روابط للدخول

أجهزة الاستخبارات الخليجية تراجع الأوضاع في المنطقة / موقف أوروبي موحد من الأزمة العراقية


- من المقرر أن يعقد مسؤولون كبار في أجهزة الاستخبارات التابعة لدول الخليج العربية، اجتماعا في الكويت غدا الأحد لمراجعة الأوضاع في المنطقة. - بعث وزير الخارجية العراقي برسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة يشكو فيها من أن الولايات المتحدة تخرق القانون الدولي من خلال تأييد من أسمتهم مرتزقة يعملون ضد حكومة الرئيس العراقي صدام حسين. - صرح وزير الخارجية اليوناني اليوم بأنه ينوي استخدام موقعه كرئيس لمجلس وزراء الخارجية التابع إلى الاتحاد الأوروبي، من أجل التوصل إلى موقف موحد في الاتحاد الأوروبي حيال الأزمة العراقية.

تفاصيل الأنباء..

- من المقرر أن يعقد مسؤولون كبار في أجهزة الاستخبارات التابعة لدول الخليج العربية، اجتماعا في الكويت غدا الأحد لمراجعة الأوضاع في المنطقة مع استمرار حشد الولايات المتحدة قواتها بهدف شن هجوم محتمل على العراق.
ونسبت وكالة فرانس بريس إلى صحيفة الرياض السعودية قولها اليوم إن كبار مسئولي الأجهزة الاستخبارية والأمنية في دول مجلس التعاون الخليجي سيركزون على عواقب الحرب المحتملة ضد العراق، كما سيراجعون التطورات التي شهدتها أخيرا بعض دول مجلس التعاون، في إشارة إلى عدد من الهجمات على أهداف أميركية في المنطقة.

- نسبت وكالة Associated Press للأنباء إلى صحيفة العراق الرسمية قولها اليوم إن وزير الخارجية العراقي ناجي صبري بعث برسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي آنان يشكو فيها من أن الولايات المتحدة تخرق القانون الدولي من خلال تأييد من أسمتهم مرتزقة يعملون ضد حكومة الرئيس العراقي صدام حسين.
وأشار صبري في رسالته تحديدا إلى الأموال المقدمة إلى الجماعات العراقية المعارضة، وإلى التدريبات العسكرية المقدمة إلى معارضي الحكومة، مؤكدا أن هذه الإجراءات تشكل خرقا للمواثيق الدولية التي تضمن سيادة الدول. كما وصف صبري الدعم الأميركي لمعارضي صدام حسين بأنه عدوان ضد دولة مستقلة.

- صرح وزير الخارجية اليوناني George Papandreou اليوم بأنه ينوي استخدام موقعه كرئيس لمجلس وزراء الخارجية التابع إلى الاتحاد الأوروبي، من أجل التوصل إلى موقف موحد في الاتحاد الأوروبي حيال الأزمة العراقية.
وتابع الوزير اليوناني في حديث مع التلفزيون الحكومي اليوناني قائلا: لقد استعرضنا معا عددا من السيناريوهات، بهدف التوصل إلى موقف أوروبي مشترك، ومن أجل تعزيز الصوت الأوروبي والمساهمة في تحقيق السلام في المنطقة.

- نسبت وكالة الصحافة الألمانية إلى صحيفة الـ Daily Telegraph قولها اليوم إن زعماء عرب سيحضون الرئيس العراقي صدام حسين على العيش في المنفى، في محاولة أخيرة لتفادي الحرب.
الصحيفة البريطانية – مستندة إلى مصادر عربية وغربية – أضافت أن قادة عرب، بمن فيهم زعماء مصر والسعودية، عازمون على توجيه نداء بهذا المعنى كأجراء في اللحظة الأخيرة في حال الإعلان عن قرب نشوب الحرب.
وذكرت الصحيفة أن الشائعات تشير إلى أن الرئيس العراقي يتحقق حاليا من صلاحية بعض دول المنفى المحتملة، من بينها روسيا، وبيلاروس، ومصر، وليبيا، وموريتانيا.

- نقلت وكالة فرانس بريس للأنباء عن صحيفة القادسية العراقية قولها اليوم إن العراق يستعد لاستقبال آلاف الناس من جميع أنحاء العالم لاستخدامهم كدروع بشرية في أية حرب تقودها الولايات المتحدة ضد العراق.
ونسبت الصحيفة إلى غضو مجلس النواب الأردني (منصور مراد) – الذي يروج لدعوة متطوعين للعمل كدروع بشرية – قوله إن نحو 100 ألف شخص قد تقدموا فعلا برغبة التطوع.
ولكن الصحيفة العراقية لم تذكر، لا مواعيد وصول المتطوعين، ولا عددهم الحقيقي.
وكان نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز صرح الخميس أن النظام العراقي يؤيد المتطوعين الراغبين في القدوم كدروع بشرية.

- حذر رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشعب المصري (مصطفى الفقي) اليوم من أن تغييرات سياسية خطيرة ستلم بالشرق الأوسط نتيجة اندلاع حرب في العراق.
الفقي – الذي كان يتحدث عبر التلفزيون المصري – قال إن مثل هذه الحرب لن تخلق أزمة لاجئين هائلة على حدود العراق الشمالية والجنوبية فحسب، بل ستسفر أيضا عن موجة من الهجمات الإرهابية على أهداف أميركية حول العالم.

على صلة

XS
SM
MD
LG