روابط للدخول

الملف الأول: فرقة المشاة الثالثة الاميركية تتلقى أمراً بالانتشار في منطقة الخليج / بوش يعلن عن عدم تيقن واشنطن من امتلاك العراق أسلحة نووية


طابت أوقاتكم، مستمعي الكرام، وأهلا بكم في هذه الجولة على أخبار التطورات العراقية كما تناولتها تقارير الصحف ووكالات الانباء العالمية ومن بينها: - الرئيس الاميركي يعرب عن أمله في حل الوضع المتعلق بالعراق على نحو سلمي، لكنه يشير الى أن هجوما كبيرا على الولايات المتحدة من قبل العراق أو أحد أتباعه، يمكن أن يصيب الاقتصاد الاميركي بالشلل، ويعلن عن عدم تيقن واشنطن من أمتلاك العراق أسلحة نووية. - تلقي فرقة المشاة الثالثة الاميركية المكونة من 17000 جندي أمر الانتشار في منطقة الخليج. - المفتشون عن الاسلحة العراقية يواصلون عملياتهم في العراق، والامم المتحدة ترى في دعوة العراق لرئيس فريق التفتيش فكرة مفيدة. - مواقف وتحركات دولية وأقليمية وعربية تتعلق بالحرب المحتملة ضد العراق. ويضم الملف الذي أعده لكم اليوم أكرم أيوب مجموعة أخرى من الانباء والرسائل الصوتية والتعليقات ذات الصلة.

--- فاصل ---

نستهل الملف العراقي اليوم بمحور التطورات على الساحة الاميركية، حيث أفادت وكالة رويترز أن الرئيس الامريكي جورج دبليو بوش حذر يوم أمس الثلاثاء من أن حدوث هجوم كبير على الولايات المتحدة من جانب العراق، او من قبل جماعة تعمل بالنيابة عنه، يمكن أن يصيب الاقتصاد الامريكي بالشلل.
وكان مسؤولون امريكيون حذروا من قيام بغداد بمهاجمة مصالح أمريكية أو تقديم أسلحة لجماعات متطرفة مثل تنظيم القاعدة الارهابي التي تتهمها الولايات المتحدة بتدبير هجمات الحادي عشر من ايلول عام 2001 على نيويورك وواشنطن.
ويبدو - تقول رويترز- أن تحذيرات بوش تهدف الى إظهار أن واشنطن ليس لها من خيار سوى الذهاب الى الحرب، إن أقتضت الضرورة ذلك، لضمان تجريد العراق من أسلحة الدمار الشامل.
وأشار بوش الذي كان يتحدث للصحافيين قرب مزرعته في كروفورد بولاية تكساس الى قوة الاقتصاد الاميركي وصموده، والى وجوب الاستمرار في جعله قويا وصامدا، لكنه لفت الى عدم تحمل الاقتصاد لهجوم.
الى هذا، نقلت فرانس برس عن الرئيس الاميركي قوله إن الولايات المتحدة غير متأكدة من أن العراق يمتلك سلاحا نوويا، حتى وإن كان حاول في السابق إنتاج سلاح من هذا النوع.
الرئيس بوش أشار الى أن صدام حسين كان قريبا جدا من أمتلاك سلاح نووي في الماضي، مشيرا الى أن واشنطن تمكنت من جعل المجتمع الدولي يرسل رسالة واضحة بضرورة تخلص صدام من أسلحة الدمار الشامل التي بحوزته. لكن بوش أكد على أن صدام حسين، كما يبدو للوهلة الاولى، لم يستوعب الرسالة.
وأوضح الرئيس الاميركي أنه لا يزال يأمل بالتمكن من حل الوضع المتعلق بالعراق بشكل سلمي، مؤكدا على أن أحد قراراته للسنة الجديدة يتمثل في السعي لحل هذا النوع من الاوضاع بشكل سلمي.

--- فاصل ---

وفي تطور آخر على الساحة الاميركية، نقلت فرانس برس عن متحدث بأسم الجيش الاميركي مساء أمس الثلاثاء، أن فرقة مشاة أميركية تتألف من 17 ألف جندي، تلقت الامر بالانتشار في منطقة الخليج، ما يشكل أوسع عملية إنتشار اميركي بهذا الحجم منذ حرب الخليج قبل أثني عشر عاما.
فرانس برس ذكرت أن الكابتن جيمس براون لي المتحدث بأسم فرقة المشاة الثالثة في فورت ستيوارت في ولاية جورجيا الاميركية أشار الى تلقي فرقة المشاة الثالثة أوامر بالانتشار، مضيفا بأنه لم يتحدد موعد الانتشار ومكانه، وأن منطقة الانتشار هي جنوب غرب آسيا، التي تضم منطقة الخليج – بحسب قوله. وتتألف الفرقة الثالثة من ثلاثة ألوية آلية ولواء طيران.
وأوضح المتحدث أن اللواء الثاني المؤلف من آلاف الرجال متمركز في الكويت، مؤكدا على أن اللواءين الاول والثالث ولواء الطيران ستبدأ في الانتشار في المنطقة في غضون الاسابيع المقبلة. فرانس برس أشارت الى أن الفرقة الثالثة مجهزة بالدبابات وناقلات الجنود المدرعة، والشاحنات المصفحة، إضافة الى طائرات الهليكوبتر.

