روابط للدخول

تكريت تتجاهل نذر الحرب / صدام يحيل وزير النفط على التقاعد


- بريطانيا وأميركا تستدعيان الاحتياط وشيراك يطلب من الجيش الاستعداد. - تكريت تتجاهل نذر الحرب وتعلن عن مسابقة لتلحين نشيد عن صدام. - صدام يحيل وزير النفط على التقاعد.

سيداتي وسادتي..
أهلا بكم في جولة اليوم على صحف عربية تناولت الشأن العراقي، من إعداد وتقديم شـيرزاد القاضي، ويشاركه في الإعداد والتقديم ولاء صادق، وعدد من مراسلي إذاعتنا في عواصم عربية.

إليكم أولا مستمعينا الكرام عرضاً للشأن العراقي في صحف عربية:
- الحياة اللندنية: بريطانيا وأميركا تستدعيان الاحتياط وشيراك يطلب من الجيش الاستعداد.

- ونقرأ في الشرق الأوسط اللندنية: تكريت تتجاهل نذر الحرب وتعلن عن مسابقة لتلحين نشيد عن صدام.

- وفي صحيفة البيان الإماراتية: صدام يحيل وزير النفط على التقاعد.

--- فاصل ---

سيداتي وسادتي..
قبل أن نعرض لعدد من مقالات راي نشرتها صحف تصدر في العاصمة البريطانية لندن، منها الشرق الأوسط، والحياة، والقدس العربي، والزمان، وصحف تصدر في الخليج وهي البيان الإماراتية والوطن القطرية، ننتقل الى عمان، ومنها وافانا مراسلنا حازم مبيضين بالعرض التالي لما نشرته صحف أردنية.

(تقرير عَمان)

--- فاصل ---

في رأي طرحه الكاتب سمير عطا الله في صحيفة الشرق الأوسط اللندنية، يؤكد الكاتب بأن جميع القضايا في العالم مرتبطة، وليس هناك قضية معزولة ولا دولة معزولة، لا في الحرب ولا في السلم.

وضمن ما تطرق إليه عطا الله في مقاله بخصوص العراق، لفت الكاتب الى ما وصفها بمفارقة، فإذا تحركت تركيا ,أعطت أميركا التسهيلات التي تريد، فان ذلك سيكون في أهمية "عدم التحرك" الإيراني في أي اتجاه. التحرك التركي والجمود الإيراني لهما تأثير واحد على الحرب وفقاً لكاتب المقال وهو، سد الأبواب في وجه العراق!

--- فاصل ---

معنا الآن مراسل إذاعة العراق الحر في الكويت سعد المحمد ليعرض ما نشرته صحف كويتية وسعودية صدرت اليوم.

(تقرير الكويت)

--- فاصل ---

في مقال كتبه عبد الزهرة الركابي في صحيفة الزمان اللندنية يقول الكاتب إذا كان الهدف من الحرب القادمة لواشنطن قد تمحور على هدفين دعائيين وليسا استراتيجيين، وهما إسقاط النظام وتدمير أسلحة الدمار الشامل على افتراض وجودها في العراق، فأن الهدف الإستراتيجي لواشنطن هو تأمين مصالحها الاقتصادية، بحسب ما ورد في الصحيفة.

--- فاصل ---

ومن القاهرة تابع مراسلنا أحمد رجب، الشأن العراقي في صحف مصرية صادرة اليوم، ووافانا بالتقرير التالي:

(تقرير القاهرة)

--- فاصل ---

في مقال للرأي كتبه سلامة نعمات في صحيفة الحياة اللندنية، يقول الكاتب إن الإصلاحيين والديمقراطيين العرب يبدون عشية التحرك الأميركي لإطاحة نظام صدام حسين، وكأنهم في سبات شتوي عميق، في انتظار "ربيع بغداد" الآتي لا محالة على ظهر الدبابات الأميركية.
وفي السياق ذاته أشار الكاتب الى ما قالته جوديث كيبر، مديرة مركز الدراسات الاستراتيجية في واشنطن، قبل ثلاث سنوات في محاضرة في العاصمة الأردنية، إذ تساءلت الكاتبة فيها عن أسباب غياب القوى الإصلاحية عن دول عربية ليس معروفاً عنها دمويتها في التعامل مع المعارضة، كما نقل عنها الكاتب فأن كيبر أكدت أن أميركا ليست قادرة على دعم تيارات إصلاحية وتحديثية ضعيفة وخائفة في أحسن الأحوال، أو غير موجودة في أسوأها.
وبدوره أضاف سلامة نعمات في المقال الذي نشرته الحياة اللندنية، إذا كان هناك اصلاحيون ديموقراطيون بالفعل، فإن عليهم أن يتحركوا اليوم وليس غداً، للمطالبة بالإصلاح والديموقراطية والعمل من أجلهما.

