روابط للدخول

الأمم المتحدة تزيد عدد المفتشين في العراق / إسرائيل تمنع عرفات من حضور القداس في بيت لحم


- ذكرت فرانس برس أن الامم المتحدة زادت من عدد المفتشين عن الاسلحة العراقية ليصل الاجمالي الى 113 مفتشا، وذلك إستعدادا للإسراع بعملية التفتيش. - خوّل الرئيس جورج دبليو بوش وكالة المخابرات المركزية الاميركية بقتل "أسوأ الاسوأ" من بين الزعماء الارهابيين، وبضمنهم أسامة بن لادن، ونائبه. - قالت اسرائيل إن قواتها ستبقى في مدينة بيت لحم خلال الاحتفالات بأعياد الميلاد، وإن الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات سوف لن يسمح له بحضور القداس الذي سيقام في منتصف الليل فيها.

تفاصيل الأنباء..

- ذكرت فرانس برس أن الامم المتحدة زادت من عدد المفتشين عن الاسلحة العراقية ليصل الاجمالي الى 113 مفتشا، وذلك إستعدادا للإسراع بعملية التفتيش. وفي بغداد، قام فريق من خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية بزيارة مفاجئة لموقع شركة صناعية عسكرية لم يزره سابقا على هذا النحو. الزيارة كانت لشركة "ام المعارك" التي تبعد حوالي 30 كيلومترا الى الغرب من العاصمة، كما قامت فرق التفتيش اليوم بزيارات لموقعين آخرين هما المعتصم والقعقاع بالاضافة الى موقع تديره شركة النصر بحثا عن دلائل تخص برامج أسلحة الدمار الشامل. ونقلت اسوشيتيدبرس عن مصادر في وزارة الدفاع الالمانية أن الامم المتحدة طلبت من المانيا تزويدها بطائرات تجسس من دون طيار لمساعدتها في عمليات التفتيش.

- على صعيد آخر، وجهت روسيا انتقادات للعراق بسبب قراره بإلغاء العقد النفطي مع شركة لوك أويل النفطية الروسية. البيان الصادر عن الخارجية الروسية أشار الى الخطوة العراقية باعتبارها تتناقض مع روح الصداقة ومستوى التعاون الثنائي بين البلدين. وذكرت فرانس برس أن شركة لوك أويل هددت اليوم برفع دعوى قضائية ضد وزارة النفط العراقية لانسحابها من العقد الذي تصل قيمته الى 3.7 مليار دولار لتطوير حقل غرب القرنة في جنوب العراق. من جهته، قال عباس خلف السفير العراقي لدى موسكو إن العراق ألغى العقد لأسباب اقتصادية بحتة، وأن الشركة الروسية لم تقم بأية استثمارات في العراق.

- خوّل الرئيس جورج دبليو بوش وكالة المخابرات المركزية الاميركية CIA بقتل "أسوأ الاسوأ" من بين الزعماء الارهابيين، وبضمنهم زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، ونائبه، بحسب ما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز في طبعاتها الصادرة هذا اليوم.
الصحيفة الاميركية نقلت عن مسؤولين عسكريين وفي أجهزة المخابرات، إشارتهم الى وضع حوالي العشرين من الزعماء الارهابيين على قائمة الاهداف التي تستوجب التصفية، ومن بينهم بن لادن، وأيمن الظواهري، بالاضافة الى عدد آخر من زعماء القاعدة والجماعات ذات العلاقة بهذا التنظيم. المسؤولون الاميركيون قالوا إن السماح بالقتل سيكون مشروطا بالصعوبات العملية المتعلقة بإلقاء القبض على الارهابيين، وبتوافر الامكانية لتقليل عدد الاصابات في صفوف المدنيين. المسؤولون أضافوا بأن هذا التخويل الخاص لا يعني أن الرئيس الاميركي أبطل العمل بالتعليمات الرئاسية السابقة التي تمنع عمليات الاغتيال، لكنه أعتبر زعماء القاعدة من المقاتلين الاعداء، وبالتالي من الاهداف المشروعة – بحسب تعبير الصحيفة. وذكرت الصحيفة الاميركية بأن المتحدثين بإسم البيت الابيض ووكالة المخابرات الاميركية رفضا التعليق على هذه المعلومات.

- أعلن المتحدث بإسم مكتب التحقيقات الفيدرالي (اف.بي.آي) بيل كارتر في وقت متأخر من يوم أمس السبت أن المكتب تمكن من إفشال حوالي مائة عملية إرهابية منذ إعتداءات الحادي عشر من أيلول في العام الماضي. وكالة فرانس برس نقلت عن المتحدث بإسم المكتب إشارته الى أن معظم هذه العمليات جرى التخطيط لتنفيذها خارج الولايات المتحدة، وأن بعضها أستهدف مرافق داخل الولايات المتحدة. وذكر كارتر أن الشرطة الفيدرالية الاميركية لم تكن وحدها في مجال القضاء على هذه المخططات الارهابية، مشيرا الى أنه جهد مشترك بين الشرطة الاميركية وأجهزة الاستخبارات وشركائها في أرجاء العالم.

- وفي طهران، قامت السلطات الايرانية بإغلاق مكتب حزب الله الافغاني الذي يمثل جماعة شيعية متشددة، ويتهم بتنفيذ عمليات غير مشروعة.
وأشار حنيف باباخان المتحدث بإسم الجماعة الى إبلاغ الحزب بحظر نشاطاته السياسية أو الثقافية في مدينة مشهد التي تقع في القسم الشمالي الشرقي من ايران. باباخان أضاف بأن الجماعة ستستأنف ضد الحكم الصادر بإغلاق الحزب.
يذكر أن هذه الجماعة الصغيرة تنشط في المناطق الحدودية الواقعة حول مدينة هيرات الافغانية.
من ناحيتها، أفادت وكالة الانباء الايرانية الرسمية بأن هذا الاجراء يأتي منسجما مع سياسة الجمهورية الايرانية الداعمة لحكومة الرئيس حامد كرزاي في أفغانستان.

- قالت اسرائيل إن قواتها ستبقى في مدينة بيت لحم خلال الاحتفالات بأعياد الميلاد، وإن الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات سوف لن يسمح له بحضور القداس الذي سيقام في منتصف الليل فيها. ونقل عن مسؤول اسرائيلي كبير أن رئيس الوزراء الاسرائيلي آرييل شارون أدلى بهذا التصريح خلال الاجتماع الاسبوعي لمجلس الوزراء هذا اليوم. المسؤول الاسرائيلي أضاف قائلا إن الاجهزة الامنية تواصل إستلام التحذيرات المتعلقة بهجمات فلسطينية محتملة من بيت لحم والمناطق المحيطة بها.
من ناحية أخرى، يقوم وزير الدفاع الاسرائيلي شاؤول موفاز بزيارة الى الولايات المتحدة هذا اليوم لأجراء مباحثات مع المسؤولين الاميركيين ومسؤولي الامم المتحدة. وسيلتقي موفاز في زيارته التي تستغرق أربعة أيام بوزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفيلد، ومستشارة الرئاسة للامن القومي كوندوليزا رايس، ووزير الخارجية كولين باول، إضافة الى كوفي أنان الامين العام للامم المتحدة.

على صلة

XS
SM
MD
LG