روابط للدخول

الملف الأول: بوش يشير الى الملل والسأم من خداع بغداد فيما يخص أسلحة الدمار الشامل / الامين العام للامم المتحدة يشير الى حاجة فرق التفتيش الى المزيد من الوقت


طابت أوقاتكم، مستمعي الكرام، وأهلا بكم في هذه الجولة على أخبار المستجدات العراقية كما وردت في تقارير الصحف ووكالات الانباء العالمية ومن بينها: - الرئيس الاميركي يشير الى الملل والسأم من خداع بغداد فيما يخص أسلحة الدمار الشامل، فيما أكد البيت الابيض بأن العبء مازال واقعا على الرئيس العراقي. - الامين العام للامم المتحدة يشير الى حاجة فرق التفتيش الى المزيد من الوقت، ويحذر العراق من تحدي قرارات المنظمة الدولية، لكنه يعرب عن التفاؤل في إمكان نزع أسلحة العراق بشكل سلمي. - مواقف فرنسية وألمانية متطابقة من الحرب ضد بغداد، فيما تعلن بريطانيا عن تأييدها للموقف الاميركي. ويضم الملف الذي أعده لكم اليوم أكرم أيوب مجموعة أخرى من الانباء والرسائل الصوتية والتعليقات ذات الصلة.

--- فاصل ---

نبدأ الملف العراقي اليوم بمحورالتطورات على الساحة الاميركية وعلى صعيد الامم المتحدة، حيث أفادت وكالة رويترز أن الرئيس الامريكي جورج دبليو بوش قال أمس الثلاثاء إنه "ملّ وسئم " من خداع العراق بشأن اسلحة الدمار الشامل، مضيفا إن الوقت ينفد أمام العراق كي يمتثل لمطالب الامم المتحدة بنزع السلاح.
الرئيس الاميركي قال:

(تعليق بوش)

من جهته أشار المتحدث بإسم البيت الابيض آري فلايشر الى أن العبء مازال على صدام حسين، وأن القضية ليست في طول المدة التي تستغرقها عمليات التفتيش وإنما في إستعداد صدام حسين هذه المرة لنزع أسلحته.
فلايشر أفاد بأن المفتشين لديهم المزيد من الوقت، لكن الوقت ينفذ، مؤكدا على ضرورة عدم السماح لصدام حسين بأن يضلل العالم الى الابد.
من جانب آخر، قال كوفي أنان الامين العام للامم المتحدة إن المفتشين عن الاسلحة في العراق لا بد ان يتاح لهم المزيد من الوقت لإنجاز مهمتهم، ولكنه حذر بغداد من أنها قد تواجه إحتمال شن حرب، إذا تحدت قرارات الامم المتحدة. أنان أضاف في رده على اسئلة الصحفيين إن مجلس الامن سينهض بمسؤولياته ويتحرك، إذا ما فشلت عملية نزع سلاح العراق. وأكد أنان على أن الضغط من جانب الولايات المتحدة والرئيس بوش كان فعالا في إعادة المفتشين الى العراق في المقام الاول.
وأعرب أنان عن تفاؤله في حالة التعامل مع الموقف بشكل صحيح، واستمرار الضغط على القيادة العراقية، ومواصلة المفتشين لعملهم، مشيرا الى إحتمال تمكن الامم المتحدة حينها، من نزع أسلحة العراق بشكل سلمي ودون اللجوء للحرب- بحسب ما نقلت رويترز.

--- فاصل ---

ووسط تحذيرات الرئيس بوش، وتحذيرات الامين العام للامم المتحدة، ومطالبته بمنح المفتشين المزيد من الوقت، يستمر انتشار القوات الاميركية في منطقة الخليج. ترى هل وصلت عملية انتشار القوات الاميركية الى نقطة اللاعودة؟ مراسل الاذاعة في واشنطن وحيد حمدي يحاول الاجابة عن هذا السؤال في التقرير التالي:

(تقرير واشنطن)

--- فاصل ---

وفي إطار الاستعدادات لحرب محتملة ضد بغداد،أعلنت وزارة الدفاع الاميركية اختيار جنرال من أصل عربي لوظيفة مساعد قائد القوات الاميركية في الخليج – بحسب فرانس برس. وسيصبح الجنرال جون أبي زيد مساعدا للجنرال تومي فرانكس، وسيكون مسؤولا عن الانتشار العسكري الاميركي، وانتشار قوات حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة.
وقد درس جون أبي زيد الذي يتحدث العربية في الاردن، وشارك في مهمة الامم المتحدة للمراقبة في لبنان، وخاض نزاعات عدة، وفي 1991 تولى قيادة فرقة تمركزت في شمال العراق – بحسب ما أفادت وكالة الانباء.

