روابط للدخول

موسكو تدعو إلى حل الأزمة العراقية سياسياً / تدريبات مشتركة بين فدائيي صدام والقاعدة


- أكد مبعوث بريطاني الى الأردن ان استئناف أعمال التفتيش في العراق أبعد خيارات اللجوء الى الحرب. - نقلت وكالة فرانس برس عن ناطق بإسم الحكومة البريطانية أن وزير الخارجية جاك سترو سيعلن الإثنين المقبل تقريراً عن إنتهاكات حقوق الإنسان في العراق. - دعا وزير الخارجية الروسي إيغور إيفانوف الى حل الأزمة العراقية عن طريق الوسائل السياسية والديبلوماسية. - إتهم المجلس الأعلى للثورة الاسلامية في العراق جيش فدائيي صدام بإجراء عمليات تدريبية مشتركة مع أعضاء في شبكة القاعدة ضد المصالح الأميركية.

تفاصيل الأنباء..

- أكد مبعوث بريطاني الى الأردن ان استئناف أعمال التفتيش في العراق أبعد خيارات اللجوء الى الحرب، لكن مع هذا يظل ضرورياً ن تكشف بغداد عن كامل برنامجها لأسلحة الدمار الشامل، وتوضح طبيعة ما قامت به خلال غياب المفتشين عن العراق طوال أربع سنوات.

- على صعيد بريطاني آخر، نقلت وكالة فرانس برس عن ناطق بإسم الحكومة البريطانية أن وزير الخارجية جاك سترو سيعلن الإثنين المقبل تقريراً عن إنتهاكات حقوق الإنسان في العراق، معتبراً أن هذه الخطوة تهدف الى تذكير العالم بعدم مصداقية الحكومة العراقية.

- دعا مبعوث ياباني الى القاهرة بعد إجتماع عقده مع وزير الخارجية المصري أحمد ماهر، دعا العراق الى تسهيل عمليات التفتيش بهدف تجنب حرب محتملة. وكالة فرانس برس نقلت عن المبعوث الياباني ماساهيكو كومورا أن اليابان تبذل أقصى الجهود من أجل حل الأزمة العراقية سلمياً.
يشار الى ان المفتشين واصلوا أعمالهم لليوم الرابع في بغداد رغم الأنباء التي تحدثت عن شن طائرات اميركية وبريطانية غارة جوية على إحدى المنشآت النفطية في مدينة البصرة. وكالة فرانس برس نقلت عن ناطق عسكري عراقي أن الغارة أسفرت عن مقتل أربعة عراقيين وإصابة سبعة وعشرين آخرين بجروح.
هذا ونقلت الوكالة في الوقت نفسه عن بيان اصدرته قيادة الجيش الأميركي ن طائرات أميركية وبريطانية قصفت منظومة للدفاع الجوي واستخدمت في القصف قنابل بالغة الدقة في موقع يقع على بُعد 274 كيلومتراً عن جنوب بغداد. وأكد البيان أن القصف جاء رداً على إطلاق الدفاعات الجوية العراقية مدافع مضادة للجو على طائرات التحالف في منطقة الحظر الجوي الجنوبي.

- على صعيد ذي صلة، أفاد الناطق بإسم لجان التفتيش هيرو أوكي أن طائرة الهيليوكوبتر التي كان يتوقع وصولها الى العاصمة العراقية اليوم الأحد لتعزيز قدرة المفتشين على توسيع نطاق عملياتهم الى خارج بغداد، لن تصل اليوم لاسباب فنية، إنما ستصل على متن أول طائرة تابعة للأمم المتحدة تهبط في مطار بغداد خلال الايام القليلة المقبلة.
فرانس برس قالت في تقرير آخر أن جامعة الدول العربية تهيء الآن قائمة باسماء خيبراء عرب لضمهم الى لجان التفتيش التابعة للأمم المتحدة المكلفة بنزع اسلحة العراق للدمار الشامل.
ونقلت الوكالة عن ناطق بإسم الجامعة أن الأمين العام عمرو موسى طالب الوكالة العربية للطاقة الذرية محمود نصرالدين بإرسال قائمة بالخبراء العرب في ميدان الطاقة النووية ليرسلها بدوره الى رئيس لجنة المفتشين هانز بليكس والأمين العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي لضمهم الى عمليات التفتيش الخاصة بالأسلحة النووية.
من ناحية أخرى، نسبت فرانس برس الى البرادعي تأكيده أن عمليات التفتيش الأولية في العراق تشير الى بداية جيدة، لكن استخلاص النتائج النهائية حول قدرات بغداد في ميدان اسلحة الدمار الشامل يحتاج الى وقت طويل.

- دعا وزير الخارجية الروسي إيغور إيفانوف الى حل الأزمة العراقية عن طريق الوسائل السياسية والديبلوماسية. وكالة إيتار تاس الروسية للأنباء نقلت عن إيفانوف أن اللجوء الى إستخدام القوة العسكرية بشكل منفرد سيؤدي الى تعقيد الأوضاع وإطلاق موجة جديدة من أعمال الارهاب في الشرق الأوسط.

- إتهم المجلس الأعلى للثورة الاسلامية في العراق جيش فدائيي صدام بإجراء عمليات تدريبية مشتركة مع أعضاء في شبكة القاعدة ضد المصالح الأميركية. وكالة رويترز نقلت عن المجلس أن التدريب بين أعضاء القاعدة وجيش فدائيي صدام الذي يُشرف عليه عدي النجل الاكبر للرئيس العراقي يجري في مناطق خاضعة لسلطات الحكومة المركزية في شمال العراق.

- شهدت شوارع اسطنبول تظاهرة شارك فيها الاف الاشخاص للتنديد بالحرب الأميركية المحتملة ضد العراق. هذا فيما حضت الحكومة البحرينية مواطنيها على وقف حرق الأعلام الأميركية في تظاهراتهم الخاصة بالتنديد بالحرب الأميركية ضد العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG