روابط للدخول

هنغاريا تدرس تدريب معارضين عراقيين / الصين تبحث إرسال مفتشين إلى العراق


- صرح السفير العراقي لدى روسيا عباس خلف قنفذ بان نشاطات المفتشين الدوليين عن الأسلحة في العراق موضوعية وغير منحازة. - اعلن وزير الخارجية الهندي Yashwant Sinha ان العراق، في ظل الرئيس صدام حسين، كان ولا يزال دولة صديقة، لذلك لا يمكن التخلي عنه. - تدرس هنغاريا اقتراحا اميركيا حول تدريب معارضين عراقيين تمهيدا لضربة عسكرية محتملة ضد بغداد. - تبحث الصين مع الأمم المتحدة في ما إذا كانت سترسل مفتشين وخبراء للعمل في إطار لجان التفتيش الدولية الحالية في العراق.

تفاصيل الأنباء..

- صرح السفير العراقي لدى روسيا عباس خلف قنفذ بان نشاطات المفتشين الدوليين عن الأسلحة في العراق موضوعية وغير منحازة. وكالة ايتار – تاس الروسية للانباء نقلت عن خلف قنفذ قوله ان الخبراء الدوليين زاروا عددا من المنشآت وتأكدوا من ان العراق لا يتورط في اعمال محظورة، على حد قوله.

- اعلن وزير الخارجية الهندي Yashwant Sinha ان العراق، في ظل الرئيس صدام حسين، كان ولا يزال دولة صديقة، لذلك لا يمكن التخلي عنه. وكالة فرانس بريس للانباء نسبت الى ان Sinha ان الهند ستراقب الوضع المحيط بالعراق بعناية وتحاول الحيلولة دون شن عمل عسكري ضد بغداد.

- نفذ خبراء الامم المتحدة عملية تفتيشية في معمل ومختبر بالقرب من بغداد دون سابق إنذار. وكالة فرانس بريس للانباء ذكرت ان فريق التفتيش الذي يتألف من خبراء في الوكالة الدولية للطاقة الذرية ولجنة المراقبة والتحقق والتفتيش، انقسموا الى مجموعتين. زارت المجموعة الاولى معمل النصر الذي يقع على بعد 25 كيلومترا شمال بغداد، بينما تفقدت المجموعة الثانية مختبر الدورة حوالي 30 كيلومترا جنوب العاصمة العراقية. الوكالة اشارت الى وجود ما يزيد عن 700 موقع يشتبه المفتشون في أنه مواقع لتصنيع اسلحة للدمار الشامل.

- اعتبر رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الدوما للبرلمان الروسي دميتري روغوزين ان تعزيز الولايات المتحدة قواتها في الخليج لا يعني بالضرورة أن الحرب ضد العراق أمر حتمي. وكالة ايتار – تاس الروسية للانباء نقلت عن روغوزين قوله ان قرار مجلس الامن رقم 1441 لا ينص على استخدام القوة بشكل تلقائي ضد بغداد.

- قالت وكالت اسوشييتيد بريس للانباء إن البابا يوحنا بولس الثاني استقبل الرئيس الاوكراني ليونيد كوتشما. الوكالة اشارت الى ان زيارة كوتشما الى الفاتيكان جاءت في الوقت الذي يسعى فيه الرئيس الاوكراني تحسين علاقاته مع الغرب وسط اتهامات موجهة ضد بلاده ببيع العراق منظومة رادار متطورة.

- تدرس هنغاريا اقتراحا اميركيا حول تدريب معارضين عراقيين تمهيدا لضربة عسكرية محتملة ضد بغداد. متحدث باسم الحكومة الهنغارية قال في حديث الى وكالة فرانس بريس للانباء ان الولايات المتحدة طلبت من بلاده السماح باستخدام قاعدة عسكرية لتدريب المترجمين وغيرهم من رجال المساندة في حال نشوب الحرب.

- اعربت الخارجية الروسية عن املها بان يتصرف المفتشون الدوليون عن اسلحة الدمار الشامل في العراق وفقا لتفويض مجلس الامن. وكالة ايتار – تاس الروسية للانباء نقلت عن بيان صادر عن الخارجية ان موسكو مرتاحة الى تقارير حول البداية الناجحة للتفتيش.

- اعتبر الرئيس السابق للجنة أونسكوم للتفتيش ريتشارد بتلر أن هناك مؤشرات الى أن العراق سيعترف بإمتلاكه بعض انواع اسلحة الدمار الشامل مع نهاية الموعد الذي حددته الأمم المتحدة لإعلان قدراته المحظورة. وكالة فرانس برس نقلت عن بتلر أن العراق كان ينفي حتى وقت قريب إمتلاكه أي اسلحة للدمار الشامل. لكن في الفترة الأخيرة بدأ بتوجيه رسائل غير مباشرة توحي بأنه مستعد للإعتراف بوجود بعض الأسلحة.

- تبحث الصين مع الأمم المتحدة في ما إذا كانت سترسل مفتشين وخبراء للعمل في إطار لجان التفتيش الدولية الحالية في العراق. وكالة اسوشيتد برس نقلت ذلك ليو يانغ تشو الناطق بإسم وزارة الخارجية الصينية الذي اضاف أن بيجينغ أوضحت للأمم المتحدة رغبتها في ارسال خبراء الى العراق.

- قُتل عراقي في غارة اميركية وبريطانية على منشآت محافظة نينوى. افادت بذكل وكالة فرانس بريس للأنباء نقلا عن متحدث عسكري عراقي.

على صلة

XS
SM
MD
LG