روابط للدخول

الملف الرابع: الشأن العراقي على ضوء مجابهة عسكرية محتملة مع الولايات المتحدة


واصلت صحف أميركية بارزة تناولها للشأن العراقي على ضوء مجابهة عسكرية محتملة مع الولايات المتحدة. التفاصيل مع (شيرزاد القاضي) و (زينب هادي).

حول ظهور مؤشرات على روابط بين العراق وشبكة القاعدة نشرت صحيفة كريستيان ساينس مونيتور الأميركية مقالاً كتبه المحلل السياسي دانييل شور، ذكر فيه أن إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش لم تتمكن من تقديم دليل مقنع بشأن صلات بين العراق وشبكة القاعدة الإرهابية.
وبالرغم من وجود عداء سابق بين المتطرفين الإسلاميين ونظام صدام العلماني، إلا أن دلائل جديدة على ظهور روابط افضل بدأت تتضح، ففي شريط بثته قناة الجزيرة الفضائية التلفزيونية، في الثاني عشر من تشرين الثاني الجاري، وقبل ثلاثة أيام من المهلة المحددة للعراق لتوضيح موقفه بشأن قرار مجلس الأمن، عبّر أسامة بن لادن عن إسناده لنظام بغداد، بحسب ما ورد في الصحيفة.

وأضاف الكاتب أن انسجام ما يرد في رسائل الحكومة العراقية، التي تصف مواقف الولايات المتحدة بأنها معادية للشعب العراقي والعرب والمسلمين، مع ما تطرحه شبكة القاعدة من أقوال بشأن معاناة أطفال العراق والمسلمين بسبب سياسات الولايات المتحدة، يدل على وجود نية الى تنظيم نوع من الصلة بين الطرفين.

--- فاصل ---

وفي سياق متصل بالشأن العراقي، نشرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية، مقالاً حول مصالح روسيا في العراق، قالت فيه إن الرئيس الأميركي يستخدم الأموال والاحترام السياسي بين واشنطن وموسكو، لإقناع روسيا بعدم الوقوف في طريق حرب تقودها أميركا ضد العراق.

مسؤولون روس قالوا في هذا الصدد إنهم توصلوا الى تفاهم مع إدارة بوش حول مصالح روسيا في العراق، بما في ذلك ضبط أسعار النفط في حال إطاحة نظام صدام حسين، بحسب المقال الذي أضاف أن مسؤولين أميركيين نفوا وجود اتفاق محدد بهذا الشأن بين الولايات المتحدة وروسيا، لكنهم قالوا بأنهم يدركون أن لروسيا مصالح يجب أخذها بنظر الاعتبار في عراق ما بعد صدام.

ونقلت الصحيفة عن بوش قوله أثناء مقابلة أجرتها معه قناة تلفزيونية روسية، بان الولايات المتحدة تفهم أن لروسيا ولدول أخرى مصالح، مضيفاً أن أميركا ستراعي هذه المصالح.

ووفقاً لما جاء في تقييم أجراه مركز سيلست والاندر Celeste Wallander للدراسات الاستراتيجية والدولية، فأن انخفاض أسعار النفط بمقدار 6 دولارات للبرميل الواحد سيؤدي الى تقليص النمو الاقتصادي لروسيا الى النصف، وإذا انخفض الى 13 دولاراً للبرميل الواحد فأن معظم شركات النفط الروسية لن تحقق أية فوائد.
وفي السياق ذاته أشارت الصحيفة الى أن صادرات روسيا من النفط تصاعدت من 3.8 مليون الى 5.4 مليون برميل يومياً، منذ تسلم فلاديمير بوتين لرئاسة البلاد، ما أنعش الاقتصاد الروسي نسبياً.

--- فاصل ---

أما صحيفة واشنطن تايمز فقد نشرت مقالاً كتبه الكاتب القصصي روبرت أندروز Robert Andrews، الذي كان ضابطاً في وكالة المخابرات المركزية الأميركية، تناول فيه موقف الولايات المتحدة على ضوء المناورات التي تقوم بها الإدارة الأميركية على الصعيد الدولي.

ويؤكد كاتب المقال أن الولايات المتحدة لن تخوض حرباً في وقت قريب، وتنبأ بأن حرب الولايات المتحدة ضد الإرهاب ستتعثر أيضاً.

ويقول الكاتب إن لجوء الولايات المتحدة الى مجلس الأمن أثّر في تصميم الولايات المتحدة وسعيها لنزع أسلحة العراق، بسبب مقترحات تقدمت بها فرنسا ودول أخرى لتخفيف القرار، إضافة الى أن طاقم التفتيش سيقوده هانز بليكس الذي يعتقد الكاتب أنه ليس أهلاً للمنصب.

ويرى الكاتب أن الجدل سيستمر داخل الأمم المتحدة، وبأنها ستنتظر ما يقرره هانز بليكس على ضوء ما سيعثر عليه طاقم التفتيش، وبعدها ستجد أميركا نفسها مرغمة على إقناع مجلس الأمن، بأن ما عثر عليه بليكس يدل على خرق العراق لقرارات مجلس الأمن.
وحتى لو ثبت خرق العراق للقرار فأن فرنسا وروسيا ستزعمان بأن الخرق لا يستدعي عواقب جدية، بحسب كاتب المقال الذي أضاف أن الجدل سيستمر الى فترة زمنية طويلة، لن تستطيع الولايات المتحدة خلالها إقامة تحالف متماسك والمحافظة عليه.

على صلة

XS
SM
MD
LG