روابط للدخول

توصية بتأجيل الانتخابات الفلسطينية / هجوم على قوة حفظ السلام في كابول


- أعلن حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا بأنه ينوي إعادة تعديلات دستورية الى الرئيس التركي أحمد نجدت سيزر من دون أي تغيير. - أوصت اللجنة الفلسطينية للانتخابات بأن يؤجل الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات الانتخابات الرئاسية والتشريعية لحين إنسحاب القوات الاسرائيلية من مدن الضفة الغربية. - وفي أفغانستان، لقي اثنان من المترجمين مصرعهما إضافة الى جرح أثنين من المواطنين الفرنسيين نتيجة هجوم بالقنابل اليدوية على قوة حفظ السلام الدولية في العاصمة كابول.

تفاصيل الأنباء..

- أشار مسؤول عراقي كبير اليوم الجمعة الى أن الولايات المتحدة بالغت في رد فعلها عندما قالت إن الاعلان العراقي عن الاسلحة يمثل "خرقا ماديا" لقرار مجلس الامن الدولي. وقال حسام محمد امين مدير دائرة الرقابة الوطنية المسؤولة عن الاتصال مع المفتشين إن رد الفعل الاميركي كان سياسيا، مضيفا أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية ولجنة الامم المتحدة للمراقبة والتحقق والتفتيش هما الجهتان المؤهلتان لتحليل الوثيقة العراقية. وكان هانز بليكس رئيس فريق التفتيش عن الأسلحة أعلن أن الولايات المتحدة وبريطانيا لم تقدما معلومات كافية للمفتشين في عمليات بحثهم عن الأسلحة في العراق.
وأبلغ بليكس هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) بأن أنفع ما يمكن للحكومات المعنية أن تقدمه، يتمثل في تحديد المواقع التي تخزن فيها الاسلحة أو المواد ذات العلاقة. بليكس أعرب عن أمله في وصول هذه المعلومات في الوقت الراهن مادامت عمليات التفتيش تتواصل في أرجاء العراق.
وقدم بليكس أمس الى مجلس الامن تقريرا عن حالة برامج الاسلحة العراقية، فيما أعتبر وزير الخارجية الاميركي كولين باول أن العراق أرتكب إنتهاكا ماديا لقرار مجلس الامن 1441.

- الى هذا، صرح السفير الروسي لدى الامم المتحدة سيرغي لافاروف بأن التهديد بالحرب ضد العراق مازال قائما. ونقلت وكالة انترفاكس الروسية عن لافاروف إشارته الى أن غالبية أعضاء مجلس الامن يعملون على خفض هذا التهديد.
من ناحية أخرى، طلب رئيس الوزراء البريطاني توني بلير من القوات البريطانية، في رسالة مباشرة هذا اليوم، أن تستعد لحرب محتملة مع العراق في حالة إخفاق الرئيس صدام حسين في الامتثال لمطالب الامم المتحدة. ونقلت فرانس برس عن بلير إشارته الى أن بريطانيا في هذه اللحظة لا تعرف ببساطة ما إذا كان سيتم اكتشاف أن العراق ينتهك قرار الأمم المتحدة. رئيس الوزراء البريطاني أكد أيضا على أن الشيء الاساسي في هذه اللحظة يتمثل في القيام بكل الاستعدادات اللازمة وفي ضمان تعزيز القدرة العسكرية في المنطقة.

- أعلن حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا بأنه ينوي إعادة التعديلات الدستورية التي تمهد الطريق لزعيمه رجب طيب أردوغان الترشيح للبرلمان وتولي رئاسة الوزارة - إعادتها الى الرئيس التركي أحمد نجدت سيزر من دون أي تغيير.
وكان الرئيس التركي رفض التعديلات مشيرا الى أنها مصممة خصيصا لصالح أردوغان.
يشار الى أن سيزر، لن يحق له رفض التعديلات مرة ثانية، بل يمكن له عرض المسألة على المحكمة الدستورية أو الدعوة الى استفتاء عام.

- أوصت رسميا اللجنة الفلسطينية للانتخابات هذا اليوم بأن يؤجل الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات الانتخابات الرئاسية والتشريعية المقرر أن تجرى في العشرين من كانون الثاني المقبل، لحين إنسحاب القوات الاسرائيلية من مدن الضفة الغربية. وقد اجتمعت اللجنة مع عرفات في مقره في رام الله. ونقل عن عضو اللجنة علي الجرباوي أن اللجنة اقترحت تأجيل الانتخابات لحين مرور مائة يوم على الانسحاب الاسرائيلي، مشيرا الى أن عرفات ينظر في هذه التوصية.
ويكرر الفلسطينيون القول بأن الانتخابات لا يمكن أن تجرى بسبب فرض حظر التجوال وصعوبة الوصول الى المراكز الانتخابية، وتواجد القوات الاسرائيلية.

- الى هذا، أغارت القوات الاسرائيلية على مدينة دير البلح في غزة ليلة أمس ما أدى الى مقتل فلسطيني وإصابة آخرين بجراح. وفي حادث منفصل، قام فلسطينيون هذا اليوم بقتل مستوطن يهودي في الطريق الى مستوطنة تقع في القسم الجنوبي من قطاع غزة.

- وفي أفغانستان، لقي اثنان من المترجمين مصرعهما إضافة الى جرح أثنين من المواطنين الفرنسيين نتيجة هجوم بالقنابل اليدوية على قوة حفظ السلام الدولية في العاصمة كابول. المتحدث بإسم القوة أشار الى مقتل المهاجم أيضا بفعل قنبلة لم يتمكن من رميها على مدخل قاعدة القوة الدولية. وتأتي هذه الحادثة بعد يومين من إصابة أثنين من الجنود الاميركيين وسائقهما الافغاني بجراح في هجوم مماثل في كابول.

- أغلقت السفارة البريطانية والايطالية، والقنصلية الاميركية، في كولومبيا أبوابها، بعد "تهديد صريح" لعدد من مباني البعثات الدبلوماسية في العاصمة بوغوتا.
ونقلت الانباء عن متحدث بإسم الخارجية البريطانية إشارته الى وجود تهديد صريح، مضيفا بأن المسؤولين البريطانيين على اتصال ببعثات دبلوماسية لدول أخرى، لكنه أمتنع عن التعليق حول طبيعة هذا التهديد.
كما نقلت فرانس برس عن مسؤول أميركي لم تكشف عن هويته أن القسم القنصلي في السفارة الاميركية قد أغلق أبوابه بعد عملية مراجعة أمنية. ولم يتضح بعد ما إذا كان التهديد له علاقة بالارهاب الدولي، أو بالحرب الاهلية الدائرة منذ وقت طويل بين القوات الحكومية والثوار من اليساريين الكولومبيين.
وفي باريس أفادت وزارة الداخلية الفرنسية بإلقاء القبض على أربعة من المتشددين الاسلاميين، مشيرة الى أنهم كانوا يعدون للقيام بهجمات إرهابية.

على صلة

XS
SM
MD
LG