روابط للدخول

الملف الأول: اعتبار منع مغادرة العلماء من العراق خرقاً مادياً لقرار مجلس الأمن 1441 / استعدادات بريطانية واسترالية للحرب المحتملة


طابت أوقاتكم، مستمعي الكرام، وأهلا بكم في هذه الجولة على أخبار التطورات العراقية كما تناولتها تقارير الصحف ووكالات الانباء العالمية ومن بينها: - مستشارو الرئيس الاميركي يوصون بالإعلان عن قيام العراق بخرق قرار مجلس الامن 1441، ووزير الدفاع الاميركي يعتبر منع بغداد للعلماء العراقيين من مغادرة العراق خرقا ماديا للقرار المذكور. - عمليات التفتيش عن الاسلحة العراقية تدخل الاسبوع الرابع. - العراق يحدد أسماء الشركات التي أسهمت في تزويده بالمعرفة العلمية، فيما تعرب واشنطن عن استعدادها لتقاسم هذه المعلومات مع الدول المعنية. - استعدادات بريطانية واسترالية للحرب المحتملة، ومواقف عالمية وإقليمية وعربية في هذا الخصوص. ويضم الملف الذي أعده لكم اليوم أكرم أيوب مجموعة أخرى من الانباء والرسائل الصوتية والتعليقات ذات الصلة.

--- فاصل ---

نستهل الملف العراقي اليوم بمحور التطورات على الساحة الاميركية، حيث أفادت اسوشيتيدبرس أن مستشاري الرئيس الاميركي جورج دبليو بوش قدموا توصيتهم بأن يعلن عن خرق العراق لقرار مجلس الامن 1441، لكنهم لم يعتبروا هذا الخرق سببا مباشرا للحرب. تقرير وكالة الانباء أشار الى أن الرئيس بوش سيتلقى إيجازا حول الموضوع، وحول الخيارات المتوافرة ردا على تقرير الاسلحة العراقي، ناقلا عن مسؤول في الادارة الاميركية رفض الكشف عن هويته وصفه التقرير بالمزحة التي تستعصي على التصديق.
الى هذا نقلت وكالة فرانس برس عن وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفيلد إشارته الى أن منع بغداد لأي عالم عراقي من مغادرة العراق يعد خرقا ماديا لقرار الامم المتحدة القاضي بتجريد العراق من أسلحته.

--- فاصل ---

وفي إطار التحركات الاميركية على جبهات عدة، بدأ الجيش الأمريكي في إستخدام الطائرات لبث إذاعة موجهة إلى جنوب العراق بهدف حث قوات الجيش العراقي، وأفراد الشعب على عدم مساندة الرئيس صدام حسين – بحسب ما نقلت اسوشيتيدبرس. وهذه هي المرة الأولى التي يقوم فيها الجيش الأمريكي ببث دعاية إذاعية موجهة لجنود الجيش العراقي منذ التصعيد الأخير بين واشنطن وبغداد، وفقا لما صرح به مسؤول من وزارة الدفاع الأمريكية. ويركز البث الاميركي على تبذير صدام حسين لأموال الشعب، وعلى عدم اهتمامه بالمصير الذي ستلاقيه القوات المسلحة، كما تتخلل البث أغاني وموسيقى منوعة.

--- فاصل ---

من ناحية أخرى، قال مسؤول كبير في وزارة الزراعة الامريكية ان الولايات المتحدة وضعت خطة لتقديم معونة غذائية الى المواطنين العراقيين في حالة شن حرب على العراق، ملاحظا إمكان توقف توزيع الحصص الغذائية في ذلك الظرف.
ونقلت رويترز عن (جي بي بين)، وكيل وزارة الزراعة الاميركي استعداد الولايات المتحدة لإرسال "ما قد يكون ضروريا وفي الوقت المناسب تماما" الى العراق. لكنه لم يذكر تفاصيل عن نوع أو حجم الاغذية التي ربما تقدم بمقتضى الخطة.
وفضلا عن المعونة الغذائية الى العراقيين قال المسؤول الاميركي إن وزارة الزراعة الامريكية تدرس ايضا الاثار المحتملة على التجارة في الخليج في حالة وقوع حرب.

