روابط للدخول

المفتشون الدوليون يقومون بتفتيش القصر الجمهوري في بغداد / محادثات رومانية هندية


موجز نشرة الأخبار التي أعدها ويقدمها ناظم ياسين: - مفتشو الأسلحة الدوليون يقومون اليوم بتفتيش القصر الجمهوري في بغداد حيث يوجد مكتب الرئيس صدام حسين. - نائب الرئيس السوري عبد الحليم خدام يجري مباحثات في موسكو تتركز على الأزمة العراقية والنزاع الفلسطيني-الإسرائيلي. - نائب وزير الدفاع الأميركي بول وولفووتز يصرح في كابل بأن الولايات المتحدة ترغب في تسريع جهود التعمير في أفغانستان. - الكوريتان الشمالية والجنوبية تعلنان موعد الاجتماع الذي سيعقد على مستوى وزاري للبحث في سبل التوصل إلى حل دبلوماسي لقضية برنامج بيونغيانغ النووي. - وزير الخارجية الروماني (ميرتشيا جوانا) يجري محادثات في الهند في مستهل جولة تشمل أيضا إيران والمملكة العربية السعودية.

تفاصيل الأنباء..

- قام مفتشو الأسلحة الدوليون اليوم الأربعاء بتفتيش أحد المباني الرئاسية في العاصمة العراقية وذلك ضمن مهامهم لتدمير أسلحة الدمار الشامل التي يشتبه بأن العراق يمتلكها.
خبراء من الوكالة الدولية للطاقة الذرية ولجنة المراقبة والتحقق والتفتيش التابعة للأمم المتحدة (آنموفيك) دخلوا القصر الجمهوري حيث يوجد مكتب الرئيس صدام حسين. ولم يتضح مباشرةً ما إذا كان الرئيس العراقي داخل مكتبه أثناء زيارة المفتشين.
مهمة اليوم كانت ثاني زيارة يقوم بها مفتشو الأمم المتحدة إلى موقعٍ رئاسي إذ سبق لفرق التفتيش أن زارت في الثالث من كانون الأول الماضي مجمّع قصر السجود الذي يقع في وسط بغداد.
وقد نّفذت مهمة اليوم فيما صرح محمد البرادعي، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، بأنه سيحض العراق على تحسين تعاونه مع فرق التفتيش عن أسلحة الدمار الشامل.
واليوم أيضا، أعلنت موسكو أنها ستوفد نائب وزير الخارجية الروسي ألكسندر سلطانوف إلى بغداد في مهمة وصفت بأنها "للتشاور مع الجانب العراقي"، بحسب تعبير البيان الذي أصدرته وزارة الخارجية الروسية.

- ذكر الرئيس الروسي فلاديمير بوتن أن علاقات موسكو القوية التقليدية مع سوريا تلعب دورا مهما في أوضاع الشرق الأوسط الذي يعاني حاليا من النزاعات.
تصريح بوتن ورد أثناء استقباله نائب الرئيس السوري عبد الحليم خدام في موسكو. وقال بوتن إن العلاقات الروسية-السورية تكتسب أهمية خاصة بسبب الوضع المعقد في الشرق الأوسط والناتج عن أزمتي العراق والنزاع الإسرائيلي-الفلسطيني.
الرئيس الروسي أشار في كلمته أيضا إلى أهمية التعاون العسكري-التقني باعتباره عنصرا أساسيا في العلاقات.
هذا وكان نائب الرئيس السوري خدام وصل إلى موسكو أمس لأجراء محادثات يُتوقع أن تتركز على الأزمة العراقية والنزاع الإسرائيلي-الفلسطيني، إضافة إلى الإرهاب.
وفي وقت سابقٍ اليوم، أرجأ الرئيس السوري بشار الأسد إلى أجل غير مسمى زيارة كان من المقرر أن يقوم بها إلى إيران الأربعاء. وكان من المتوقع أن يناقش مع نظيره الإيراني محمد خاتمي في طهران الأزمة العراقية.

