روابط للدخول

الملف الأول: تركيا تقوم بالاستعداد لجميع التطورات المحتملة في حال وقوع الحرب / الرئيس العراقي يؤكد على أن نتائج التفتيش عن الاسلحة ستكون صدمة كبيرة للولايات المتحدة


طابت أوقاتكم، مستمعي الكرام، وأهلا بكم في هذه الجولة على أخبار التطورات العراقية، كما وردت في تقارير الصحف ووكالات الانباء العالمية، ومن بينها: - فرق التفتيش تواصل أعمالها في العراق بحثا عن دلائل حول برامج الاسلحة المحظورة، فيما يعلن مسؤول في الامم المتحدة أن واشنطن لا يحق لها سحب المفتشين في حال قيامها بحرب أحادية ضد بغداد. - تركيا تقوم بالاستعداد لجميع التطورات المحتملة في حال وقوع الحرب، وزعيم الاتحاد الوطني الكردستاني لا يمانع في وجود قوات تركية في شمال العراق كجزء من الحرب ضد النظام في بغداد. - رئيس الوزراء الاسرائيلي يشير الى قيام العراق بنقل أسلحة دمار شامل الى سوريا. - الرئيس العراقي يؤكد على أن نتائج التفتيش عن الاسلحة ستكون صدمة كبيرة للولايات المتحدة. ويضم الملف الذي أعده لكم اليوم أكرم أيوب مجموعة أخرى من الانباء والرسائل الصوتية، والتعليقات، واللقاءات ذات الصلة.

--- فاصل ---

نبدأ الملف اليوم بمحور عن الامم المتحدة، حيث أفادت وكالة رويترز أن فرق التفتيش عن الاسلحة واصلت اليوم الاربعاء أعمالها، وزارت ما لا يقل عن خمسة مواقع عراقية.
من جانب آخر، أعلن أحد مساعدي الامين العام للامم المتحدة كوفي أنان اليوم الثلاثاء في القاهرة أنه ليس من حق الولايات المتحدة أن تسحب مفتشي نزع الاسلحة في حال شنت واشنطن هجوما أحاديا ضد العراق.
ونقلت فرانس برس عن جايانتا دانا بالا مساعد الامين العام للامم المتحدة لشؤون نزع السلاح إن واشنطن لا يحق لها سحب فرق التفتيش دون استصدار قرار من مجلس الامن الدولي بذلك – بحسب قوله.
وكان دانا بالا يرد على أسئلة الصحافيين في ختام لقاء مع الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى.
وأكد المسؤول الدولي على أن عمل فرق التفتيش يسير بصورة جيدة، ولم تواجه الفرق أية مشاكل، تستدعي قيام الامم المتحدة بسحب المفتشين على أساسها.

وذكرت فرانس برس أن فرق التفتيش عن الاسلحة العراقية واصلت مهامها أثناء أعياد الميلاد، حيث قامت، أمس الثلاثاء، تسعة فرق، في الاقل، بزيارات الى مواقع يشتبه بها، بحثا عن دلائل حول برامج الاسلحة العراقية المحظورة.

--- فاصل ---

وفي إطار الاستعدادات للحرب المحتملة ضد النظام العراقي، تزداد سخونة التطورات على الجبهة التركية.
وكالة ايتار تاس الروسية للانباء نقلت عن وزير الخارجية الروسي ايغور ايفانوف إشارته الى اتفاق روسيا وتركيا – بعد لقاء رجب طيب أردوغان رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو - اتفاقهما على زيادة تنسيق الجهود فيما بينهما للتوصل الى تسوية سياسية للقضية العراقية.
وذكرت فرانس برس، في تقرير لها من أنقرة، أن تركيا أشارت الى قيامها بالاستعداد لجميع التطورات المحتملة فيما يتعلق بالحرب ضد العراق، لكنها نفت بأنها تعد نفسها هي للحرب.
الوكالة ذاتها، نقلت في تقرير آخر من أنقرة أيضا، عن جلال طالباني زعيم الاتحاد الوطني الكردستاني أن حزبه لن يعارض تواجد القوات التركية في شمال العراق، في حال إرسال أنقرة لتلك القوات كجزء من الحرب ضد نظام بغداد.
مراسل الاذاعة في اسطنبول، جان لطفي، يلقي المزيد من الاضواء على هذه التطورات في التقرير التالي:

(تقرير اسطنبول)

--- فاصل ---

على جبهة أخرى، أشار رئيس الوزراء الاسرائيلي آرييل شارون مساء أمس الى امتلاك إسرائيل لمعلومات تفيد أن العراق نقل مؤخرا أسلحة دمار شامل الى سوريا. وقال شارون للقناة الثانية الخاصة في التلفزيون الاسرائيلي إن إسرائيل تقوم بالتحقق من هذه المعلومات - بحسب ما أوردت فرانس برس.
من جانب آخر، نقلت فرانس برس أيضا عن الجنرال آهرون زئيفي رئيس الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية - أمام لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست الاسرائيلي - توقعاته قيام الولايات المتحدة بمهاجمة العراق في بداية شهر شباط المقبل، وفقا لما ورد في وسائل الاعلام الاسرائيلية.
المزيد من التفصيلات حول هذه التطورات تستمعون اليها في التقرير التالي من مراسل الاذاعة في القدس كرم منشي:

