روابط للدخول

واشنطن جادة في تحضيراتها للحرب مع العراق / صدام يتهم المفتشين بالقيام بعمل استخباري صرف


- دان البيت الأبيض اليوم الاثنين اتهام الرئيس العراقي مفتشي الأسلحة التابعين للأمم المتحدة بالتجسس واستنكر ترحيبه بالعمليات الانتحارية للفلسطينيين. - حمل اليوم رئيس الوزراء التركي عبد الله غل القيادة العراقية مسؤولية تصاعد الأزمة العسكرية. - في تقرير لها من طهران نقلت وكالة أيتار تاس الروسية عن وزير الخارجية الإيراني قوله إن الولايات المتحدة جادة في تحضيراتها للحرب مع العراق. - ذكر الرئيس صدام حسين اليوم الاثنين أن العراق استعدَ لهجوم أميركي محتمل، واتهم مفتشي الأسلحة التابعين للأمم المتحدة بالقيام "بعمل استخباري صرف"، على حد تعبيره.

تفاصيل الأنباء..

- دان البيت الأبيض اليوم الاثنين اتهام الرئيس العراقي مفتشي الأسلحة التابعين للأمم المتحدة بالتجسس واستنكر ترحيبه بالعمليات الانتحارية للفلسطينيين واعتبره أمرا مروعا.
وكالة فرانس بريس نقلت عن الناطق آري فلايشر أن هذه الملاحظات تعيسة وأن عمل المفتشين بحاجة إلى أن يستمر.

- حمل اليوم رئيس الوزراء التركي عبد الله غل القيادة العراقية مسؤولية تصاعد الأزمة العسكرية محذرا من أن هجوما أميركيا على بغداد يمكن أن يكون له تأثير على عموم منطقة الخليج.
وجاء في تقرير لوكالة الصحافة الألمانية للأنباء أن غل رأى بعد محادثاته في عمان مع العاهل الأردني ورئيس وزرائه، أن من واجب القيادة العراقية إثبات خلو الأراضي العراقية من أي أسلحة للدمار الشامل.

- في تقرير لها من بغداد نقلت وكالة فرانس بريس عن الناطق باسم فرق التفتيش عن أسلحة الدمار الشامل العراقية، هيرو يوكي، قوله إن المفتشين ليسوا جواسيس بل إنهم يقومون بعملهم بمهنية وموضوعية وبأحسن طريقة ممكنة، رافضا التهم التي وجهها اليوم الرئيس العراقي صدام حسين.

- أعرب اليوم رئيس الوزراء التركي ومسؤولون أردنيون كبار عن قلقهم من أن تؤدي حرب تقودها الولايات المتحدة على جارهم العراق إلى زعزعة الاستقرار في بلديهم وبحثوا في سبل تفادي وقوع الحرب.
تقرير لوكالة فرانس بريس أفاد بان المسؤول التركي اجتمع اليوم مع العاهل الأردني ورئيس وزرائه في المحطة الثالثة من جولته العربية.

- في تقرير لها من طهران نقلت وكالة أيتار تاس الروسية عن وزير الخارجية الإيراني قوله إن الولايات المتحدة جادة في تحضيراتها للحرب مع العراق ورأى كمال خرازي أن واشنطن لم تقف عند العراق وأن الأميركيين يعتزمون تغيير عدد من الأنظمة في المنطقة من أجل جعل إسرائيل القوة المسيطرة فيها.

- نقلت وكالة اسيوشيتدبريس عن المدير السابق لمنتدى الاقتصاد العالمي ومقره في سويسرا أنه توقع اليوم أن تهاجم الولايات المتحدة العراق في شهر شباط المقبل في حرب ستسبب فوضى واضطرابا تغير الوضع في الشرق الأوسط.
ورأى كلاود سمادجا أن واشنطن ستهاجم بغداد بين الثامن والعشرين من الشهر الجاري والثامن والعشرين من الشهر المقبل لافتا إلى أن أهم ما يمكن أن تقوم به الدول الأخرى هو الاستعداد للآثار الاقتصادية للحرب.

