روابط للدخول

إيران تستعد لاستقبال لاجئين عراقيين / بلغاريا تغلق مفاعلاً نووياً


- نفى وزير خارجية المملكة العربية السعودية مجددا، تقارير نشرتها صحف غربية أشارت الى أن بلاده ستسمح باستخدام قواعدها الجوية لضرب العراق. - تضع إيران اللمسات الأخيرة لتسعة عشر مخيماً للاجئين على طول حدودها مع العراق، استعداداً منها لهجرة جماعية لما يقرب من مليون لاجئ عراقي، في حال نشوب حرب. - قال الرئيس التركي أحمد نجدت سيزر إن تركيا تريد حلاً سلمياً للأزمة العراقية، وستبدأ قريباً نشاطاً دبلوماسياً من خلال إرسال وفد الى بغداد وعواصم أخرى. - في صوفيا ذكرت وكالة الأنباء البلغارية الرسمية، أن الحكومة أغلقت مفاعلاً نووياً تبلغ قدرته 440 ميغاوات في محطة كوز لودوي للطاقة النووية.

تفاصيل الأنباء..

- قتل أربعة فلسطينيين على الأقل في قطاع غزة والضفة الغربية يوم أمس، وكان رجل فلسطيني قد توفي في أعمال عنف حدثت يوم الاثنين، بعد أن أردته القوات الإسرائيلية قتيلاً، أثناء إطلاق للنيران تم في مدينة خان يونس في قطاع غزة.

- قال الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات إنه ضد جميع أشكال العنف ضد المدنيين الإسرائيليين والفلسطينيين، لكنه لم يحث المتشددين الفلسطينيين لوقف هجماتهم ضد إسرائيل.
وقد ظهر عرفات على شاشة التلفزيون الفلسطيني في مدينة رام الله بمناسبة ذكرى تأسيس منظمة فتح في عام 1965، وذكر عرفات أنه يؤيد نداءً تطلب فيه الولايات المتحدة وقفاً لإطلاق النار مع إسرائيل، وفقاً لما تضمنته "خريطة الطريق".

- أطلق جندي النار على زملائه في موقع عسكري يقع شرق العاصمة اللبنانية بيروت، وفقاً لخبر بثته وكالة أسوشيتد برس عن بيان عسكري، وأضافت الوكالة أن جندياً واحداً قُتل في الحادث وجُرح أربعة آخرون، قبل أن يتمكنوا من الهرب.

- نفى الأمير سعود الفيصل وزير خارجية المملكة العربية السعودية نفى مجددا، تقارير نشرتها صحف غربية أشارت الى أن بلاده ستسمح باستخدام قواعدها الجوية لضرب العراق.
وقال الوزير السعودي، في تصريحات للصحفيين في مطار الخرطوم، بالسودان، إن حقيقة الموقف السعودي هي تلك التي قالها في تصريحاته، وليس ما تنشره الصحف.

- تضع إيران اللمسات الأخيرة لتسعة عشر مخيماً للاجئين على طول حدودها مع العراق، استعداداً منها لهجرة جماعية لما يقرب من مليون لاجئ عراقي، في حال نشوب حرب بحسب تصريح أدلى به مسؤول حكومي إيراني اليوم الثلاثاء، نقلته وكالة فرانس برس للأنباء.
ونقلت الوكالة تصريحاً أدلى به وزير الداخلية الإيراني عبد الواحد موسوي لاري، قائلاً إن الجمهورية الإسلامية، عازمة على عدم السماح للعراقيين الذين يفرون من بلادهم بسبب النزاع، بالسفر الى داخل إيران، قائلاً إن إيران ستقدم مساعدات للاجئين على الحدود إذا نشبت الحرب، مشيراً الى وجود مليونين ونصف مليون لاجئ في إيران وصعوبة استيعاب البلاد لعدد أكبر منهم.

- قال الرئيس التركي أحمد نجدت سيزر إن تركيا تريد حلاً سلمياً للأزمة العراقية، وستبدأ قريباً نشاطاً دبلوماسياً من خلال إرسال وفد الى بغداد وعواصم أخرى.
وناشد الرئيس التركي الحكومة العراقية لتنفيذ قرارات مجلس الأمن بشكل كامل.
وكانت وكالة رويترز للأنباء ذكرت أن رئيس الوزراء التركي عبد الله غول صرح اليوم بأن على الولايات المتحدة أن لا تتوقع اتخاذ تركيا لموقف سريع بشأن ما ستقدمه من مساعدة في حرب ضد العراق.
وقد نسبت صحف تركية الى رئيس الوزراء التركي، أنه يخطط لإرسال وفد بمستوى عالي الى بغداد لدفع الرئيس العراقي صدام حسين للتعاون مع مفتشي الأمم المتحدة، بحسب الوكالة.

- قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إن طرد كوريا الشمالية لاثنين من المفتشين يمثل خرقاً واضحاً لاتفاقية عدم نشر الأسلحة، وفي هذا الصدد صرّحت الناطقة بإسم الوكالة مليسا فلمينغ أن باستطاعة كوريا الشمالية أن تنتج في مفاعلها النووي بلوتونيوم يصلح للأسلحة.
وقالت فلمينغ إن الأمم المتحدة لا تعلم بما يجري من نشاطات نووية في كوريا الشمالية، مضيفة أن تخفيف التوتر يمكن أن يتم فقط من خلال سماح بيونغ يانغ بعودة المفتشين الى كوريا الشمالية.

- دخل إضراب حدث في فنزويلا ضد الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز، دخل أسبوعه الخامس اليوم، وقد صمم قادة الإضراب من مختلف الأحزاب السياسية ونقابات العمال وشركة النفط الحكومية ورجال الأعمال، صمموا على مواصلة الإضراب الى أن يستقيل شافيز أو يدعو الى انتخابات مبكرة.
ويتهم معارضو شافيز، رئيسهم بسوء الإدارة في المجال الاقتصادي وبالدكتاتورية ومحاولة فرض النموذج الكوبي في فنزويلا.

- في صوفيا ذكرت وكالة الأنباء البلغارية الرسمية، أن الحكومة أغلقت مفاعلاً نووياً تبلغ قدرته 440 ميغاوات في محطة كوز لودوي للطاقة النووية.
وكان الإتحاد الأوربي طالب بلغاريا بإغلاق أربع مفاعلات في المنشأة النووية لأنها لا تتمتع بشروط السلامة.

- أشعل طالبو لجوء في استراليا النار في غرفة للطعام وسيطروا على معسكر للاجئين اليوم بحسب ما ورد في خبر نقلته وكالة الأنباء الفرنسية، بينما بدأت موجة من أعمال الاحتجاج العنيفة من قبل طالبي اللجوء.
وقد ألقى رئيس الوزراء الأسترالي جون هاورد باللوم على طالبي لجوء من إيران والعراق وأفغانستان، تم رفض طلباتهم في وقت سابق.

على صلة

XS
SM
MD
LG