روابط للدخول

مفتشو الأسلحة يواصلون عملهم في العراق / البرلمان التركي يناقش دور أنقرة في حرب ضد العراق


- يواصل مفتشو الأسلحة التابعون للأمم المتحدة مهامهم اليوم الأربعاء الذي يصادف عيد الميلاد المجيد إذ أُفيد بأنهم قاموا بزيارة خمسة مواقع مشتبه بها في العراق. - وصفت دمشق اليوم الأربعاء اتهامات رئيس الوزراء الإسرائيلي العراق بنقل أسلحة دمارٍ شامل إلى سوريا بأنها "مثيرة للسخرية" و"لا أساس لها من الصحة". - دعا رئيس البرلمان التركي اليوم الأربعاء إلى عقد جلسة سرية لمناقشة دور بلاده العضو في حلف شمال الأطلسي في أيِ حرب محتملة ضد العراق المجاور.

تفاصيل الأنباء..

- يواصل مفتشو الأسلحة التابعون للأمم المتحدة مهامهم اليوم الأربعاء الذي يصادف عيد الميلاد المجيد إذ أُفيد بأنهم قاموا بزيارة خمسة مواقع مشتبه بها في العراق. ونقلت وكالة (رويترز) عن الناطق باسم الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا مارك غووزديكي قوله "إن المفتشين موجودون في بغداد للعمل وسيواصلون مهامهم أثناء العطلة"، بحسب تعبيره.
مسؤولون عراقيون ذكروا أن فرق التفتيش التابعة للجنة (آنموفيك) والوكالة الدولية للطاقة الذرية بدأت اليوم تفتيش خمسة مواقع على الأقل في المنطقتين الوسطى والجنوبية من البلاد.

- وصفت دمشق اليوم الأربعاء اتهامات رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون العراق بنقل أسلحة دمارٍ شامل إلى سوريا المجاورة وصفتها بأنها "مثيرة للسخرية" و"لا أساس لها من الصحة".
وكالة (فرانس برس) نقلت عن الناطق باسم وزارة الخارجية السورية قوله "إن مزاعم شارون لا أساس لها من الصحة وهي تستهدف تحويل الأنظار عن ترسانة الأسلحة الكيماوية والنووية والبيولوجية التي تمتلكها إسرائيل"، بحسب تعبيره.
وأضاف الناطق السوري الرسمي قائلا: "إن هذه الاتهامات مثيرة للسخرية خاصةً وأن سوريا وقعت على معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية ودعَت مع الدول العربية الأخرى إلى جعل الشرق الأوسط منطقة خالية من جميع أسلحة الدمار الشامل"، مشيرا إلى أن الدولة الوحيدة "التي اعترضت على هذه الدعوة وتستمر في ذلك هي إسرائيل"، بحسب ما نقل عنه.

- نقلت وكالة (رويترز) عن ناطق باسم البرلمان تصريحه اليوم الأربعاء بأن مسؤول المخابرات العسكرية الإسرائيلية أبلغ مشرّعين في الكنيست أن أي هجوم أميركي على العراق ربما يُنفّذ في مطلع شهر شباط المقبل.
"غيئورا بورديس" صرح بأن الجنرال "أهارون زئيف-فركش" ذكر أمام لجنة برلمانية أن من المنطقي توقّعَ الضربة الأميركية إثر آخر موعد للتقرير النهائي الخاص بمفتشي الأسلحة الدوليين في السابع والعشرين من كانون الثاني القادم.
ونُسب إلى مسؤول الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية ردّه على سؤال عما إذا كان العمل العسكري الأميركي سيؤثر في الانتخابات المقرر إجراؤها في الدولة العبرية في الثامن والعشرين من كانون الثاني: "التقدير هو أنه إذا وقع هجوم فسيكون في بداية شباط"، على حد تعبيره.

- دعا رئيس البرلمان التركي اليوم الأربعاء إلى عقد جلسة سرية لمناقشة دور بلاده العضو في حلف شمال الأطلسي في أيِ حرب محتملة ضد العراق المجاور.
وكالة (رويترز) ذكرت أن مجلس الوزراء التركي يناقش اليوم هذا الموضوع فيما يُتوقع أن يعقد مجلس الأمن القومي جلسة خاصة للبحث فيه في وقت لاحق من الأسبوع الحالي.
لكن رئيس البرلمان التركي بلند أرينتش ذكر أن هذا الأمر هو من الأهمية بمكان بحيث تنبغي مناقشته أيضا في مجلس النواب.
وأضاف قائلا: "يتعين مناقشة هذه القضايا في البرلمان، وينبغي على رئيس الوزراء أن يُطلع البرلمان، وإذا لزم الأمر، يمكن إجراء مناقشة سرية"، على حد تعبيره.

