روابط للدخول

خامنئي يعارض ضرب العراق تحت أي ظرف / شركات النفط الروسية تحظى بالاولوية في العراق


- أعلن المرشد الاعلى للجمهورية الايرانية آية الله على خامنئي بأنه يعارض أي هجوم أميركي على العراق ومهما كانت الظروف. - ذكرت المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة بأن العراقيين يحتلون رأس قائمة طالبي اللجوء للاشهر التسعة الاولى للعام الحالي. - نقلت فرانس برس عن عباس خلف السفير العراقي لدى موسكو قوله إن شركات النفط الروسية ستحظى بالاولوية في العراق تحت قيادة الرئيس صدام حسين.

تفاصيل الأنباء..

- أعلن المرشد الاعلى للجمهورية الايرانية آية الله على خامنئي بأنه يعارض أي هجوم أميركي على العراق ومهما كانت الظروف. خامنئي أشار الى أن الولايات المتحدة تسعى للسيطرة على النفط والموارد الاخرى في العالم الاسلامي، وأن أي هجوم أميركي على أي بلد، بضمنه العراق، وتحت أي ذريعة، سيلحق الاذى بمصالح العالم الاسلامي.

- ذكرت المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة بأن العراقيين يحتلون رأس قائمة طالبي اللجوء للاشهر التسعة الاولى للعام الحالي.

- أشارت رويترز الى أن الجنرال تومي فرانكس الذي سيقود أي هجوم أميركي على العراق وصل الى دولة قطر هذا اليوم للاشراف على تمرينات تستمر لمدة أسبوع، لاختبار وسائل عسكرية متطورة في التحكم والسيطرة.

- أمرت محكمة لصرب البوسنة باستمرار احتجاز ثلاثة من مسؤولي شركة Orao لمدة شهر آخر، على ذمة التحقيقات في تهم تتعلق بالانتاج والاتجار غير المشروع بالاسلحة والمواد المتفجرة، وبتزوير أو إتلاف وثائق رسمية. وكانت قوات حفظ السلام التابعة لحلف الاطلسي (الناتو) كشفت قيام الشركة المذكورة بتجديد الطائرات العسكرية العراقية، ما أدى الى قيام السلطات الصربية البوسنية بإجراء التحقيقات، وفقدان عدد من كبار المسؤولين لوظائفهم بسبب هذه الفضيحة.

- نقلت فرانس برس عن وزير الخارجية الليبي عبدالرحمن شلغام إشارته الى أن حربا تقودها الولايات المتحدة ضد العراق، ستكون لها تداعيات بالغة الخطورة على منطقة الشرق الاوسط، مشددا على دور الاتحاد الاوروبي في حل هذه الازمة، وعلى دور اليونان بالذات لتوليها الرئاسة الدورية للاتحاد في الشهر المقبل. تصريحات المسؤول الليبي جاءت بعد لقائه بنظيره اليوناني جورج باباندريو في أثينا. من جهته، أعرب الوزير اليوناني عن أمله في نجاح مهمة المفتشين، مؤكدا على تحبيذ اليونان لحل الازمة بالطرق الدبلوماسية.

- نقلت فرانس برس عن عباس خلف السفير العراقي لدى موسكو قوله إن شركات النفط الروسية ستحظى بالاولوية في العراق تحت قيادة الرئيس صدام حسين، فيما تعارض موسكو التهديدات الاميركية بالقيام بعمل عسكري ضد بغداد.
السفير خلف أشار الى مواصلة العراق إعطاء الافضلية لشركات النفط الروسية، لافتا الى الآفاق الممتازة المفتوحة أمام تلك الشركات. وأضاف المبعوث العراقي بأن التعاون بين روسيا والعراق في القطاع النفطي له جذور تاريخية، وأن موسكو تشتري 40 في المائة من النفط الخام العراقي في إطار برنامج النفط مقابل الغذاء – بحسب قوله.
وفي السياق النفطي أيضا، أرتفعت اليوم أسعار النفط بسبب المخاوف من تأثر إمدادات النفط في فنزويلا بالاحداث هناك، ومن حرب محتملة ضد العراق. وقد أرتفعت أسعار خام برنت لبحر الشمال المرجعي تسليم شهر كانون الثاني، ثلاث سنتات، ليصل الى 25.83 دولارا للبرميل الواحد – بحسب ما ذكرت فرانس برس.

على صلة

XS
SM
MD
LG