- جاء في تقرير لوكالة فرانس بريس أن الولايات المتحدة لم تتخذ حتى الآن أي قرار عن مهاجمة العراق. ونقلت الوكالة عن مسؤول أميركي بارز قوله أن واشنطن تعمل مع العراقيين من أجل إقناعهم بالتعاون وشدد ريتشارد هاس مدير التخطيط السياسي في وزارة الخارجية الأميركية على أن بلاده تريد رؤية عراق خال من أسلحة الدمار الشامل ويحيا في ظل حكومة لا تقمع الشعب.

- ذكر الرئيس صدام حسين اليوم الاثنين أن العراق استعدَ لهجوم أميركي محتمل، واتهم مفتشي الأسلحة التابعين للأمم المتحدة بالقيام "بعمل استخباري صرف"، على حد تعبيره.
ورد ذلك في خطابٍ ألقاه اليوم لمناسبة عيد الجيش العراقي وقال فيه إنه بدلا من البحث "عما يسمى بأسلحة الدمار الشامل لكشف كذب الكذابين، راحت فرق التفتيش تهتم بجمع القوائم بأسماء العلماء العراقيين..والاهتمام بمعسكرات الجيش، وبالإنتاج الحربي غير المحظور، وأمور أخرى، وكلها أو القسم الأكبر منها، عمل استخباري صرف"، على حد تعبيره.

- في غضون ذلك، ذكر تقرير نشرته صحيفة (يو.أس.أيه. توداي) الأميركية اليوم الاثنين أن الجيش الأميركي وضع مائتين وخمس وسبعين وحدة احتياط على الأقل تضم أكثر من عشرة آلاف جندي على أهبة الاستعداد للتحرك ربما خلال الأسبوع الحالي في إطار الاستعدادات لحرب محتملة مع العراق.
وكالة (رويترز) نقلت عن الصحيفة ما صرّحت به مصادر البنتاغون بأن الأوامر صدرت لقادة الوحدات بالاستعداد للتحرك خلال الفترة بين العاشر من كانون الثاني والخامس عشر من شباط المقبل وأن هذه القوات ستُرسل على الأرجح إلى منطقة الخليج لتنضم إلى آلافٍ آخرين من القوات الأميركية.

- من أنقرة، نقلت وكالة (فرانس برس) عن وزير الخارجية التركي يشار ياقش قوله اليوم الاثنين إن من المحتمل أن يرفض البرلمان التركي طلبا من الولايات المتحدة لتمركز قوات أميركية في تركيا أو عبورها عبر أراضي البلاد في حال نشوب حرب ضد العراق.
ياقش صرح لصحيفة (حريّت) بأن الرأي العام التركي يعارض بشدة "نشر عشرات الآلاف من القوات الأميركية أو عبورهم من الأراضي التركية إلى العراق"، بحسب تعبيره.

- في لندن، صرح وزير الخارجية البريطاني جاك سترو اليوم الاثنين بأن الحرب ضد العراق ليست حتمية بل قد تكون احتمالاتها أقل مما يظن عدد كبير من المعلقين، بحسب ما نقلت عنه وكالة (رويترز).
ورد ذلك في تصريحات أدلى بها لهيئة الإذاعة البريطانية. وكانت صحف لندنية نقلت أخيرا عن وزير بريطاني لم تذكره بالاسم قوله إن نسبة احتمال نشوب حرب ضد العراق هي بحدود أربعين إلى ستين في المائة.

- أفاد تقرير لوكالة فرانس بريس أوردته من لندن نقلا عن وزارة الدفاع، بأن حاملة الطائرات البريطانية، آرك لويال، اختيرت الشهر المنصرم لقيادة قوة بحرية كجزء من إجراءات طارئة في حال القيام بعمل عسكري ضد العراق.
وفي الإطار ذاته جاء في تقرير لوكالة رويترز مستشفى بحرية أميركية تحتوي على ألف سرير ستبحر اليوم إلى منطقة الخليج لتوفير العناية بأية مصابين في حرب محتملة مع العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG