روابط للدخول

فرنسا تعلن تمسكها ببرنامج النفط مقابل الغذاء / المعارضة لصدام حسين داخل العراق في حالة نمو


- أعلن ناطق عسكري عراقي في بغداد ان القوة الصاروخية والمقاومات الارضية العراقية تصدت اليوم لطائرات اميركية وبريطانية كانت تحلق فوق شمال العراق وجنوبه. - قال الامين العام للامم المتحدة كوفي انان إن الحرب ضد العراق يمكن تفاديها اذا ما التزم الرئيس صدام حسين بتعهداته، وتعاون بشكل تام مع المفتشين الدوليين. - ذكرت فرنسا اليوم الثلاثاء بانها متمسكة بقوة بمواصلة تطبيق برنامج الامم المتحدة الانساني النفط مقابل الغذاء، الذي يهدف الى تخفيف معاناة الشعب العرقي. - وصف الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية البريطانية، المعارضة لنظام الرئيس صدام حسين، داخل العراق، بانها في حالة نمو.

تفاصيل الأنباء..

- أعلن ناطق عسكري عراقي في بغداد ان القوة الصاروخية والمقاومات الارضية العراقية تصدت اليوم الثلاثاء لطائرات اميركية وبريطانية كانت تحلق فوق شمال العراق وجنوبه و "اجبرتها على الفرار" الى قواعدها في تركيا والكويت، حسب قول الناطق الرسمي العراقي، الذي اوضح ايضا ان طيران التحالف قام اليوم، بتسعة وعشرين طلعة فوق مناطق في جنوب العراق، بينها الناصرية والجبايش، والسماوة والعمارة والبصرة. الناطق الرسمي اضاف ايضا ان الطائرات الاميركية والبريطانية قامت بست عشرة طلعة فوق مناطق شمال العراق، بينها العمادية وزاخو، واربيل ودهوك.

- قال الامين العام للامم المتحدة كوفي انان في مقابلة ستنشرها صحيفة لو موند الفرنسية يوم غد الاربعاء، قال إن الحرب ضد العراق "يمكن تفاديها اذا ما التزم الرئيس صدام حسين بتعهداته، وتعاون بشكل تام مع المفتشين الدوليين.
أنان اضاف ايضا، انه اذا نفذ العراق التزاماته فان مبررات الحرب سوف تتراجع الى حد كبير. ولكن اذا تحدى الرئيس صدام حسين المفتشين والمنظمة الدولية، فان مجلس الامن سيتحمل مسؤولياته. من جهة اخرى، طلب انان من الولايات المتحدة ان لا تستعجل في مهاجمة العراق بالاستناد الى ابسط الحجج. محذرا من ان اعلان الحرب ضد العراق، في الوقت الراهن، سيؤدي الى شرذمة مجلس الامن، ولكن اذا ما تُرك المجال والوقت امام المفتشين للقيام بعملهم فان الوضع سيكون مختلفا، حسب تعبير انان.

- ذكرت فرنسا اليوم الثلاثاء بانها متمسكة بقوة بمواصلة تطبيق برنامج الامم المتحدة الانساني النفط مقابل الغذاء، الذي يهدف الى تخفيف معاناة الشعب العرقي.
واعلن مساعد المتحدث باسم الخارجية الفرنسية، برنار فاليرو ان بلاده، ستواصل المباحثات في نيويورك بهدف التوصل الى اتفاق، بهذا الشأن. وذكر بان المناقشات "تناولت بشكل خاص، مدة تجديد البرنامج التي تصل عادة الى ستة اشهر".
وتجدر الاشارة الى ان مجلس الامن، جدد يوم امس العمل ببرنامج النفط مقابل الغذاء، لمدة تسعة ايام.
واوضح المتحدث باسم الخارجية الفرنسية ان سبب هذه المدة القصيرة، يعود الى عدم وجود اتفاق في الوقت الراهن، وسائل تجديد البرنامج الانساني.

- وصف الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية البريطانية، المعارضة لنظام الرئيس صدام حسين، داخل العراق، بانها في حالة نمو.
وقال جيرالد راسل، في تصريح لاذاعة العراق الحر، إن النظام العراقي، اجرى في الفترة الاخيرة، استفتاءا سريا بين ان اكثر من خمسين في المائة من المواطنين العراقيين، يؤيدون اسقاط النظام عن طريق عمل عسكري خارجي.
واضاف راسل ان المعارضة العراقية في الداخل، بدأت بممارسة نشاط ملحوظ، وقامت بتوزيع منشورات مناهضة للنظام.

- ذكر مصدر اميركي في انقرة ان مساعد وزير الدفاع الاميركي بول ولفوفيتز سيصل الى تركيا في مطلع الشهر المقبل، لاجراء مباحثات مع المسؤولين المدنيين والعسكريين الاتراك حول عملية عسكرية اميركية محتملة ضد العراق.
واشارت وكالة فرانس برس للانباء، الى أن المصدر اوضح، ان مارك كروسمان، المسؤول في وزارة الخارجية الاميركية، سيرافق ولفوفيتز في زيارته الى العاصمة التركية.
وتجدر الاشارة الى ان ولفوفيتز وكروسمان السفير الاميركي السابق في انقرة، زارا تركيا في شهر تموز الماضي، للبحث في ذات المسألة. فرانس برس، لفتت ايضا، الى ان الحكومة التركية الجديدة التي شكلها حزب العدالة والتنمية، تعارض شن حرب على العراق، معتبرة انها ستزعزع استقرار المنطقة وتزيد من تفاقم المشاكل الاقتصادية لتركيا.

