روابط للدخول

موسكو تقر باتصالات مع المعارضة العراقية / بوش يفضل انقلاباً في بغداد قبل بدء العمل العسكري


سيداتي وسادتي أهلا بكم في جولتنا اليومية على الصحف العربية. نقدّم لكم أهم التقارير والآراء التي تتعلق بالقضية العراقية، وذلك بمشاركة مراسلي إذاعتنا في عدد من العواصم العربية. وفي البداية كالعادة إليكم بعض أبرز العناوين: - شيراك: لمجلس الأمن وحده صلاحية الرد على أي انتهاك عراقي. - رحل المفتشون... عاد المفتشون... تغيّرت بغداد وزاد العداء لأميركا. - البرادعي: التفتيش بديل من الحرب إذا تجاوب العراق. - موسكو تقر باتصالات مع المعارضة العراقية. - إغلاق صحيفة عدي «بابل» يترك فراغا ملموسا ويتسبب في تراجع مبيعات باقي الصحف العراقية. - العملاء العراقيون يدفعون نقدا وبغداد تحظر عليهم التفاوض. - مخاوف كردية من تخلي الأميركيين عن الفيدرالية بضغوط إسرائيلية ـ تركية. - نائب أميركي يوجه من الكويت تحذيرا للعراق. - اليونيكوم: العراق اعترف بوجود مخترق الحدود الكويتي في أراضيه. - العراق: تركيا لم تنفذ وعودها بالعودة إلى اللجنة المائية الثلاثية. - رايس التقت معارضين وناقشت معهم خيارات البديل المحتمل في العراق. - بوش يفضل انقلاباً في بغداد قبل بدء العمل العسكري. - الشيوعي العراقي والشيوعي الكردي ينسقان موقفهما حول مؤتمر المعارضة. - واشنطن لم تطلب من برلين المساهمة بصواريخ باتريوت في هجوم على العراق. - وزير الدفاع الالماني: مهمتنا في الكويت تقتصر على مكافحة الإرهاب. - بلير: العراق يملك أسلحة دمار شامل وننتظر ما يقوله صدام في تقريره. - بروكسل تحثّ بغداد على التعاون مع المفتشين.

--- فاصل ---

قبل أن نواصل هذا العرض إليكم تقريرا من مراسلنا في بيروت علي الرماحي عن الشأن العراقي في صحف لبنانية صادرة اليوم:

(تقرير بيروت)

--- فاصل ---

نشرت صحيفة البيان الإماراتية مقالا بقلم احمد عمرابي عنوانه "العراق والمستقبل" رأى فيه أن محنة الشعب العراقي "ليست غياب الديمقراطية وانما حضور الحصار". ومع ذلك، أشاد الكاتب بما أسماه "مبادرة النظام الحاكم نحو إعداد دستور جديد، يسمح بالتعددية الحزبية والحريات العامة ومن بينها حرية الصحافة" على حد قوله. وذكر الكاتب أن وفدا للتحالف الوطني العراقي المعارض برئاسة عبد الجبار الكبيسي وصل إلى بغداد والتقى نائب الرئيس العراقي عزت إبراهيم. وعُيّن عزت إبراهيم بعد ذلك على رأس لجنة مكلفة بإعداد دستور جديد للبلاد يسمح بالتعددية ويكفل الحريات العامة، حسبما جاء في المقال. وأشار الكاتب إلى أن لقاءً غير معلن قد عُقد في السابق في مكان ما في أوروبا بين التحالف الوطني وممثلين عن الحكومة العراقية. وتعني هذه الاتصالات "كسر الجليد وإحداث اختراق إيجابي" في رأي الكاتب.
وعلى صعيد آخر، اعتبر عمرابي أن نظام العقوبات المفروضة على بغداد، قد أدى إلى أن مؤسسة الدولة في العراق لم تعد تملك اي قدر من السيطرة او تمارس اي حد أدنى من النفوذ السلطوي المشروع على الموارد الوطنية للبلاد". وأضاف أن العراق في حالته الراهنة "بلد خاضع لاستعمار اقتصادي يكرس بؤسا اجتماعيا في أوساط الشعب العراقي بمختلف فئاته." حسبما جاء في صحيفة البيان الإماراتية.

