روابط للدخول

مواقف رئيس الوزراء البريطاني من الحرب المحتملة على العراق


صحيفة بريطانية نشرت مقال رأي حول مواقف رئيس الوزراء البريطاني من الحرب المحتملة على العراق. (أكرم أيوب) أعد عرضاً للمقال المذكور.

تحت عنوان "بلير سيقود بريطانيا الى الحرب وهي منقسمة على نفسها"، نشرت صحيفة ذي انديبندنت اون ساندي في عددها الصادر اليوم مقالا بقلم آلان واتكنز، استهله بالاشارة الى مطالبة كتاب أعمدة الصحف البريطانية في الوقت الحاضر بإبداء آراء محددة في الشؤون العسكرية، وبالتعبير عنها بشكل فعال، على العكس مما كان يجري في الماضي.
وعدّد الكاتب مواقفه من الحروب التي شاركت فيها بريطانيا في أماكن عدة، مشيرا الى تأييده لحرب الخليج قبل مايزيد على عقد من السنوات، والى معارضته حاليا لأي حرب في العراق، سواء بتفويض من الامم المتحدة أو بدونه.
وقال الكاتب إن الانصاف يقتضي ذكر أن الرئيس بوش طلب من بريطانيا توفيرالدعم في جوانب متخصصة، ولم يطلب منها حشد قواتها للحرب، ما أشعر رئيس الوزراء بلير بالخيبة في مسعاه للظهور الإعلامي – بحسب تعبيره.
وعرض واتكنز للتوجهات المتعارضة في أروقة السياسة البريطانية حول القضية العراقية، لافتا الى إدراك بلير منذ البداية لأهمية الإبحار تحت راية الامم المتحدة في هذا الخصوص للحصول على تأييد أعضاء حزب العمال وزعماء الدول الاوروبية.
وتطرق الكاتب الى تحذيرات بلير من مخاطر الارهاب الذي يمكن أن يطال البريطانيين، ملاحظا بأن رئيس الوزراء البريطاني سيحصل على التأييد اللازم لشن الحرب على العراق في حالة إجراء تصويت حولها، وأن بريطانيا لن تكون موحدة حول هذا الخيار، وأن بلير سيمر بخبرة جديدة لكنه سوف لن ينعم بالراحة بسببها – على حد تعبير الكاتب البريطاني.

على صلة

XS
SM
MD
LG