- صرح مسؤول دفاعي أميركي رفيع المستوى اليوم الأربعاء بأن الولايات المتحدة ترغب في تسريع جهود إعادة البناء في أفغانستان وذلك في الوقت الذي يحوّل الجيش تركيزه عن قتال ميليشيا طالبان الإسلامية.
وفي أثناء جولته التي تستمر يوما واحدا على المشاريع العسكرية في أفغانستان، وصف نائب وزير الدفاع الأميركي بول وولفووتز جهود التعمير بأنها مساهمة الولايات المتحدة في عملية استقرار البلاد، مؤكدا أهمية تسريع هذه الجهود.
وولفووتز التقى اليوم بوزير الدفاع الأفغاني محمد رحيم. وناقش المسؤولان مستقبل أفغانستان خلال تفقدهما مواقع التعمير والتدريبات العسكرية.
ومن المقرر أن يجتمع وولفووتز مع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي الذي حض المجتمع الدولي على عدم الاكتفاء بإرسال مساعدات الإغاثة إلى أفغانستان بل الاستثمار أيضا في جهود تعمير البلاد.

- حددّت الكوريتان الشمالية والجنوبية اليوم الأربعاء مواعيد الاجتماعات التي ستُعقد على مستوى وزاري أملاً في التوصل إلى حل دبلوماسي لقضية المواجهة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة بسبب برنامج بيونغيانغ النووي.
الدولتان ستعقدان اجتماعا بين الحادي والعشرين والرابع والعشرين من الشهر الحالي. وستكون هذه المناقشات الأولى من نوعها منذ إعلان كوريا الشمالية عن إعادة تشغيل مفاعلها النووي القادر على إنتاج معدات يمكن استخدامها في تصنيع الأسلحة.
وفي تعليقه على الاجتماع الذي سيعقده الجانبان، أعرب المبعوث الأميركي (جيمس كيلي) عن ارتياحه مجددا للتقدم الذي أُحرز أخيرا بسبب تنسيق الجهود لإقناع كوريا الشمالية بالتخلي عن برنامج تطوير الأسلحة النووية.
لكن النظام الشيوعي في كوريا الشمالية واصل اليوم تصريحاته المعادية لأميركا إذ حمّل الولايات المتحدة مسؤولية الانتشار النووي العالمي ومعالجة الأزمة الراهنة بين واشنطن وبيونغيانغ بشكل سيئ.
وقد جاء هذا الاتهام في الوقت الذي صرح الرئيس جورج دبليو بوش بأنه يدرس ما وصفها بمبادرة جريئة تتعلق بالمفاوضات مع بيونغيانغ حول تلبية مطالبها في مجاليْ الطاقة والأغذية.

- أجرى وزير الخارجية الروماني (مرتشيا جوانا) اليوم محادثات في الهند تركزت على التبادل التجاري الثنائي وتعمير أفغانستان.
ونقل عن الوزير الروماني قوله أثناء الاجتماع الذي عقده مع وزير التجارة الهندي (آرون شوري) إن بوخارست ترغب في مشاركة نيودلهي بالجهود التي تبذلها لإعادة بناء أفغانستان.
وذكر مسؤول هندي أن جدول الأعمال تضمن مناقشة العلاقات التجارية بين البلدين.
(جوانا) صرح بأن محادثاته تمهّد للزيارة التي سيقوم بها رئيس الوزراء الروماني (أدريان نستاسي) إلى الهند في وقت لاحق من العام الحالي.
ومن المقرر أن يجتمع (جوانا) الذي وصل إلى نيودلهي أمس في زيارة تستغرق ثلاثة أيام، من المقرر أن يجتمع مع رئيس الوزراء (أتال بيهاري فاجبايي) ووزير الخارجية (ياسوانت سينها).
هذا وسوف يزور وزير الخارجية الروماني أيضا كلا من إيران والمملكة العربية السعودية.

على صلة

XS
SM
MD
LG