روابط للدخول

الاتحاد الأوروبي يحث العراق على اغتنام الفرصة الأخيرة / طلب أميركي بنشر قوات في تركيا


- حث الاتحاد الاوروبي العراق اليوم الجمعة على اقتناص الفرصة الاخيرة للتوصل الى حل سلمي لصراعه مع المجتمع الدولي حول برامج الاسلحة المزعومة. - نقلت فرانس برس عن مصدر حكومي روسي قوله إن قرار بغداد بالانسحاب من عقد نفطي ضخم مع شركة نفط روسية أزال أحد الأسباب الرئيسة وراء معارضة موسكو لحرب تقودها الولايات المتحدة ضد العراق. - أشار رئيس الوزراء التركي السابق بولنت أجيفيت الى أن الولايات المتحدة ترغب في نشر تسعين ألف جندي على الارض التركية.

تفاصيل الأنباء..

- نقلت فرانس برس عن مسؤول اميركي كبير، طلب عدم الكشف عن هويته، قوله أن الولايات المتحدة مازالت عاكفة على تقييم التقرير العراقي، وسط أنباء تحدثت عن عثور واشنطن على فجوات فيها.

- حث الاتحاد الاوروبي العراق اليوم الجمعة على اقتناص الفرصة الاخيرة للتوصل الى حل سلمي لصراعه مع المجتمع الدولي حول برامج الاسلحة المزعومة – بحسب تعبير فرانس برس. ودعا بير ستيغ موللر وزير الخارجية الدانماركي الذي تترأس بلاده الاتحاد الاوروبي حاليا – دعا بغداد الى ضمان قيام المفتشين بتأدية أعمالهم من دون تدخل.

- نقلت فرانس برس عن السفير الاميركي في موسكو قوله إن وزير الخارجية الروسي ايغور ايفانوف سيجري مباحثات واسعة النطاق مع نظيره الاميركي كولن باول حول العراق والشرق الاوسط وكوريا الشمالية في واشنطن الاسبوع المقبل. مباحثات ايفانوف وباول ستجري على هامش اجتماعات اللجنة الرباعية الرامية الى أيجاد حل لمشكلة الصراع في الشرق الاوسط.
على صعيد آخر، نقلت فرانس برس عن مصدر حكومي روسي قوله إن قرار بغداد بالانسحاب من عقد نفطي ضخم مع شركة نفط روسية - هذا القرار أزال أحد الأسباب الرئيسة وراء معارضة موسكو لحرب تقودها الولايات المتحدة ضد العراق.

- أشار رئيس الوزراء التركي السابق بولنت أجيفيت في مقابلة له مع صحيفة حرييت التركية الى أن الولايات المتحدة ترغب في نشر 90000 جندي على الارض التركية، وفي تمكينها من استخدام ستة مطارات إضافة الى أثنين من الموانئ في حال قيامها بأي هجوم عسكري ضد العراق. الرئيس التركي السابق قال إن انقرة تسلمت الطلب الاميركي بهذا الخصوص قبل الانتخابات التي جرت الشهر الماضي - بحسب فرانس برس.
على صعيد آخر، أعلن وزير الخارجية البريطاني جاك سترو أن مساندة بريطانيا لإنضمام تركيا للاتحاد الاوروبي لا علاقة لها باحتمالات وقوع حرب ضد العراق.

- أصرت بغداد اليوم الجمعة على أن الوثيقة التي قدمتها الى الامم المتحدة تنطوي على معلومات صحيحة وكاملة، وسط تقارير تشير الى أن الصقور في واشنطن اعتبروا الملف العراقي مثيرا للسخرية، وأنه يشكل أرضية صالحة لشن الحرب. جاء هذا على لسان اللواء حسام محمد أمين رئيس هيئة الرقابة الوطنية في تصريحات أدلى بها لصحيفة العراق الرسمية.
ونقلت فرانس برس عن أمين أيضا إشارته الى استخدام المفتشين لخط الهاتف المباشر مع المسؤولين العراقيين هذا اليوم لحل أول إشكال يحدث في عمليات التفتيش. المفتشون انتظروا لمدة ساعتين للدخول الى مركز مراقبة الامراض المعدية - بحسب اسوشيتيدبرس.

- ذكرت وكالة الصحافة الالمانية - نقلا عن مصادر دبلوماسية في نيويورك - أن الولايات المتحدة تنوي العمل على منع المانيا من تولي رئاسة لجنة العقوبات على العراق والتابعة لمجلس الامن الدولي. لكن وزارة الخارجية الالمانية أشارت الى عدم معرفتها بمعارضة واشنطن لتولي المانيا رئاسة اللجنة المذكورة.

- نقلت اسوشيتيدبرس عن نائب الرئيس العراقي طه ياسين رمضان قوله إن المفتشين التابعين للامم المتحدة يقومون بعمل "اعتيادي" في العراق، لكنه ألمح الى أن بغداد ستتخذ الاجراءات المناسبة إن هم قاموا بتهديد الامن الوطني للبلاد. تصريحات رمضان جاءت في مقابلة بثتها قناة الجزيرة الفضائية.

على صلة

XS
SM
MD
LG