداد.
أما اليوم فقد أفادت وكالة فرانس برس بأن المفتشين زاروا اليوم (الخميس) مجمعاً لإذاعة وتلفزيون جماعة مجاهدي خلق الايرنية المعارضة في غرب بغداد. وقالت الوكالة إن المفتشين وصلوا الى المجمع على متن ست سيارات وطائرة هليوكوبتر. وكان المفتشون زاروا أمس قاعدة لجماعة مجاهدي خلق في اول زيارة من نوعها.
وكالة رويترز نقلت عن ناطق باسم مجاهدي خلق في بغداد ان الجماعة الايرانية المعارضة ترحب بهذه الزيارة وتحث لجنة المراقبة والتحقق والتفتيش على نشر نتائجها.

--- فاصل ---

في محور آخر، وصل دبلوماسي روسي كبير الى بغداد لاجراء محادثات في شأن سبل تجنب حرب مع الولايات المتحدة بسبب مزاعم بامتلاك بغداد أسلحة دمار شامل.
وكالة إيتار تاس الروسية للانباء نقلت عن الكسندر سلطانوف نائب وزير الخارجية الروسي بعد وصوله الى مطار بغداد الدولي أنه يجب إنتهاز أي فرصة لإيجاد حل دبلوماسي وسلمي للمسألة العراقية وتجنب سيناريوهات عسكرية، مضيفاً أنه جاء الى بغداد لإجراء مشاورات فقط، ولا يحمل رسالة خاصة. ولفتت الوكالة الى أن روسيا تعارض أي عمل عسكري امريكي منفرد خوفا من ان تعرقل الحرب جهود استعادة مليارات الدولارات المستحقة على بغداد وتعرض للخطر عقود نفط فازت بها شركات روسية.
وزير الخارجية الروسي ايغور ايفانوف وصف من ناحيته رحلة سلطانوف بأنها جزء من اتصالات مستمرة مع العراق لضمان تنفيذ قرار مجلس الامن الذي يقضي بالقيام بعمليات تفتيش لتحديد ما اذا كانت بغداد تمتلك أسلحة دمار شامل.

--- فاصل ---

في أخبار عراقية أخرى، نسبت وكالة اسوشيتد برس الى ديبلوماسيين عرب لم تذكر أسماءهم أن مقترح التنحي عن السلطة طُرحت على الرئيس العراقي صدام حسين بغية إنقاذ نفسه وعائلته وشعبه من حرب محتملة. لكن الوكالة اشارت في الوقت نفسه الى ان أكثر الخبراء العرب يستبعدون أن يوافق صدام حسين على فكرة التنحي.
وفي القاهرة أعلن وزير الخارجية المصري أحمد ماهر إرجاء زيارة المبعوث العراقي علي حسن المجيد الذي كان مقرراً أن يُجري اليوم (السبت) مباحثات في القاهرة. تفاصيل هذا المحور الأخير مع مراسلنا في القاهرة أحمد رجب:

(تقرير القاهرة)

وفي موضوع آخر، ذكرت وكالة فرانس برس ان الولايات المتحدة طلبت من السلطات النرويجية تحديد تحركات زعيم جماعة أنصار الاسلام الكردية العراقية نجم الدين ملا كريكار نظراً للإشتباه في علاقاته مع منظمة القاعدة الارهابية.
من ناحية ثانية، نسبت وكالة الصحافة الألمانية للأنباء الى مسؤولين في البنتاغون أن عدة مئات من العسكريين الأميركان وصلوا الى هنغاريا الاسبوع الماضي وذلك لتدريب معارضين عراقيين.
في غضون ذلك، ينهي نائب الرئيس السوري عبدالحليم خدام اليوم الخميس جولة محادثاته في موسكو مع كبار المسؤولين الروس. يذكر أن خدام بحث في العاصمة الروسية عدة ملفات شرق أوسطية ساخنة في مقدمتها الملف العراقي.
أخيراً، نفت بيلروسيا إرسال أي معدات عسكرية الى العراق. وكالة فرانس برس قالت إن النفي البيلروسي جاء بعد يوم من تصريحات لمسؤولين لبنانيين أنهم إحتجزوا سفينة تحمل معدات عسكرية من مينيسك الى العراق في إنتهاك للقرارات الدولية.

على صلة

XS
SM
MD
LG