روابط للدخول

الملف الأول: مستشفى بحري أمريكي يستعد للتوجه إلى الخليج / طائرات الحلفاء تدعو العراقيين الى الاستماع لاذاعة قوات التحالف


مرحبا بكم مستمعينا الكرام، في متابعتنا اليومية، لاخر المستجدات ذات الصلة بالشأن العراقي، كما تناولتها صحف ووكالات انباء عالمية، او وافانا بها مراسلو الاذاعة من مواقع الاحداث. متابعتنا لهذا اليوم، تتضمن محاور وقضايا عراقية عده، من بينها: - بريطانيا تنشر قواتها في منطقة الخليج، ابتداءا من منتصف الشهر الجاري. - مستشفى بحري أمريكي يستعد للتوجه إلى الخليج، فيما يتوقع ان يصل عدد القوات الاميركية الموجودة في المنطقة الى نحو مائة وعشرين الف جندي، خلال الاسابيع المقبلة. - شيراك: على العراق قبول "تعاون كامل وفاعل" مع المجموعة الدولية، ومراسلنا في باريس ينقل عن الخارجية الفرنسية، انها ستبدأ خلال الايام القريبة المقبلة، تحركات دبلوماسية، داخل مجلس الامن وفي المنطقة ايضا، في اطار ايجاد حل سلمي للمشكلة العراقية. - برلين تكرر مجددا رفضها المشاركة في أي عمل عسكري محتمل ضد العراق، وترفض الافصاح عن طبيعة موقفها داخل مجلس الامن، فيما لو جرى التصويت على قضية الحرب ضد العراق. - رئيس الوزراء التركي، عبد الله كول، يجري محادثات مع الرئيس المصري حسني مبارك، في اطار المساعي المبذولة لايجاد حل سلمي للازمة العراقية. - طائرات الحلفاء تضرب اهدافا عراقية وتلقي منشورات تدعو العراقيين الى الاستماع لاذاعة قوات التحالف. - المفتشون الدوليون يزورون مواقع في بغداد والموصل والبصر، يشتبه ان لها علاقة ببرامج العراق التسلحية. - ومن القدس افاد مراسلنا كرم منشي، ان وفدا اسرائيليا سيبدأ يوم غداً مباحثات في واشنطن، بشأن طلب اسرائيل زيادة حجم المساعدات الاميركية العسكرية للدولة العبرية، في اطار مواجهة احتمال اندلاع حرب ضد العراق. كما يشارك معنا في ملف اليوم، مراسلو الاذاعة في باريس واستنبول والقاهرة وعمان.

--- فاصل ---

اعطت صحيفة صندي تايمز اللندنية، اول موعد محدد، ستنشر فيه بريطانيا قواتها في منطقة الخليج، في اطار ما وصفته وكالات الانباء بانه استعداد لحرب محتملة ضد العراق.
ونقلت وكالة رويترز عن الصحيفة، ان إن بريطانيا ستبدأ نشر قواتها ابتداءا من الخامس عشر من الشهر الحالي.
وذكرت وسائل الإعلام البريطانية أن رئيس الوزراء توني بلير سيعلن هذا الاسبوع أنه سيرسل قوات عسكرية، ويستدعى قوات احتياط اخرى، لتكون جاهزة لحرب محتملة، إذا ما اتضح أن بغداد انتهكت قرار مجلس الأمن بشأن نزع أسلحتها للدمار الشامل.

وقالت صحيفة صنداي تايمز، نقلا عن مصادر عسكرية، إن الدفعة الأولى من القوات البريطانية، التي يصل تعدادها الى عشرين الف عسكري، ستبدا في منتصف الشهر الجاري، الانتقال الى منطقة الخليج، بكامل عتادها.
واضافت وكالة رويترز للانباء انه من المقرر ايضا أن تبحر، صوب الخليج، مجموعة تابعة للبحرية البريطانية بقيادة حاملة الطائرات آرك رويال في مهمة تدريبية، في نهاية هذا الشهر.

--- فاصل ---

في سياق متصل، افادت وكالات الانباء، انه يجري في الوقت الراهن، تحميل السفينة الاميركية U S N S كومفورت بأطنان من المواد الغذائية والمعدات الطبية، بالتزامن مع استعداد المستشفى التابع للبحرية الأمريكية للانضمام، خلال عطلة نهاية الاسبوع، إلى القوات الأمريكية المحتشدة حول منطقة الخليج في إطار حرب محتملة ضد العراق.