--- فاصل ---

وفي محور الامم المتحدة أفادت رويترز أن مفتشي الأمم المتحدة على الأسلحة تفقدوا، اليوم الاربعاء، مزيدا من المواقع العراقية المشتبه بها، ولم يتمتعوا بعطلة رأس السنة.
ونقلت رويترز عن شهود أن مفتشي لجنة انموفيك والوكالة الدولية للطاقة الذرية، توجهوا إلى موقعين، في الأقل، بالقرب من العاصمة بغداد.
وزار فريق من انموفيك منشآت شركة المجد، وبضمنها مخازن وورشة لاصلاح السيارات جنوبي بغداد، فيما تفقد فريق آخر منشأة الحارث في منطقة التاجي شمالي بغداد.
وقد تفقد المفتشون يوم أمس الثلاثاء ثمانية مواقع مشتبه بها في وسط العراق.
وقالت وكالة الأنباء العراقية، إن العراق وجه الدعوة إلى هانس بليكس رئيس فريق التفتيش لزيارة بغداد في كانون الثاني لمراجعة أوجه التعاون قبل أن يرفع المفتشون تقريرهم إلى مجلس الامن.
من ناحيتها رحبت الامم المتحدة أمس بدعوة العراق لبليكس واصفة الخطوة بأنها "فكرة مفيدة" – بحسب ما نقلت وكالة الصحافة الالمانية. الدعوة وجهها الفريق عامر السعدي مستشار الرئيس العراقي للشؤون العلمية، والترحيب جاء على لسان المتحدث بأسم الامم المتحدة يوين بوكانن.

--- فاصل ---

وفي إطار المواقف والتحركات من الحرب المحتملة ضد العراق مع حلول العام الجديد، أستغل رئيس الوزراء البريطاني توني بلير كلمته بمناسبة حلول العام الجديد يوم الأربعاء، ليحذر من أيام عصيبة مقبلة قد تشمل حربا ضد العراق وهجوما إرهابيا على بريطانيا – على حد تعبير رويترز. وقال أيضا إن العالم لن يصبح أكثر أمنا ما لم يقم زعماء العالم بأنعاش عملية السلام في الشرق الأوسط.
وأشار بلير الى العراق، والى أحتمال إشراك قوات برطانية في عمل عسكري إذا واصل الرئيس العراقي الاستهزاء بالقانون الدولي ولم ينزع الاسلحة التي بحوزته بشكل مناسب.
وقال بلير إنه يتعين نزع أسلحة صدام سلميا، أو بالقوة كحل أخير، مضيفا أنه سبق لصدام أستخدام أسلحته، ويتعين وقفه قبل قيامه بذلك مرة أخرى، ومحذرا الدول المارقة التي تعمل على أنتاج أسلحة الدمار الشامل والاتجار بها.

--- فاصل ---

أما الرئيس الفرنسي جاك شيراك فقد أثنى في رسالته المختصرة لمناسبة العام الجديد على حكومته الجديدة، ولم يشر الى الازمة المحيطة بالعراق إلا بصورة غير مباشرة، ما أبقى النيات الفرنسية غامضة – كما تقول اسوشيتيدبرس – إزاء حرب محتملة تقودها الولايات المتحدة. ونقلت فرانس برس عن شيراك تأكيده على عزم باريس مواصلة الجهود مع الامم المتحدة لأيصال رسالة السلام في العام الجديد. مراسل الاذاعة في باريس شاكر الجبوري يضع الموقف الفرنسي تحت بقعة أشد من الضوء:

(تقرير باريس)

--- فاصل ---

وحثت تركيا العراق على الامتثال لقرارات الامم المتحدة. تفصيلات أكثر تستمعون اليها في التقرير التالي من جان لطفي في أسطنبول الذي تابع لنا التطورات في الموقف التركي:

(تقرير أسطنبول)

--- فاصل ---

نبقى في إطار المواقف والتحركات من الحرب المحتملة حيث نقلت فرانس برس عن تقرير منشور في صحيفة يابانية بارزة، أن اليابان تنظر في مسألة إقرار قانون جديد يبيح توفير الدعم اللوجيستي لهجوم تقوده الولايات المتحدة ضد العراق، على غرار التشريع الذي سمح لطوكيو بتقديم المعونة خلال الحرب ضد الارهاب في أفغانستان.