- على صعيد آخر، قرر البرلمان التركي اليوم تمديد التفويض لقوة أميركية-بريطانية مشتركة مكلفة بمراقبة منطقة حظر الطيران في شمال العراق.
وكالة (فرانس برس) أفادت بأن تفويضَ ما تعرف ب(عملية مراقبة الشمال) تم تمديده لفترة ستة أشهر أخرى بدءا من الحادي والثلاثين من كانون الأول الحالي.
يشار إلى أن نحو أربعين طائرة أميركية وبريطانية تشارك في (عملية مراقبة الشمال) التي بدأ تنفيذها في كانون الثاني 1997 انطلاقا من قاعدة إنجرلك الجوية في جنوب تركيا.

- رحّبت الكويت اليوم الأربعاء بقرار العراق المشاركة للمرة الأولى منذ أربع سنوات في اجتماعٍ يُعقد الشهر المقبل لمناقشة مصير الأسرى والمفقودين منذ حرب الخليج في عام 1991.
ونقلت وكالة (فرانس برس) عن ماجد الشاهين، رئيس اللجنة الوطنية للأسرى والمفقودين الكويتيين، قوله "إن قرار الحكومة العراقية بالمشاركة في الاجتماع، إضافة إلى قرارها بالترحيب بمنسق الأمم المتحدة لقضية المفقودين والممتلكات الكويتية يولي فورونتسوف، يشكلان في حد ذاتهما تطورا مهما"، بحسب تعبيره.

- كررت المملكة العربية السعودية القول اليوم إنها لن تشارك في عملية عسكرية محتملة ضد العراق أو توافق على شن ضربات من أراضيها.
وكالة (رويترز) أفادت من الرياض بأن الصحف السعودية أبرزت الأربعاء تصريحات أدلى بها أمس وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل وذكر فيها أن المملكة لن تشارك بقوات إلى جانب الولايات المتحدة حتى في حال صدور قرار عن الأمم المتحدة يفوّض بشن الحرب على العراق.

- قال أحد رجال الدين الكاثوليك البارزين في بريطانيا اليوم الأربعاء إن الحرب مع العراق ليست حتمية.
وكالة (رويترز) نقلت عن الكاردينال كورماك مورفي-أوكونر، رئيس أساقفة وستمنستر، قوله أمام جمع المصلين في قداس عيد الميلاد إنه ينبغي عدم وقف الجهود التي تُبذل من أجل تفادي النزاع.
وأضاف قائلا: "ينبغي عدم التخلي عن هذه المساعي والافتراض بأن الحرب حتمية"، على حد تعبيره.

- حذّر دبلوماسي روسي رفيع المستوى اليوم من أن حربا على العراق قد تصرف أنظار المجتمع الدولي عن المشاكل المستمرة في أفغانستان حيث ما يزال إرهابيون يجولون في مناطق لا تخضع للحكومة المركزية.
وكالة (أسوشييتد برس) نقلت عن نائب وزير الخارجية الروسي (يوري فيدوتوف) تصريحه الأربعاء لوكالة (إيتار-تاس) الروسية للأنباء بأن "تحويل الاهتمام من أفغانستان باتجاه العراق قد يؤدي إلى وضع يزداد فيه تهديد الإرهاب الدولي الصادر عن مناطق أفغانية لا تخضع لسيطرة كابُل"، بحسب تعبيره.
وأشار المسؤول الروسي في تصريحه إلى عدم تقديم دليل حتى الآن يثبث أن العراق يشكّل تهديدا إرهابيا، بحسب ما نقل عنه.

- أكد ناطق باسم لجنة المراقبة والتحقق والتفتيش التابعة للأمم المتحدة (آنموفيك) أكد اليوم الأربعاء أن مفتشي الأسلحة الدوليين قاموا بإجراء أول مقابلة لهم مع عالمٍ نووي عراقي.
وكالة الصحافة الألمانية نقلت عن (هيرو ويكي)، الناطق باسم لجنة (آنموفيك)، قوله إن فريقا تابعا للوكالة الدولية للطاقة الذرية أجرى المقابلة أمس الثلاثاء مع العالِم الذي طلب حضور ممثل عن الحكومة العراقية أثناء استجوابه.
هذا ويتوقع المفتشون الدوليون أن يتسلّموا في بداية الأسبوع المقبل قائمة بأسماء العلماء العراقيين ومعلومات عن برنامج بغداد النووي.

على صلة

XS
SM
MD
LG