ولفتت وكالة رويترز للانباء، الى ان الاعداد لتحريك السفينة، يأتي في اطار تزايد الحشود العسكرية الاميركية، مما يدل حسب رأي الوكالة، ان الرئيس الأمريكي جورج بوش، ملتزم، بإرغام الرئيس صدام حسين على التخلي عن أي برامج لديه لإنتاج أسلحة نووية أو كيماوية أو بيولوجية.
وقالت وكالة رويترز للانباء، ان نحو ستين الف جندي اميركي، موجودون الان في منطقة الخليج، وانه من المحتمل ان يصل عدد القوات العسكرية الاميركية في المنطقة، الى الضعف خلال الاسابيع المقبلة.

--- فاصل ---

اكد الرئيس الفرنسي جاك شيراك مجددا، يوم امس، ان على العراق ان يقبل بتعاون كامل وفاعل مع المفتشين الدوليين.
ونقلت الناطقة باسم الرئاسة الفرنسية، كاترين كولونا، عن الرئيس شيراك، قوله، خلال استقباله رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري، إنه يجب الاستمرار في النهج المتبع منذ تبني القرار 1441، في مجلس الامن، وهو نهج نزع اسلحة العراق من قبل المفتشين الدوليين.

ومن باريس افاد مراسلنا شاكر الجبوري، ان الخارجية الفرنسية اعلنت يوم امس، انها ما تزال ترى امكانية التوصل الى حل سلمي للمشكلة العراقية، وانها ستطلق في هذا الاطار، خلال الايام المقبلة، تحركات دبلوماسية داخل مجلس الامن، وكذلك في المنطقة.
التفاصيل تأتيكم من باريس:

(تقرير باريس)

--- فاصل ---

في برلين، كرر المستشار الالماني، كيرهار شرودر، موقف بلاده، الرافض للمشاركة في أي عمل عسكرية محتمل ضد العراق.
شرودر امتنع ايضا في حديث مع صحيفة دير شبيكل الاسبوعية، امتنع، عن الحديث عن كيف ستصوت المانيا، داخل مجلس الامن، فيما لو طرحت فيه، قضية شن حرب ضد العراق. لكنه اكد ان عدم تحديد موقف المانيا من قضية التصويت على الحرب المحتملة، لا يعني، انه تراجع عن مواقفه التي اعلن عنها خلال الحملة الانتخابية، والتي انتقد فيها الموقف الاميركي من القضية العراقية.

--- فاصل ---

أفادت وكالات الانباء ان رئيس الوزراء التركي، عبد الله كول، توجه اليوم الى مصر، في اطار المساعي المبذولة لايجاد حل سلمي للازمة العراقية، واعرب كول للصحفيين، صباح اليوم، قبل توجهه الى مصر، اعرب عن اعتقاده، بان القنوات الدبلوماسية لحل القضية العراقية، ما زالت لم تستنفذ، وان هناك الكثير من الجهود يمكن بذلها.
المزيد من التفاصيل مع مراسلنا في استنبول جان لطفي، الذي افاد ايضا، ان السفير العراقي الجديد يسلم اليوم اوراق اعتماده في انقرة.

(تقرير أنقرة)

ومن القاهرة افاد مراسلنا احمد رجب ان رئيس الوزراء التركي اجرى اليوم، محادثات مع الرئيس المصري حسني مبارك، في منتجع شرم الشيخ.
المزيد من التفاصيل مع احمد رجب:

(تقرير القاهرة)

هذا ومن المقرر ان يلتقي رئيس الوزراء التركي، يوم غد الاثنين العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني في عمان قبل العودة الى انقرة.
مراسلنا في عمان، تناول ابعاد الزيارة المرتقبة لكول، في حديث مع صحفي اردني.

(تقرير عمان)

--- فاصل ---

من اذاعة العراق الحر اذاعة اوروبا الحرة في براغ، نواصل مستمعي الكرام بث فقرات الملف العراقي.

في واشنطن، أفاد بيان عسكري اميركي ان مقاتلات اميركية وبريطانية قصفت يوم امس، ثلاثة مواقع للمضادات الارضية العراقية ردا على اطلاق النار باتجاهها، كما القت منشورات تدعو العراقيين الى الاستماع الى بث اذاعي لقوات التحالف.

وجاء في بيان صادر عن القيادة المركزية الاميركية ان المقاتلات استخدمت قذائف دقيقة توجه عن بعد، اصابت تجهيزات رادار وبطاريات مضادة للطائرات قرب مدينة الناصرية.
وتجدر الاشارة الى ان هذا القصف جاء بعد يومين من قصف مماثل لطائرات تابعة للتحالف على مواقع قرب مدينة الكوت العراقية في الجنوب.

