روابط للدخول

القبض على عراقي خطط لقتل الرئيس الأفغاني / الجيش الإسرائيلي يعترف بقتل بريطاني في جنين


- رحب الرئيس الأميركي جورج بوش بشعوب دول البلطيق الثلاثة إثر دعوة بلدانهم إلى عضوية حلف شمال الأطلسي. - أعلنت سلطات الأمن الأفغانية اليوم أن الرجل العراقي الذي قبض عليه وهو يخطط لتنفيذ هجوم انتحاري على وزير الدفاع الأفغاني (محمد قاسم فهيم)، كان خطط أصلا لاغتيال الرئيس الأفغاني (حامد كرزائي). - اعترف الجيش الإسرائيلي اليوم بمسؤوليته عن مقتل موظف الإغاثة البريطاني Iain Hook في مخيم جنين للاجئين الفلسطينيين أمس الجمعة.

تفاصيل الأنباء..

- رحب الرئيس الأميركي جورج بوش بشعوب دول البلطيق الثلاثة إثر دعوة بلدانهم إلى عضوية حلف شمال الأطلسي، وأكد في كلمة وجهها إلى آلاف من سكان العاصمة اللثوانية Vilnius، أن الحلف يتعهد بحمايتهم وبحماية شعوب دول البلطيق الأخرى، وأضاف:
إن الليل الطويل من الخوف والقلق والوحدانية قد انتهى، فأنتم تنتمون الآن إلى عائلة الناتو القوية والمتنامية. لقد قطع تحالفنا على نفسه تعهدا بحمايتكم، وكل من يجعل من لثوانيا عدوا فيكون جعل من الولايات المتحدة عدوا أيضا – حسب تعبير الرئيس الأميركي.
يذكر أن بوش موجود في Vilnius في أعقاب توجيه الحلف الأطلسي دعوة إلى دول البلطيق الثلاثة للانضمام إلى التحالف.
وكان بوش التقى في وقت سابق اليوم رؤساء لثوانيا ولاتفيا وأستونيا، وقبل أعلى وسام تمنحه لثوانيا من رئيسها Valdas Adamkus.

- أعلنت سلطات الأمن الأفغانية اليوم أن الرجل العراقي الذي قبض عليه وهو يخطط لتنفيذ هجوم انتحاري على وزير الدفاع الأفغاني (محمد قاسم فهيم)، كان خطط أصلا لاغتيال الرئيس الأفغاني (حامد كرزائي).
وصرح مدير الاستخبارات الأفغانية (أمر الله صالح) أن المقبوض عليه – المدعو (بوتان أكرم توفيق هورامي) من المنطقة الكردية في شمال العراق – اعترف بأن متطرفين من حركة طالبان دربوه على قتل الرئيس الأفغاني أو نائبه.
وأضاف صالح أن المقبوض عليه، البالغ الثانية والعشرين من عمره، كان يحمل عشرة كيلوغرامات من المتفجرات البلاستيكية من نوع C-2، قبض عليه وهو يراقب منزل فهيم في أحد أحياء كابول الراقية، وهو حي يضم العديد من السفارات الأجنبية.
صالح أضاف أيضا أن هورامي اعترف أيضا بأنه فوت فرصة لاغتيال كرزائي، نتيجة تأخره في الوصول إلى كابول حيث كان ينوي إلقاء نفسه على سيارة الرئيس الأفغاني.

- تعهد رئيس الوزراء الباكستاني الجديد (مير ظفر الله خان جمالي) اليوم بأن إسلام آباد ستستمر في تعاونها مع الولايات المتحدة في الحرب التي تقودها لمحاربة الإرهاب.
تعهد (جمالي) جاء ضمن كلمة ألقاها في حفل أدائه اليمين الدستورية إثر فوز حزبه الموالي للرئيس Pervez Musharraf في الانتخابات العامة الأخيرة.
تنصيب جمالي رئيسا للوزراء يعيد إدارة الحكومة اليومية لشؤون البلاد إلى أيدي حكومة مدنية بعد مضي ثلاث سنوات على الانقلاب الأبيض الذي نفذه (مشرف)، ولكن المؤسسة العسكرية ستستمر في دورها المهيمن على الشؤون القومية في باكستان.

- اعترف الجيش الإسرائيلي اليوم بمسؤوليته عن مقتل موظف الإغاثة البريطاني Iain Hook في مخيم جنين للاجئين الفلسطينيين أمس الجمعة.
وصرحت مصادر الجيش بأن التحقيق الأولي أشار إلى أن Hook – البالغ الخمسين من عمره، وهو مسؤول في وكالة إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى – توفي نتيجة إصابته بعيارات ناريه أطلقها جنود إسرائيليون خارج مكتبه في جنين.
وفي القدس، أعلنت حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية مسؤوليتها عن هجوم نفذ فجر اليوم على زورق دورية تابع للبحرية الإسرائيلية، ما أسفر عن جرح أربعة بحارة إسرائيليين.
الهجوم تم تنفيذه بواسطة قارب صيد محمل بالمواد المتفجرة، ارتطم بالزورق قبالة الساحل الشمالي الشرقي لقطاع غزة. ولقي اثنان من المهاجمين على متن قارب الصيد مصرعهم في الحادث.
يذكر أن الهجوم وقع بعد إصدار منظمة التحرير الفلسطينية أمس الجمعة نداءا بوقف فوري للهجمات الموجهة ضد مدنيين إسرائيليين.

- قتل تسعة أشخاص، بمن فيهم خمسة جنود، في مدينة Srinagar الهندية، لدى ارتطام الحافلة التي كانوا يستقلونها بلغم أرضي زرعه متطرفون.
وتفيد وكالة رويترز للأنباء بأن منظمتي (جماعة المجاهدين) و(حركة جهاد إسلامي) ادعتا مسئوليتهما عن الهجوم، الذي وقع بعد يوم واحد من قيام انفصاليين باقتحام معسكر تابع لقوات الأمن وسط Srinagar – وهي العاصمة الصيفية للشطر الهندي من ولاية كشمير – وقتلوا ستة جنود قبل أن يقتلوا من قبل قوات المعسكر.

- أعلن مسؤول عسكري تركي اليوم أن جنودا من القوات التركية تطارد انفصاليين كرد عبر الحدود في شمال العراق، ولكنه لم يعلن عدد ضحايا العملية المستمرة منذ ثلاثة أيام.
وكان أعضاء في حزب العمال الكردستاني صرحوا لوكالة Mezopotamya للأنباء بأن الانفصاليين قتلوا سبعة جنود أتراك وأربعة من عناصر الاستخبارات التركية، ولكن المسؤول التركي نفى وقوع أية خسائر في صفوف القوات التركية.

على صلة

XS
SM
MD
LG