--- فاصل ---

كما تناول مقال في صحيفة الزمان اللندنية بقلم الكاتب العراقي محمود العزاوي موضوع دستور عراقي جديد. واستعرض المقال الذي يسمى "الحريات والعدل أبرز العناوين الغائبة في الدستور"، استعرض تاريخ الدساتير العراقية منذ عام 1925 عندما أُصدر القانون الأساسي العراقي حتى عام 1964. لكن دستور عام 1964 "لم يجد طريقه للتنفيذ او على اقل تقدير الثبات وسط زحام الموجات الطاغية التي لا تريد لهذا الدستور ان يري النور علي أرض العراق" على حد قوله.
وأشار الكاتب العراقي إلى أن "العراقيين الآن وهم يعيشون مرحلة جديدة في حياتهم عليهم ان يعوا أهمية الدستور الذي هو عصب وجودهم ومستودع قوانينهم واحكامهم"، مضيفا أنه "ما من دولة قدر لها ان تأخذ نصيبها من عالم الاستقرار والنهوض الا من خلال دستور ينظم حياة الانسان ويدفعه نحو التألق والابداع" على حد قوله. ورأى الكاتب في نهاية المقال أنه، "ان كنا نريد الديمقراطية، لنعيش تحت ظلها بعد سنوات عجاف فان الدستور هو مرتكز الديمقراطية" حسبما جاء في صحيفة الزمان اللندنية عن موضوع دستور عراقي جديد.

--- فاصل ---

مراسلنا في عمّان حازم مبيضين وافانا بالتقرير الصوتي التالي عن الشأن العراقي في صحف أردنية صادرة اليوم:

(تقرير عمان)

--- فاصل ---

تساءلت صحيفة القدس العربي اللندنية في افتتاحيتها – "كيف سيكون رد فعل الأمم المتحدة نفسها لو ان القوات العراقية فتحت النار على احد أعضاء فرق التفتيش وقتلته؟" وافترضت الصحيفة أن تستخدم
الولايات المتحدة هذه مثل الحادثة كتبرير لشن الحرب ضد العراق. وذكرت الافتتاحية أن جنودا إسرائيليين قتلوا أحد مسؤولي المنظمة الدولية في الضفة الغربية. وعبرت الامم المتحدة عن جام غضبها لمقتله "لكننا لا نتوقع من المنظمة الدولية ورئيسها اي خطوات عقابية ضد الدولة العبرية". أما لو أصبح حادث مماثل في العراق لتعرض "لقصف سجادي يحصد الأخضر واليابس" حسبما جاء في صحيفة القدس العربي اللندنية.

--- فاصل ---

مراسلنا في الكويت سعد المحمد أعد التقرير الصوتي التالي عن القضية العراقية كما تناولتها صحف كويتية وسعودية:

(تقرير الكويت)

--- فاصل ---

نشرت صحيفة الحياة اللندنية مقالا بقلم ياسر الزعاترة، وهو كاتب من الاردن، عنوانه "الإسرائيليون ينتظرون ضرب العراق فماذا تنتظر السلطة?" الكاتب نقل عن المحلل العسكري (اليكس فيشمان) في صحيفة (يديعوت أحرونوت) الإسرائيلية أن الدولة العبرية تعول على حدث خارجي مثل "حرب شاملة على العراق تسقط كل حجارة الدومينو في الشرق الأوسط" على حد قوله.

--- فاصل ---

وفي نهاية برنامج اليوم، إليكم تقريرا من مراسلنا في القاهرة أحمد رجب يعرض فيه لصحف مصرية تطرقت إلى الشأن العراقي. شركا على حسن استماعكم وإلى اللقاء.

(تقرير القاهرة)

على صلة

XS
SM
MD
LG