- أفادت وكالة رويترز للانباء، أن قادة القوات الجوية وباقي فروع القوات المسلحة الامريكية والقيادة المركزية الامريكية، يقومون خلال هذا الاسبوع، بزيارة الى دول الخليج يتفقدون خلالها القوات العسكرية التي قد تصبح ضمن قوة غزو محتمل للعراق، حسب قول الوكالة.
ونقلت رويترز عن المتحدث باسم قيادة الاسطول الخامس الامريكي في البحرين إن الزيارات التي سيقوم بها الجنرال تومي فرانكس قائد القيادة المركزية الامريكية، والجنرال جون جامبر رئيس القوة الجوية، تهدف الى دعم الروح المعنوية للجنود الامريكيين في الخليج.
واضافت وكالة رويترز للانباء، أن المتحدث امتنع عن تحديد المواقع، والدول التي سيقومون الجنرالات بزيارتها.

- اجرى الجنرال تومي فرانكس القائد العام للقيادة المركزية الاميركية، يوم امس، مباحثات مع مساعد وزير الدفاع والطيران السعودي الامير خالد بن سلطان بن عبد العزيز.
وذكرت وكالة الانباء السعودية التي اوردت النبأ اليوم الثلاثاء انه تم خلال الاجتماع، مناقشة عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين الصديقين. واضافت الوكالة ان الاجتماع حضره رئيس البعثة التدريبية العسكرية الاميركية وممثل وزارة الدفاع الاميركية، بالاضافة الى الملحق العسكري بالسفارة الاميركية في الرياض. ولفتت وكالة فرانس برس للانباء، ان الجنرال فرانكس، الذي تردد اسمه كحاكم عسكري محتمل للعراق، بعد اسقاط نظام الرئيس صدام حسين، زار في الاسابيع الاخيرة العديد من دول منطقة الخليج والشرق الاوسط.

- اعتبرت وزارة الخارجية الروسية ان استئناف عمليات التفتيش الدولية عن الاسلحة العراقية يجب ان يؤدي لاحقا الى رفع العقوبات التي تفرضها الامم المتحدة على العراق.
وقالت الوزارة في بيان اصدرته اليوم، غداة لقاء في نيويورك بين نائب وزير الخارجية الروسي يوري فيدتوف ورئيس فريق المفتشين الدوليين لنزع الاسلحة هانس بليكس، قالت إن عمل المفتشين يجب ان يشكل مرحلة مهمة على طريق حل شامل للمشكلة العراقية عبر وسائل سياسية ودبلوماسية، تؤدي لاحقا الى رفع العقوبات.
وتجدر الاشارة الى ان الشركات الروسية تهيئ نفسها كي تكون في طليعة الشركات التي ستباشر العمل في العراق، فور رفع العقوبات، بعد ان تعهدت بغداد بمنحها الاولوية في تنفيذ المشاريع.

- أفادت وكالة فرانس برس للانباء، ان الحكومة المحلية في اربيل، التي يرأسها الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني، وافقت على تأسيس منظمة جديدة غير حكومية في شمال العراق تختص بالدفاع عن حقوق السجناء والمعتقلين السياسيين، في هذه المنطقة الخارجة عن سيطرة بغداد منذ عام واحد وتسعين.
وفي تصريح لوكالة فرانس برس في اربيل، قال رئيس الهيئة المؤسسة للمنظمة انور شكر، وهو سجين سياسي سابق كان يعمل مدرسا في كركوك قبل أن تعتقله السلطات العراقية من عام ثلاثة وثمانين، لغاية خمسة وثمانين، قال إن المنظمة التي سيشكلها مع ستة عشر من السجناء السياسيين السابقين، بينهم امرأة، ستدافع ايضا عن السجناء والمعتقلين السياسيين في السجون العراقية من مواطني شمال العراق.
وتقدر وكالة فرانس برس للانباء، عدد السجناء السياسيين الأكراد الذين يقضون أحكاما في السجون العراقية بثلاثة آلاف سجين.

- وفي كردستان العراق ايضا، اعلن مصدر امني تابع للاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال طالباني، اليوم الثلاثاء ان عنصرين من مجموعة انصار الاسلام المتطرفة التي تتخذ من كردستان العراق مقرا لها قتلا واصيب ثلاثة اخرون بجروح في حادثين منفصلين.

- افاد وكالات الانباء نقلا عن مصدر رسمي اسرائيلي، ان تل ابيب طلبت من المانيا قبل اكثر من عام امدادها بصواريخ "باتريوت" المضادة للصواريخ لمواجهة قصف عراقي محتمل، مؤكدا ان لا علاقة لهذا الطلب بالازمة الحالية.
في المقابل اكد ناطق باسم وزارة الدفاع الالمانية، يوم امس، ان اسرائيل طلبت الحصول على هذه الاسلحة في حال تعرض نظام صدام حسين لهجوم عسكري اميركي مضيفا ان برلين تدرس حاليا هذا الطلب.

على صلة

XS
SM
MD
LG