روابط للدخول

إطلاق سراح ناشط في حقوق الانسان في مصر / محاكمة مسؤولين عن معاهد ايرانية لاستطلاعات الرأي


- قال بول وولفويتز نائب وزير الدفاع الامريكي ان هدف واشنطن هو نزع اسلحة الدمار الشامل العراقية سلميا وطواعية ان امكن، وبالقوة اذا اقتضت الضرورة ذلك. - اطلق اليوم الثلاثاء سراح استاذ العلوم الاجتماعية في الجامعة الاميركية في القاهرة، والناشط في حقوق الانسان سعد الدين ابراهيم بعد ساعات على قرار محكمة الاستئناف المصرية، بنقض الحكم الصادر بحقه سابقا. - بدأت في طهران محاكمة ثلاثة مسؤولين عن معاهد ايرانية لاستطلاعات الرأي، بعد ان تم اعتقالهم إثر دراسة أعدتها هذه المراكز، اظهرت ان اغلبية الايرانيين يوافقون على تطبيع علاقات بلادهم مع الولايات المتحدة.

تفاصيل الأنباء..

- صرح مسؤول امريكي بارز اليوم الثلاثاء، بان الحرب ضد العراق ليست حتمية، مؤكدا ان على العراق ان يذهب الى مدى ابعد مما ذهب اليه سابقا، اذا كان يريد تفادي النزاع.
وقال بول وولفويتز نائب وزير الدفاع الامريكي لهيئة الاذاعة البريطانية، ان هدف الولايات المتحدة، هو نزع اسلحة الدمار الشامل العراقية سلميا وطواعية ان امكن، وبالقوة اذا اقتضت الضرورة ذلك.
وولفويتز اضاف ايضا، انه لا يمكن القول بأن استخدام القوة ضد العراق، امر حتمي، ما لم نستنفذ كل السبل السلمية في حل المشكلة العراقية. وفي المقابل حذر نائب وزير الدفاع الاميركي، بان عدم تعاون الرئيس صدام حسين الكامل مع القرارات الدولية، سيعني نهاية نظامه.
وفي هذا السياق لفتت وكالة رويترز للانباء الى ان تصريحات وولفويتز تأتي بعد يوم من التحذير الجديد الذي وجهه الرئيس الامريكي جورج بوش للرئيس العراقي، وطالبه بالاذعان لقرارات الامم المتحدة، واصفا الاشارات التي تأتي من بغداد بخصوص عمليات التفتيش بانها غير مشجعة.

- اعلن مصدر امني في وزارة الداخلية الكويتية ان قاربا عراقيا، اطلق النار على زورقين تابعين لخفر السواحل الكويتية، بالقرب من جزيرة وربة، دون ان يسفر الحادث عن وقوع اصابات.
واوضح المصدر الامني، انه اثناء قيام زورقين من خفر السواحل الكويتية، بدورية اعتيادية في المنطقة الشمالية بالقرب من جزيرة وربة، تصادف وجود احد القوارب العراقية في المنطقة،.. وتابع ان القارب العراقي قام باطلاق النار على خفر السواحل الكويتيين، دون ان تسفر العملية، عن وقوع اصابات.

- اطلق اليوم الثلاثاء سراح استاذ العلوم الاجتماعية في الجامعة الاميركية في القاهرة، والناشط في حقوق الانسان سعد الدين ابراهيم بعد ساعات على قرار محكمة الاستئناف المصرية، بنقض الحكم الصادر بحقه سابقا.
وتجدر الاشارة الى ان المحكمة المصرية، نقضت في وقت سابق من اليوم، الحكم الذي صدر بسجن ابراهيم لمدة سبعة اعوام، على ان تعاد محاكمته في السابع من كانون الثاني المقبل للمرة الثالثة.
ومن الجدير بالذكر ان محكمة امن الدولة المصرية كانت قد حكمت على ابراهيم، في نهاية شهر تموز الماضي بالسجن بتهمة الحصول على اموال بشكل غير شرعي من جهات خارجية.