--- فاصل ---

نبقى في إطار الاستعدادات للحرب المحتملة، إذ نقلت اسوشيتيدبرس عن مسؤولين في الشؤون الدفاعية أن الاجراءات المتعلقة بتدريب العراقيين الذي سيقدمون العون للحملة العسكرية الاميركية ستبدأ هذا الاسبوع. وقد طلب الى المتطوعين العراقيين التجمع في مراكز عسكرية، لدراسة حالاتهم، ومن ثم نقلهم الى مركز للتدريب في هنغاريا للتدرب على مهمات الإسناد للقوات الاميركية. ومن المتوقع أن تبدأ التدريبات الفعلية أوائل الشهر المقبل.

--- فاصل ---

وفي موسكو حث محمد البرادعي مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، العراق، على تقديم المزيد من الادلة التي تثبت أنه لا يملك اسلحة دمار شامل- بحسب رويترز.
البرادعي أضاف بأن الحاجة قائمة الى المزيد من المعلومات، والى إجراء مزيد من المقابلات مع العراقيين، مؤكدا على الرغبة في رؤية الدليل على تدمير أسلحة الدمار الشامل. وأشار المسؤول الدولي الى اعتزامه التوضيح للعراق وجوب تغيير موقفه من التعاون السلبي الى التعاون الايجابي، معربا عن تطلعه لزيارته المعتزمة للعراق والتي تبدأ يوم الاحد.
وقال البرادعي في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الروسي أيغور ايفانوف إن فرق التفتيش ستصّعد من عملياتها في الاسابيع والشهور المقبلة، مشيرا الى تلقي معلومات محددة من العديد من الدول الاعضاء والى اعتزام مواصلة العمل بناء على هذه المعلومات.

--- فاصل ---

وفي محور المواقف من الحرب ضد بغداد، نقلت فرانس برس عن وزير الخارجية البريطاني جاك سترو انه يرى كما يرى الرئيس بوش، أن الوقت بات ضيقا أمام الرئيس صدام حسين الذي يجب أن "يتعاون كليا وفعليا" مع مفتشي الامم المتحدة – بحسب قوله.

ونقلت فرانس برس عن الرئيس الفرنسي جاك شيراك قوله إن فرنسا والمانيا تحملان توجهات ورؤية متطابقة، فيما يخص العراق، تقوم على اللجوء الى الدبلوماسية لا الحرب – على حد قول وكالة الانباء.
مراسل الاذاعة في باريس شاكر الجبوري تابع تفصيلات الموقف الفرنسي، وزودنا بالتقرير التالي:

(تقرير باريس)

--- فاصل ---

وعلى الصعيد العربي، دعا العاهل السعودي الملك فهد والرئيس المصري حسني مبارك الى منح الفرصة للحوار والدبلوماسية، لتجنيب المنطقة المزيد من المآسي الانسانية – بحسب ما نقلت رويترز عن وكالة الانباء السعودية.
هذا أولا من القاهرة أحمد رجب يعرض لتطورات الموضوع في سياق التصريحات التي أدلى بها مبارك بعد لقائه بالمسؤولين السعوديين:

(تقرير القاهرة)

وفي سياق متصل، يعرض مراسل الاذاعة سعد المحمد للتطورات على الساحة السعودية ضمن مبادرة المملكة الرامية الى رص الصف العربي.
الى التفاصيل:

(تقرير الكويت)

--- فاصل ---

وفي عمان، لم تعلق الحكومة الاردنية على الاخبار التي أفادت بزيادة المعونات الاميركية للأردن في وقت تتزايد فيه التكهنات باقتراب موعد الضربة الاميركية لبغداد. المزيد من الاضواء حول هذا الموضوع يلقيها مراسل الاذاعة في عمان حازم مبيضين:

(تقرير عمان)

