روابط للدخول

لندن تخصص ميزانية للحرب ضد العراق / تدريبات للمعارضة العراقية في هنغاريا


- دانت الصحف العراقية الرسمية دعوات وجهتها الدول العربية الى الحكومة العراقية طالبتها فيها بالتعاون الكامل مع مفتشي الأمم المتحدة. - أعلن وزير المالية البريطاني غوردن براون أن بلاده خصصت مليار جنيه أسترليني، أي ما يزيد على مليار ونصف مليار دولار، للحرب المحتملة ضد العراق. - طلبت الولايات المتحدة من هنغاريا تقديم تدريبات لمعارضي الرئيس العراقي صدام حسين قبل الضربة العسكرية الأميركية المحتملة.

تفاصيل الأنباء..

- أكد رئيس فريق المفتشين الذي تولى أولى عمليات التفتيش في بغداد ديمتري بيريكوس، أن التعاون الذي أبدته السطات العراقية خلال التفتيش كان إشارة جيدة، مشيراً الى ان المفتشين استطاعوا أن يؤدوا واجباتهم من دون حوادث.
الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان أعرب من جهته عن سروره لبدء عمليات التفتيش في العراق، مؤكداً أن الحرب لن تكون حتمية في حال أبدى الرئيس العراقي صدام حسين تعاوناً تاماً مع المفتشين.
في غضون ذلك، طالبت وزارة الخارجية الروسية بغداد بإثبات نيتها على التعاون التام مع مفتشي الأمم المتحدة عبر أفعال حقيقية.
أما في بغداد، فقد دانت الصحف العراقية الرسمية دعوات وجهتها الدول العربية الى الحكومة العراقية طالبتها فيها بالتعاون الكامل مع مفتشي الأمم المتحدة. ورأت الصحف العراقية أن هذه الدعوات تأتي في وقت لا تطالب فيه تلك الدول المجتمع الدولي بإحترام التزاماته تجاه العراق.

- أعلن وزير المالية البريطاني غوردن براون أن بلاده خصصت مليار جنيه أسترليني، أي ما يزيد على مليار ونصف مليار دولار، للحرب المحتملة ضد العراق.

- نقلت وكالة فرانس برس عن مسؤولين في الخارجية الأميركية أن الولايات المتحدة طلبت من هنغاريا تقديم تدريبات لمعارضي الرئيس العراقي صدام حسين قبل الضربة العسكرية الأميركية المحتملة. واضافت الوكالة أن هذا الطلب جاء في إطار دعوة وجهته واشنطن الى أكثر من خمسين دولة للمشاركة في الحملة المنتظرة ضد العراق.

- نفت وزارة الدفاع الأميركية أن طائراتها كانت تحلّق فوق بغداد حينما إنطلقت صفارات الإنذار في العاصمة العراقية محذرة من إحتمال وقوع غارة جوية. الى ذلك، نفت وزارة الدفاع البريطانية أن تكون أي من طائراتها قد حلّقت فوق العاصمة العراقية في الوقت الذي كان فيه المفتشون يقومون بأداء أول مهمة لهم في بغداد منذ أربع سنوات.

- أكد المستشار الألماني غيرهارد شرويدر أن الولايات المتحدة وقوات حلف شمال الأطلسي تستطيعان إستخدام قواعدهما الجوية في ألمانيا والمجال الجوي الألماني في حال الحرب ضد العراق.

- التقى الزعيمان الكرديان مسعود بارزاني وجلال طالباني وزير الدوفة الفرنسي للشؤون الخارجية في إطار دعوة رسمية وجّهت اليهما للحضور الى باريس.

- نقلت وكالة إيتار تاس الروسية للأنباء عن السفير الأميركي لدى روسيا ألكساندر فيرشبو أن الولايات المتحدة تعتقد أن بيلاروسيا قد تكون زوّدت العراق ببعض الاسلحة، مشيراً الى ان لدى واشنطن شكوك وبعض الأدلة في هذا الخصوص.

على صلة

XS
SM
MD
LG