--- فاصل ---

وفي محور الامم المتحدة، بدأت فرق التفتيش عن الاسلحة أسبوعها الرابع حيث توزعت في أرجاء البلاد بحثا عن دلائل حول برامج التسليح العراقية – بحسب فرانس برس. ونقلت الوكالة عن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي في تصريحات نشرت اليوم أنه لم يظهر حتى الآن ما يشير إلى أن العراق يملك أسلحة محظورة، لكنه أضاف في مقابلة مع صحيفة الاهرام المصرية أن تأكيد ذلك يستلزم المزيد من العمل.
فرانس برس أشارت أيضا الى توزيع نسخة معدلة من التقرير العراقي على أعضاء مجلس الامن، فيما سيقوم خبراء الامم المتحدة بتقديم تقييمهم الاولي للتقرير الى مجلس الامن يوم غد الخميس.

--- فاصل ---

ومن الامم المتحدة، أوردت اسوشيتيدبرس تقريرا جاء فيه أن عشرات الشركات الاوروبية والاميركية واليابانية زودت العراق بالمعرفة العلمية اللازمة لبناء قنبلة ذرية.
في هذا السياق، أعلنت وزارة الخارجية الاميركية أن واشنطن على استعداد لتسليم الدول المهتمة أسماء الشركات الاجنبية التي وردت في التقرير الذي سلمته بغداد حول برامج أسلحة الدمار الشامل. وقال المتحدث بإسم الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر إن: "الدول بحاجة لمعرفة ما اشتراه العراقيون ومن اين اشتروه"، مشيرا الى أن العراق وضع برامج، شرعية وغير شرعية، للمشتريات تتصف بالنشاط التام، مضيفا بأن واشنطن تؤيد عدم الاحتفاظ بالمعلومات المتعلقة بهذه المشتريات بل تقاسمها مع الدول الاخرى.
وأوضح باوتشر أن واشنطن تأخذ بالاعتبار ايضا التحفظات التي يبديها المفتشون الدوليون للابقاء على سرية هذه المعلومات لانهم يعتقدون ان إبقاءها سرية سيكون في مصلحة التحقيق - بحسب ما جاء في تقرير فرانس برس.
وفيما يخص التقرير العراقي رجح مكتب رئيس الوزراء البريطاني توني بلير تقديم تقييمه بعد أعياد الميلاد.

--- فاصل ---

وفي تطور آخر على صعيد الامم المتحدة نقلت رويترز عن دبلوماسيين أنه في تحول جديد، من المتوقع أن تتولى المانيا رئاسة لجنة عقوبات العراق التابعة لمجلس الامن بالرغم من استياء البيت الابيض من سياسة المستشار الالماني غيرهارد شرودر المعارضة للحرب.
وتبت لجنة العقوبات في مصير السلع المستوردة من قبل العراق وتقرر سعر النفط الذي تصدره بغداد.

--- فاصل ---

وعن الاستعدادات للحرب المحتملة، والمواقف إزاءها، قالت رويترز إن بريطانيا صعدت من استعداداتها للمشاركة في أي حرب تقودها الولايات المتحدة ضد العراق. الى هذا، أفادت فرانس برس أن سفينة حربية بريطانية عبرت قناة السويس باتجاه البحر الاحمر، ولم يتضح فيما إذا كان لهذا الامر علاقة بالحرب المحتملة.
وفي سيدني، أكد رئيس الوزراء الاسترالي جون هاورد بأن بلاده تتخذ الاستعدادات للحرب في العراق، وسط تقارير تشير الى أن القيادات العسكرية تعمل على أساس وقوع الحرب في شهر آذار من العام المقبل.
وفي روما، أعلن وزير الدفاع الايطالي أن بلاده ستسمح باستخدام مجالها الجوي وقواعدها العسكرية في حال قيام الولايات المتحدة والحلفاء بشن حرب ضد العراق.

بالمقابل، نقلت وكالة الصحافة الالمانية عن نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز أن العراق عازم على مواجهة أي عدوان أميركي – بحسب تعبيره.
كما أستقبل عزيز بيتي وليامز الحاصلة على جائزة نوبل للسلام، الايرلندية الاصل والمقيمة في الولايات المتحدة، والتي زارت العراق للتعبير عن تضامنها مع الشعب العراقي قبل وقوع الحرب – بحسب تعبير فرانس برس.