--- فاصل ---

وذكرت فرانس برس أن نائب الرئيس السوري عبد الحليم خدام وصل أمس الى موسكو، لإجراء مباحثات مع المسؤولين الروس حول العراق والصراع في الشرق الاوسط.
وفي تقرير لها من طهران، نقلت اسوشيتيدبرس عن مسؤولين ايرانيين، في مكتب الرئيس الايراني محمد خاتمي رفضوا الكشف عن هويتهم، أن الرئيس السوري بشار الاسد ألغى زيارة مقررة الى طهران للتباحث حول الازمة العراقية. تفصيلات أكثر تستمعون اليها في التقرير التالي من جانبلات شكاي في دمشق:

(تقرير دمشق)

--- فاصل ---

وعلى صعيد آخر، بث المعهد العراقي من أجل الديموقراطية ومقره أربيل، في كردستان العراق، نتائج إستطلاع للرأي أجري في مناطق اربيل ودهوك وزاخو حول شكل الحكومة التي يرغبون فيها بعد الاطاحة بالدكتاتورية القائمة. الاستطلاع أظهر تحبيذ الناس لانتداب من قبل الامم المتحدة في المرتبة الاولى، ولحاكم عسكري أميركي في المرتبة الثانية، أما حكم البلاد من قبل المعارضة العراقية، فجاء في المرتبة الثالثة.

--- فاصل ---

وفي مواقف وتحركات من الحرب المحتملة ضد النظام العراقي، قال الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون إنه يجب السماح لمفتشي الأمم المتحدة للأسلحة بمواصلة عملهم في العراق، وإنه ينبغي للولايات المتحدة ألا تحاول التصرف بمفردها- بحسب رويترز.
وأعرب الرئيس كلينتون في كلمة أمام مؤتمر عن العولمة عن اعتقاده بوجوب السماح لعملية التفتيش بأن تمضي في طريقها، وعن عدم اتفاقه مع الداعين الى قيام الولايات المتحدة بمهمة نزع الاسلحة العراقية بمفردها، مضيفا بأن الرئيس بوش فعل الصواب عندما ذهب بالمسألة العراقية إلى الأمم المتحدة.

ونقلت رويترز عن أحد أبناء الزعيم الليبي معمر القذافي أن متطوعين من دول عربية سيسافرون الى العراق لمساعدته في الدفاع عن نفسه، حال تعرضه لهجوم عسكري من الولايات المتحدة. وكرر سيف الاسلام نفي ليبيا أنها قد توفر ملاذا آمنا للرئيس صدام حسين وعائلته.

--- فاصل ---

وعلى جبهة المعارضة العراقية، تغيبت جماعة عراقية معارضة كبيرة عن محادثات جرت في البيت الابيض يوم الثلاثاء، مشيرة الى وجوب عدم قيام الولايات المتحدة بأي دور في إجتماع للمعارضة العراقية، من المقرر أن يعقد في منطقة كردستان هذا الشهر – بحسب ما أوردت رويترز.
وقال المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق إنه لم يشارك في المحادثات مع زلماي خليل زاد المبعوث الخاص للرئيس الامريكي، لأنه لم يتلق دعوة لائقة، ولأن المحادثات لم تكن ضرورية.
ونقلت رويترز عن حامد البياتي المتحدث بإسم الجماعة المعارضة وجوب عدم اللقاء بخليل زاد، لكون الاجتماع الذي سيعقد في كردستان هو اجتماع للمعارضة العراقية- بحسب تعبيره. الى هذا، نقلت وكالة الانباء عن مسؤولين أميركيين أن جماعة الوفاق الوطني العراقي لم ترسل هي الاخرى مندوبا عنها الى الاجتماع المذكور.

--- فاصل ---

ومن أوسلو، أفادت الانباء أن الزعيم الكردي لجماعة إسلامية متشددة، تتخذ من شمال العراق مقرا لها، نفى الاتهامات القائلة بوجود علاقات لجماعته بشبكة القاعدة الارهابية.
تصريحات الملا كريكار جاءت في مؤتمر صحافي عقده في العاصمة النرويجية، وأعلن فيه عن ترحيبه بقيام الولايات المتحدة بتفتيش معقله في شمال العراق تفتيشا دقيقا فيما يتعلق بالاسلحة الكيمياوية أو المخدرات أو مقاتلي القاعدة – بحسب قوله.

على صلة

XS
SM
MD
LG