--- فاصل ---

وعلى الصعيد العربي، أشار الشيخ صباح الاحمد رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي الى ألتزام الكويت بقرارات الامم المتحدة في حال وقوع حرب ضد العراق، والى عدم معرفته بموعد الحرب، معربا عن تمنياته بعدم وقوعها. المزيد من التفصيل، والتحليل للموقف الكويتي في التقرير التالي من سعد المحمد مراسل الاذاعة في الإمارة الخليجية:

(تقرير الكويت)

نبقى في الإطار العربي، حيث أفادت فرانس برس أن ولي العهد السعودي الامير عبدالله بن عبد العزيز أجرى مباحثات مع رئيس الوزراء الباكستاني ظفرالله جمالي تناولت التطورات في منطقة الشرق الاوسط، والازمة العراقية. يذكر أن باكستان التي أنضمت مؤخرا الى عضوية مجلس الامن تعهدت بأن تلعب دورا مسؤولا داخل المجلس الدولي وسط أحتمالات بوقوع حرب ضد العراق – بحسب ما نقلت اسوشيتيدبرس.
سعد المحمد يعود ليقدم لنا تفصيلات أكثر حول هذا الموضوع في التقرير التالي:

(تقرير سعد المحمد)

--- فاصل ---

وفي البحرين، أعرب مجلس النواب البحريني عن قلقه من حرب محتملة في العراق معتبرا أنها ستلحق أضرارا فادحة بأقتصاديات وأمن دول منطقة الخليج.
ونقلت فرانس برس عن بيان صادر عن المجلس إنشغاله بالاستعدادت العسكرية في منطقة الخليج التي تعد فاتحة لهجوم على الشعب العراقي.
وأكد البرلمان البحريني رفضه لهجوم يزيد من معاناة الشعب العراقي، ويلحق أضرارا جسيمة بأقتصاديات وامن دول الخليج، وبالتالي يهدد الامن والسلم الدوليين، داعيا الحكومات العربية الى رفض أي هجوم على العراق - بحسب ماذكرت وكالة الانباء.

--- فاصل ---

ونقلت اسوشيتيدبرس عن أحمد ماهر وزير الخارجية المصري، في تصريحات نشرت في صحيفة الحياة التي تصدر في لندن، إشارته الى ضرورة ألتزام كل من الولايات المتحدة والعراق بالقرارات الصادرة عن مجلس الامن الدولي، داعيا واشنطن الى التحلي بالصبر، في الوقت الذي تسعى فيه فرق التفتيش الى معرفة ما إذا كانت بغداد تخبئ أسلحة دمار شامل.

--- فاصل ---

أما الاردن فقد أوضح لواشنطن أن الحرب ضد العراق ستؤدي الى زعزعة الاستقرار في المنطقة. التفاصيل في التقرير التالي من مراسل الاذاعة في العاصمة الاردنية حازم مبيضين:

(تقرير عمان)

--- فاصل ---

ونصل الى الساحة العراقية، حيث حثت بغداد العالم العربي اليوم الاربعاء على أتباع المثال الكوري الشمالي في تعامله مع الولايات المتحدة.
فرانس برس نقلت عن صحيفة الثورة الناطقة بلسان الحزب الحاكم في العراق دعوتها الدول العربية الى إعادة النظر في سلوكها تجاه الولايات المتحدة، ومثلما فعلت كوريا الشمالية، من أجل نيل الاحترام. الصحيفة أشارت الى حاجة العرب الى تعلم الدرس من المثال الكوري الشمالي لوقف الهجوم على العراق، والتصدي للحملة الاميركية الصهيونية في العالم العربي – بحسب تعبير الصحيفة.
من جانب آخر، أعلن وزير الصحة العراقي أوميد مدحت مبارك الثلاثاء أن الحظر المفروض على العراق أدى الى وفاة مليون و720 الف عراقي – بحسب فرانس برس.
وأتهم المسؤول العراقي، لدى استقباله وفدا أسبانيا يزور العراق حاليا، الولايات المتحدة وبريطانيا بالتسبب في هذا الوضع، نتيجة عرقلتهما للعديد من العقود الخاصة بالادوية والمستلزمات الطبية.

على صلة

XS
SM
MD
LG