روابط للدخول

حاملة طائرات اميركية تصل اليونان / بيلاروس تنفي احتمال لجوء صدام حسين إليها


- وصلت حاملة الطائرات الاميركية (هاري س. ترومان) الى قاعدة Souda العسكرية في اليونان اليوم في اطار الاستعدادات لحرب محتملة ضد العراق. - ارسلت بريطانيا مزيدا من المعدات العسكرية والذخائر الى قاعدة جوية في قبرص استعدادا لعمل عسكري ضد العراق. - اعلن وزير التجارة العراقي محمد مهدي صالح ان العراق سيقاتل في الحرب الجديدة المرتقبة بشكل اكثر عنادا مما كان عليه عام 1991. - نفت بيلاروس تقريرا نشرته صحيفة صاندي تايمز البريطانية يقال فيه ان الرئيس العراقي صدام حسين قد يطلب اللجوء في هذه الجمهورية السوفياتية السابقة.

تفاصيل الأنباء..

- وصلت حاملة الطائرات الاميركية (هاري س. ترومان) الى قاعدة Souda العسكرية في اليونان اليوم في اطار الاستعدادات لحرب محتملة ضد العراق. المتحدث باسم الاسطول الاميركي Paul Farley قال في حديث الى وكالة فرانس بريس للانباء ان السفينة - وهي احدث حاملة طائرات اميركية - تحمل 5.500 بحار. من جهة اخرى، وصل وفد ديني اميركي يتألف من 13 شخصا الى العراق اليوم في زيارة تستغرق اربعة ايام. الوفد الذي يقوده مجلس الكنائس الوطني قال في بيان له انه سيزور مستشفيات ومدارس وغيرها من المؤسسات، ويعقد لقاءات مع زعماء دينيين وممثلين عن منظمة الصليب الاحمر وهيئات غير حكومية ووكالات تابعة للامم المتحدة.

- نقلت وكالة اسوشييتيد بريس للانباء عن مسؤول اسرائيلي رفيع المستوى ان هجوما عراقيا على اسرائيل باستخدام اسلحة غير تقليدية قليل الاحتمال، على حد تعبيره. المسؤول الذي لم يشأ كشف اسمه قال ان احتمال تعرض الدولة العبرية لهجوم عراقي اضعف مما كان عام 1991 عندما اطلق العراق 39 صاروخا مع رؤوس مدمرة تقليدية على اسرائيل.

- اعلن رئيس الوزراء التركي عبد الله غول ان انقرة لن تقبل مطالب اميركية بتقديم المساعدة في حال نشبت حرب ضد العراق. ابراهيم يلديز محرر صحيفة (جمهوريت) اليومية نسب الى غول ان تركيا لا تقول "نعم" لكل طلب اميركي، مضيفا ان انقرة ستحسب حساب اهتماماتها، حسبما افادت به وكالة اسوشييتيد بريس للانباء.

- اتهمت صحيفة الثورة الولايات المتحدة بالكيل بمكيالين فيما يخص معاملتها للعراق وكوريا الشمالية. صحيفة الثورة، وهي لسان حال حزب البعث الحاكم في العراق، قالت ان تصرفات واشنطن غير نزيهة اذ انها تهدد بشن الحرب ضد العراق الذي يتعاون مع المفتشين الدوليين، وفي نفس الوقت فانها تبحث عن حل سلمي مع كوريا الشمالية التي طردت المفتشين، حسبما نقلت وكالة رويترز للانباء عن الصحيفة العراقية.

- وكالة فرانس بريس للانباء ذكرت ان منظمة الصليب الاحمر لا تملك ارقاما دقيقة حول العراقيين والكويتيين المفقودين اثناء حرب الخليج عام 1991. رئيس وفد المنظمة الى عمّان Guy Mellet قال ان الاحصائيات التي قدمها كلا الطرفين لم يتمّ فحصها حتى الآن.

- ارسلت بريطانيا مزيدا من المعدات العسكرية والذخائر الى قاعدة جوية في قبرص استعدادا لعمل عسكري ضد العراق. متحدث باسم القواعد البريطانية في قبرص قال في حديث الى وكالة فرانس بريس للانباء ان على بريطانيا ان تكون جاهزة اذا ارادت المشاركة في اي هجوم محتمل.

- في مسعى اميركي جديد نحو تقييد الاستيرادات العراقية، توجهت الولايات المتحدة بطلب الى مجلس الامن من اجل منع بغداد من اقتناء سلع يمكن استخدامها في الحرب. افادت بذلك وكالة اسوشييتيد بريس للانباء.

- ينوي العراق زيادة استيراداتها عبر الاردن وشراء 100 شاحنة جديدة لاستخدامها في الخطوط التجارية مع البلد المجاور، حسبما قال المتحدث باسم وزارة النقل الاردنية داود خوري. وكالة اسوشييتيد بريس للانباء افادت بان وزير النقل الاردني نادر الذهبي ونظيره العراقي احمد مرتضى يناقشان هذه الفكرة اثناء اجتماع افتُتح في عمّان اليوم ويستغرق يومين.

- لاول مرة منذ استئناف التفتيش عن الاسلحة العراقية، وصف مسؤول عراقي الخبراء الدوليين بانهم عصابة. (محمد حسين) مدير احد المواقع التي زارها المفتشون قال انهم داهموا المكان بصورة استفزازية وتصرفوا تصرف العصابة، حسبما نقلت عن (محمد حسين) وكالة الصحافة الالمانية للانباء.

- اعلن وزير التجارة العراقي محمد مهدي صالح ان العراق سيقاتل في الحرب الجديدة المرتقبة بشكل اكثر عنادا مما كان عليه عام 1991. صالح قال لوفد اسباني ان العراق سيقاوم بشكل مختلف من الحرب السابقة، مضيفا ان جميع العراقيين مقاتلون. لكنه لم يوضح كيفية الاختلاف في المقاومة العراقية هذه المرة. افادت بذلك وكالة رويترز للانباء.

- نفت بيلاروس تقريرا نشرته صحيفة صاندي تايمز البريطانية يقال فيه ان الرئيس العراقي صدام حسين قد يطلب اللجوء في هذه الجمهورية السوفياتية السابقة. متحدثة باسم الرئيس البيلاروسي الياكساندر لوكاشينكا اشارت في حديث لوكالة رويترز للانباء الى عدم وجود ادلة تثبت هذه المزاعم.

- اشارت وكالة فرانس بريس للانباء الى ان مجلس الامن وسّع قائمة السلع المحظور استيرادها الى العراق. القائمة الموسعة تتضمن حوالي ستّين نوعا جديدا من المواد الكيماوية والادوية والشاحنات والمعدات الالكترونية. يُذكر ان موقفي روسيا والولايات المتحدة كانا متضاربين حول فرض القيود على بيع العراق شاحنات كبيرة.

على صلة

XS
SM
MD
LG