--- فاصل ---

وعن مؤتمر المعارضة العراقية الذي أنهى أعماله في لندن، أفادت فرانس برس أن الولايات المتحدة اعتبرت اتفاق قوى المعارضة العراقية على توحيد الصفوف، والاستعداد لمرحلة ما بعد صدام - اعتبرته حدثا تاريخيا.
ونقلت وكالة الانباء عن ريتشارد باوتشر المتحدث بإسم الخارجية الاميركية إشارته الى شعور واشنطن بالسعادة للنتائج التي خرج بها المؤتمر، مؤكدا على أن المؤتمر يعد حدثا تاريخيا للمعارضة العراقية، ورمزا لمستقبل أكثر إشراقا للعراقيين في داخل العراق وخارجه. باوتشر أضاف بأن المؤتمر يعتبر أوسع تجمع يعقد من قبل العراقيين الاحرار المعارضين للنظام الاستبدادي في بغداد – على حد تعبيره، مشيدا بالجهود المبذولة من المشاركين في المؤتمر.
وفي السياق نفسه، قال المتحدث بإسم البيت الابيض آري فلايشر:

(تعليق فلايشر)

--- فاصل ---

الى هذا أعلن جلال طالباني زعيم الاتحاد الوطني الكردستاني أمس في لندن أن لجنة المتابعة والتنسيق ستعقد أول اجتماع لها في الخامس عشر من كانون الثاني المقبل في المناطق المحررة في شمال العراق لاختيار قيادة للمعارضة العراقية – بحسب فرانس برس.

ومن طهران، نقلت وكالة الصحافة الالمانية عن وكالة الانباء الايرانية خبرا جاء فيه أن المسؤولين الايرانيين يعكفون على تحليل نتائج البيان الختامي لمؤتمر المعارضة العراقية.
الوكالة قالت إن مسؤولين من وزارة الخارجية، وجهاز المخابرات، وهيئة السياسة الخارجية في البرلمان الايراني، اجتمعوا لمناقشة النتائج، ولتقييم تشكيلة فصائل المعارضة العراقية في مرحلة ما بعد صدام، إضافة الى مناقشة علاقات الولايات المتحدة بالمعارضة، والموقف الذي يتعين على ايران أن تتخذه حيال هذه التطورات.

--- فاصل ---

وفي شأن إقليمي آخر، أعلنت رئاسة أركان القوات التركية حالة الاستنفار على حدودها مع العراق، مشيرة الى قيام ايران وسوريا بنشر قوات على الحدود مع العراق. المزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع في التقرير التالي من جان لطفي في اسطنبول:

(تقرير اسطنبول)

--- فاصل ---

وفي تطور آخر، أفادت الانباء أنه تم الاعلان رسميا عن مصرع زعيم حركة أنصار الاسلام أبو عبد الله الشافعي. التفاصيل في التقرير التالي من مراسل الاذاعة في أربيل أحمد سعيد:

(تقرير أربيل)

--- فاصل ---

وفيما يخص العلاقات العراقية الكويتية، طلب الأمين العام للامم المتحدة كوفي أنان من العراق "مضاعفة جهوده" من أجل حل مسألة الأسرى والمفقودين الكويتيين والممتلكات الكويتية منذ اجتياحه الكويت عام 1990.
وقالت فرانس برس إن أنان أشار في تقرير الى مجلس الامن الدولي، بأن بغداد دعت للمرة الاولى المنسق الدولي حول هذا الملف الى زيارة العراق. ونقلت عن فريد ايكهارت المتحدث بإسم الامين العام إن اي موعد لهذه الزيارة لم يتحدد مع ذلك.
وأخذ انان علما أيضا بأن السلطات العراقية أعادت في تشرين الاول الماضي القسم الاول من الارشيف الكويتي. كما أشار انان الى تسجيل بعض "العناصر الايجابية الجديدة" بالنسبة لمسألة المفقودين الكويتيين أو الاجانب.

مراسل الاذاعة في الكويت سعد المحمد يضع التطورات على الساحة الكويتية، تحت بقعة أشد من الضوء:

(تقرير الكويت)

وفي سياق متصل، يبدو أن فرنسا تتحرك مجددا في منطقة الخليج، فيما يؤكد مسؤول فرنسي بأن الكويت هي أكثر الدول تعاطفا مع عمل عسكري ضد العراق. التفاصيل في التقرير التالي من مراسل الاذاعة في باريس شاكر الجبوري:

(تقرير باريس)

--- فاصل ---

ومن القاهرة وافانا أحمد رجب بتقرير حول التوتر بين الجامعة العربية والكويت بسبب العراق، إضافة الى تطورات أخرى ذات علاقة على الساحة المصرية. الى التفاصيل:

(تقرير القاهرة)

على صلة

XS
SM
MD
LG