- افادت وكالات الانباء ان محاكمة ثلاثة مسؤولين عن معاهد ايرانية لاستطلاعات الرأي، بدأت اليوم في طهران، بعد ان تم اعتقالهم إثر دراسة أعدتها هذه المراكز، اظهرت ان اغلبية الايرانيين يوافقون على تطبيع علاقات بلادهم مع الولايات المتحدة.
وذكرت وكالات الانباء، ان قاضي المحكمة الايرانية، سعيد مرتضوي، وجه اليوم، الى المعتقلين الثلاثة، وهم عباس عبدي، مدير معهد المستقبل لاستطلاعات الرأي، ومعاونه، حسين كازيان، وبهروز قرنباي، مدير المؤسسة الوطنية لاستطلاعات الرأي، وجه اليهم تهمة التجسس وتسريب المعلومات الى المخابرات المركزية الاميركية.
لكن رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الايراني، ميردا مادي، اعلن ان نواب البرلمان، هم اللذين طالبوا باجراء هذا الاستطلاع.
وتجدر الاشارة الى ان المعهدين اجريا دراسة اظهرت ان نحو خمسة وسبعين في المائة، من الايرانيين، يؤيدون استئناف الحوار مع الولايات المتحدة.

- اعلن اليوم في اسرائيل ان جهاز المخابرات الموساد كان يملك معلومات حول احتمال قيام شبكة القاعدة بتنفيذ هجمات في كينيا قبل تنفيذ الهجوم في مومباسا الخميس الماضي.
وافادت الاذاعة الاسرائيلية العامة ان رئيس جهاز الموساد، الجنرال يوسي كوبرفاسر كشف امام لجنة الدفاع والشؤون الخارجية في الكنيست، ان المخابرات الاسرائيلية، حصلت على معلومات مسبقة حول مخططات اعتداءات للقاعدة في افريقيا وخصوصا في مومباسا بكينيا.
واضافت الاذاعة نقلا عن الجنرال ان هذه المعلومات كانت عامة جدا ولم تحدد الموعد الذي كانت تعتزم فيه شبكة القاعدة تنفيذ هجماتها.
وتجدر الاشارة الى ان عشرة كينيين وثلاثة اسرائيليين، قتلوا في عملية انتحارية استهدفت فندقا في مومباسا.

- اعلنت الامم المتحدة، ان مكتب وكالة غوث اللاجئين التابع للمنظمة الدولية، تعرض يوم امس الى هجوم بالقنابل.
واوضح الناطق الرسمي، باسم المنظمة، مانويل آ الميدا، انه قد تم استدعاء ثلاثة من عمال الاغاثة، يعملون في مقاطعة باكتيا، وانه لم تكن هناك اصابات بين العاملين، لكن الهجوم خلف خسائر مادية طفيفة.
وفي تطور آخر، تعرضت القوات الخاصة الاميركية في شرق افغانستان، بالقرب من مدينة جلال آباد، الى هجوم من قبل مجهولين، ولم يسفر الحادث عن أي اصابات بشرية واو مادية، في الوقت الذي افادت فيه وكالات الانباء ان البحث ما زال جاريا عن مرتكبي الهجوم.

- نبقى في افغانستان، حيث اعلن زعيم الحرب أمان الله خان، انه تم اليوم، تمديد الاتفاق المؤقت على وقف اطلاق النار، بين قواته وقوات حاكم ولاية هرات، اسماعيل خان، وذلك بهدف افساح المجال امام الحكومة المركزية في كابول لتسوية النزاع.
وتجدر الاشارة الى ان المواجهات بين الطرفين المتنازعين، قد اندلعت يوم السبت الماضي، واوقعت ما لا يقل عن إثني عشر قتيلا وخمسة عشر جريحا وهي تدور حول مدينة شينداند على بعد مائة كيلومتر جنوب هرات.

على صلة

XS
SM
MD
LG