--- فاصل ---

نواصل فيما يلي مستمعينا الكرام عرض مقالات للرأي في صحف عربية.
الكاتب محمد مشموشي كتب مقالاً في البيان الإماراتية قال فيه إن إسرائيل لا تحتاج الى الجهر بأن الغزو الأميركي للعراق، يخدم مصالحها المباشرة في المنطقة عموما وضد العرب والفلسطينيين بشكل خاص.

ويقول الكاتب إن آخر ما جهرت إسرائيل به في هذا المجال ادعاؤها بأن أسلحة دمار شامل عراقية نقلت الى سوريا في المدة الأخيرة، وبأن علماء عراقيين ذهبوا الى ليبيا للعمل في مشروعات تسلح هناك، وبأن خطة "تقاسم عمل" بين واشنطن وتل أبيب قد وضعت.
وتساءل الكاتب اللبناني محمد مشموشي في ختام المقال الذي نشرته صحيفة البيان الإماراتية، هل يكون من شأن هذه الحرب، أن تعني شيئا بالنسبة لبعض العرب الذين يندفعون لتقديم الأرض والأجواء والمال، طائعين أو مختارين، ووضعها في خدمة حرب الولايات المتحدة على العراق ؟

--- فاصل ---

وضمن مقال كتبه د. سعيد الشهابي في صحيفة القدس العربي اللندنية، ذكر الكاتب أن جهوداً مكثفة تُبذل الآن لمنع نشوب حرب ضد العراق وتترسخ القناعة بان الإدارة الأمريكية، مدعومة من قبل الحكومة البريطانية، ترى أن السبيل الوحيد لمنع نشوب الحرب هو تخلي صدام حسين عن السلطة.

تابع الكاتب أن السعودية طلبت إعطاء فرصة للدول العربية، بعد صدور قرار من فرق التفتيش، للبحث عن حل سلمي يفهم منه محاولة إقناع صدام حسين بالتخلي عن الحكم. كما قدم رئيس الوزراء التركي الجديد، غول، اقتراحا مماثلا.

وأضاف سعيد شهابي أن الدول التي ستعرب عن استعدادها لاستقبال صدام حسين ستكون في حرج شديد مضيفاً أنه إذا غاب الرئيس العراقي لن يأسف عليه الكثيرون، خصوصا من أبناء شعبه.

--- فاصل ---

وأخيراً ننتقل الى بيروت حيث وافانا مراسلنا علي الرماحي بالتقرير التالي الذي يتضمن رصدا للشأن العراقي في صحف لبنانية:

(تقرير بيروت)

--- فاصل ---

أما الكاتب محمد المراغي فقد تحدث في صحيفة الوطن القطرية عن تبعات حرب محتملة ضد العراق، قائلاً إن أهمية الخرائط تزداد في زمن الحرب، ليس بالنسبة للعسكريين فقط والذين تكون مهمتهم الاستيلاء على المواقع أو قصفها أو الدفاع عنها، وإنما بالنسبة للمدنيين أيضاً.

ولفت الكاتب الى أن تركيا تقول في هذا الصدد إنها تريد أن تتقدم الى الموصل وكركوك حتى تضمن ألا يقيم الأكراد دولة تؤلب أكراد تركيا وحتى تحمي أنقرة التركمان أيضا، هذه هي الحجة، بحسب رأي محمد المراغي الذي أضاف أن الحقيقة هي ما أعلنته أنقرة من أنها تتفاوض مع واشنطن للحصول (في نهاية الحرب) على عشرة بالمائة من نفط العراق.

وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي جولة اليوم على الشؤون العراقية في صحف عربية.. إلى اللقاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG