روابط للدخول

الرد الأميركي على إنكار العراق امتلاك أسلحة الدمار الشامل / حل القضية الكردية في إطار الجمهورية العراقية


- مراسلنا في واشنطن (وحيد حمدي) أعد تقريراً حول الجدل الدائر داخل الإدارة الأميركية حول كيفية الرد على إنكار العراق امتلاك أسلحة الدمار الشامل. - مراسلنا في أربيل (أحمد سعيد) تابع المؤتمر الصحفي لسفير روسيا الاتحادية الذي عقد في أربيل لحل القضية الكردية في إطار الجمهورية العراقية.

مستمعي الكرام، أهلا بكم في هذا اللقاء الجديد وفيه نعرض لعدد من الأخبار التطورات التي شهدها الملف العراقي خلال الأسبوع المنصرم.

--- فاصل ---

أفاد تقرير لوكالة فرانس بريس أن الرئيس الأميركي جورج بوش أكد انه لا يريد إصدار حكم مسبق على إعلان العراق حول أسلحته، لكنه وصف الرئيس العراقي صدام حسين بأنه رجل يكذب ويخدع، كما جاء في نص مقابلة وزع الخميس.
واعتبر بوش في هذه المقابلة مع شبكة أي.بي.سي التي بث مساء أمس الجمعة أن صدام بالتأكيد خدع العالم في الماضي، والزمن سيقول ما إذا كرر خدعته أم لا.
ذكر تقرير لوكالة رويترز أن مفتشي الأمم المتحدة زاروا اليوم الجمعة مصنعا للصواريخ ومركزا للسيطرة على الأمراض في العاصمة العراقية بغداد وهي أول مرة يقومون فيها بعمليات تفتيش خلال عطلة الجمعة منذ عودتهم إلى البلاد الشهر الماضي.
واستقل مفتشو لجنة الأمم المتحدة للمراقبة والتحقق والتفتيش أربع سيارات من مقرهم وتوجهوا إلى مركز صواريخ ابن الهيثم في ضاحية الكاظمية في شمال بغداد.
بينما تفقد فريق آخر مركز السيطرة على الأمراض المعدية التابع لوزارة الصحة العراقية في بغداد.
وطبقا لتقرير للمعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية ومقره لندن بني المصنع عام ١٩٩٢ كمركز أبحاث لصاروخ الصمود القصير المدى.
وتسمح قرارات الأمم المتحدة للعراق بامتلاك صواريخ لا يزيد مداها على ١٥٠ كيلومترا.

--- فاصل ---

وبالرغم من إعلان البيت الأبيض أنه سيرجأ إصدار أي حكم على التقرير العراقي لحين إكمال الخبراء الأميركيين دراسة وتقييم محتوياته، إلا أن الجدل داخل الإدارة الأميركية لم يتوقف حول كيفية الرد على إنكار العراق امتلاك أسلحة الدمار الشامل، وفي الوقت نفسه، فإن وزارتي الدفاع والخارجية تستكملان الاستعداد لكل الاحتمالات بمعزل عن هذا الجدل. المزيد من الأضواء حول هذا الموضوع في التقرير التالي من مراسل الإذاعة في واشنطن وحيد حمدي:

(تقرير واشنطن من ملف الأربعاء)

--- فاصل ---

مراسلنا في أربيل (أحمد سعيد) تابع المؤتمر الصحفي لسفير روسيا الاتحادية الذي عقد في أربيل لحل القضية الكردية في إطار الجمهورية العراقية، وأثنى خلال مؤتمره على قرار النفط مقابل الغذاء لمساعدته في تطوير العلاقات الاقتصادية بين روسيا الاتحادية والعراق.

(تقرير اربيل)

وكان السياسي الكردي البارز الدكتور محمود عثمان علق في حوار مع إذاعتنا على زيارة الدبلوماسي قائلا:

(مقابلة عثمان من حدث وتعليق)

--- فاصل ---

بهذا مستمعينا الكرام نصل إلى ختام حلقة هذا الأسبوع من البرنامج، نلقاكم في مثل هذا الوقت من الأسبوع القادم فكونوا معنا.

على صلة

XS
SM
MD
LG