في المقابل نقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن متحدث باسم الجيش العراقي، ان مقاتلات أمريكية وبريطانية قصفت أهدافا مدنية في منطقة حظر الطيران بجنوب العراق في ثالث غارة من نوعها خلال ثلاثة ايام.
وأضافت وكالة فرانس برس للانباء، ان عمليات القصف سبقها، القاء منشورات، كجزء من الحملة النفسية التي تشنها الولايات المتحدة، لاضعاف مركز الرئيس العراقي.

وقالت القيادة العسكرية الاميركية، في بيان اصدرته بهذا الخصوص، ان المنشورات توضح ترددات البث الاذاعي اليومي لقوات التحالف، الذي يبدأ في السادسة مساءا ويستمر حتى الحادية عشر حسب التوقيت المحلي للعراقي. ويهاجم البث الرئيس صدام حسين، ويقدم معلومات عن قرار مجلس الامن الاخير، بشأن الاسلحة العراقية، وكذلك معلومات عن عمليات التفتيش في العراق، كما تتضمن بعض المنشورات، تحذيرات للجيش العراقي، من التصدي للطائرات الامريكية والبريطانية.

--- فاصل ---

وسع مفتشو الاسلحة الدوليون، من نشاطاتهم داخل العراق، وزاروا مواقع يشتبه بعلاقتها ببرامج العراق التسلحية، في بغداد والموصل والبصرة.

وكالة فرانس برس للانباء، قالت إن المفتشين تفقدوا اليوم، موقعا في وسط بغداد، لم تحدده الوكالة، فيما زار فريق من الاخصائيين في مجال الصواريخ مصنع سبعة نيسان، في مدينة نهروان، جنوب بغداد، وتوجه فريق اخر الى مدينة الرمادي.
وفي الموصل، زار فريق من المفتشين، مستشفى ابن سينا فيما توجه مفتشون آخرون، لزيارة مركز دراسات المحيطات، في جامعة البصرة.

وتجدر الاشارة الى فريقا من المفتشين، قام يوم امس، وللمرة الاولى منذ استئناف عمليات التفتيش، بتفقد مواقع في مدينة البصرة.
كما اقام المفتشون الدوليون، يوم امس قاعدة مؤقتة، في شمال العراق في احد فنادق الموصل، في انتظار اقامة مركز اقليمي دائم.
ولفتت وكالات الانباء، الى ان خبراء لجنة انموفيك، والوكالة الدولية للطاقة الذرية، كثفوا خلال الايام الماضية، زياراتهم للمواقع العراقية، وذلك مع اقتراب موعد السابع والعشرين من كانون الثاني، وهو الموعد المحدد الذي سيقدم فيه هانس بليكس رئيس انموفيك ومحمد البرادعي مدير الوكالة تقريرا الى مجلس الامن في نيويورك حول نتائج اول شهرين من عمليات التفتيش.

على صعيد آخر احتج العراق لدى الامين العام للامم المتحدة كوفي انان، على الدعم الذي تقدمه واشنطن، للمعارضين العراقيين.
وزير الخارجية العراقي، وصف في رسالته الى انان، وصف المعارضة بانهم مرتزقة وإرهابيون، وان دعم الرئيس الاميركي جورج بوش، للمعارضة العراقية، يهدف الى زعزعة الوضع السياسي والامني والاجتماعي في العراق، ويشكل انتهاك لمبادىء القانون الدولي والاتفاقيات الدولية.

--- فاصل ---

افادت وكالة الصحافة الالمانية للانباء، نقلا عن موقع بزتاب الاخباري على شبكة الانترنت، ان وزير الخارجية العراقي، ناجي صبري، سيقوم بزيارة الى طهران، الاسبوع المقبل، لاجراء محادثات بشأن الحرب المحتملة ضد العراق. لكن الوكالة لفتت الى ان وزارة الخارجية الايرانية، لم تؤكد الخبر حتى الآن.

--- فاصل ---

اخيرا، من المقرر ان يبدأ وفد اسرائيلي رفيع المستوى يوم غد الاثنين، باجراء محادثات في واشنطن مع مسؤولين اميركيين كبار، بشأن الطلب الاسرائيلي زيادة حجم المساعدات العسكرية الاميركية للدولة العبرية، في اطار الاستعدادات الجارية لحملة عسكرية محتملة ضد العراق.
التفاصيل في سياق الرسالة التالية من القدس.

(تقرير القدس)

على صلة

XS
SM
MD
LG