(تقرير القدس)

--- فاصل ---

وفي إطار المواقف الدولية من الحرب المحتملة، أفادت مصادر فرنسية رسمية أن باريس لا تزال تبذل الجهود من أجل إبعاد شبح الحرب عن المنطقة.
مراسل الاذاعة في العاصمة الفرنسية شاكر الجبوري يلقي في التقرير التالي المزيد من الاضواء حول هذا الموضوع:

(تقرير باريس)

--- فاصل ---

وفي لندن حث زعيم الروم الكاثوليك في انكلترا وويلز البريطانيين اليوم ألا يعتبروا الحرب مع العراق شيئا مسلما به – بحسب ما نقلت وكالة رويترز.
وأشار الكردينال كورماك ميرفي أوكونور، رئيس أساقفة وستمنستر، المصلين في قداس منتصف الليل لمناسبة عيد الميلاد، الى وجوب عدم توقف الجهود لتجنب الصراع – على حد تعبيره.

--- فاصل ---

وعلى الصعيد العربي، نقلت وكالة اسوشيتيدبرس عن وزير الخارجية السعودي إشارته الى أن الزعماء في منطقة الشرق الاوسط يواصلون تقديم النصح لصدام حسين بمحاولة تفادي الحرب، لكنه لم يتضح، كما تقول وكالة الانباء، فيما إذا تضمنت تلك النصائح الطلب الى الرئيس العراقي بالتنحي عن السلطة في بغداد.
الامير سعود الفيصل أشار الى استمرار الاتصالات بالعراق عن طريق دول عربية، والى حث المملكة للعراق على إبداء التعاون الكامل مع فرق التفتيش عن الاسلحة، معربا عن رضاه فيما يتعلق بتعاون بغداد حتى الآن – بحسب تعبيره.
مراسل الاذاعة سعد المحمد يضع هذا الموضوع تحت بقعة أشد من الضوء:

(تقرير الكويت)

--- فاصل ---

وفي تطور آخر، ذكرت فرانس برس في تقرير لها من الكويت، أن مجلس الوزراء الكويتي أقر تخصيص مائة مليون دينار كويتي (أي ما يعادل 333 مليون دولار) لتغطية النفقات الطارئة لحرب محتملة ضد العراق.

--- فاصل ---

على صعيد آخر، نقلت فرانس برس عن صحيفة "الشرق الاوسط" التي تملكها السعودية وتصدر في لندن اليوم الاربعاء أن وكالة المخابرات المركزية الاميركية أجرت اتصالات في حزيران الماضي في نيويورك مع ثلاثة من كبار العسكريين العراقيين وبينهم الفريق عامر السعدي مستشار الرئيس العراقي للشؤون العلمية في محاولة لإقناعهم بالانشقاق عن بغداد – بحسب ما أفادت وكالة الانباء.

--- فاصل ---

وفي بغداد، نقلت وكالة الصحافة الالمانية عن الرئيس صدام حسين تمسكه بخلو العراق من أسلحة الدمار الشامل، وتأكيده على أن نتائج التفتيش ستكشف عن صدمة كبيرة للولايات المتحدة، طالما التزمت فرق التفتيش بالمعايير المهنية – على حد تعبيره.
الرئيس العراقي أشار الى أن العالم حينذاك سيكتشف زيف الادعاءات الاميركية، لكنه أعرب عن شكوكه في إمكان تواصل عمليات التفتيش بمعزل عن الضغوط الاميركية لحرفها عن أهدافها – بحسب قوله.
ونقلت اسوشيتيدبرس عن الرئيس العراقي قوله لمناسبة أعياد الميلاد إن العراقيين على استعداد "للاستشهاد"، وإن مزاعم الاميركيين حول امتلاك العراق لأسلحة الدمار الشامل ستثبت بطلانها – بحسب ما نقلت وكالة الانباء.
الى هذا نقلت فرانس برس عن طارق عزيز نائب رئيس الوزراء العراقي قوله أثناء اللقاء بوفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إن العراق قادر على صد أي هجوم عسكري أميركي محتمل.

--- فاصل ---

وفي واشنطن، يستعد أكثر من ثلاثة آلاف من المقاتلين السابقين في حرب الخليج، والمصابين بأمراض، لرفع دعوى على نحو خمسين شركية كيمياوية أوروبية يتهمونها بمساعدة العراق على امتلاك أسلحة دمار شامل حسب ما أعلن محامي الشاكين، وما أوردت فرانس برس.

--- فاصل ---

وفي محور اقتصادي، أفادت فرانس برس بأن حجم الصادرات النفطية العراقية في إطار برنامج النفط مقابل الغذاء، وللاسبوع المنتهي في العشرين من الشهر الجاري، قفزت الى ما يقرب من مليوني برميل في اليوم، مقارنة بنصف مليون برميل في اليوم خلال الاسبوع الذي سبق – بحسب مصادر الامم المتحدة.
المصادر أشارت الى أن العوائد من مبيعات النفط قدرت بحوالي 361 مليون دولار.
وفي خبر آخر، أشارت فرانس برس أيضا الى توقيع العراق والاردن لاتفاق تعاون في الميدان المصرفي كجزء من الاتفاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين.

على صلة

XS
SM
MD
LG