روابط للدخول

مقابلة مع المخرج الكردي العراقي هافال أمين / قناة فضائية عراقية باللغة الإنجليزية


- في دمشق أجرى مراسلنا جانبلات شكاي مقابلة مع المخرج الكردي العراقي المغترب في هولندا (هافال أمين). - أعلنت وزارة الإعلام العراقية عن إطلاق قناة فضائية باللغة الإنجليزية قبل نهاية العام الحالي. - معرض للفنان الكردي نوري محمد في متحف السليمانية. - كيف تنظر الشاعرة العراقية (فيفيان صليوا) التي تقيم في لندن إلى بغداد. - من عمان عرض لنا مراسلنا حازم مبيضين لإصدار عراقي جديد للناقد علي جعفر العلاق.

أصدقائي المستمعين..
طابت أوقاتكم وأهلا بكم في عدد جديد من مجلتنا الأسبوعية التي نتصفح من خلالها نشاطات ثقافية، أقامها مبدعون عراقيون في الداخل والخارج فضلا عن رسائل صوتية من بعض من مراسلينا.

--- فاصل ---

مقابلة الأسبوع..
في دمشق أجرى مراسلنا جانبلات شكاي مقابلة مع المخرج الكردي العراقي المغترب في هولندا، هافال أمين، تناول فيها فيلم المهد الذي يجري تصويره على جبل الشيخ ويتناول قضية الجولان.

(تقرير دمشق)

--- فاصل غنائي ---

أخبار منوعة..
أعلنت وزارة الإعلام العراقية عن إطلاق قناة فضائية باللغة الإنجليزية قبل نهاية العام الحالي، وذكرت الوزارة أنها تجري اتصالاتها لتوسيع تغطيتها الإعلامية في مناطق الوطن العربي وأوروبا وأميركا الشمالية في المرحلة الأولى من الإرسال، في حين ستتم تغطية سائر البلدان في المرحلة المقبلة بعد البث الأول، كما سيتم استحداث وصلة فضائية ناطقة باللغة الكردية.
على الصعيد نفسه ستقوم وزارة الإعلام بفتح دوائر صحافية جديدة في 36 دولة عربية وأجنبية، وكذلك فتح مكاتب لوكالة الأنباء العراقية في 36 دولة عربية وأجنبية، وزيادة عدد المراسلين الخاصين بالبث الفضائي العراقي في أنحاء العالم، وبعدد 20 مراسلا، ولا سيما أن هناك زيادة في عدد القنوات الفضائية، حيث سيتم توسيعها وزيادة عدد المحطات الفضائية المتنقلة إلى 5 محطات.

--- فاصل ---

معرض للفنان الكردي نوري محمد في متحف السليمانية.

(تقرير السليمانية)

--- فاصل ---

فيفيان صليوا شاعرة عراقية تقيم في لندن سئلت عن بغداد في ألفيتها فأجابت أن بغداد ليست مجرد أبنية وطرقات. إنها الموقد الذي يبعث في روحي الدفء كلما اقشعر بدني من برد الغربة. وفي كل صباح، حين أزيح الستارة عن نافذة غرفتي أود لو يكون المشهد الماثل أمام عيني سماء بغداد وأسطح جيراني الأولين. وحين انظر إلى المرآة أدرك أني أنا بغداد. وفي كل مرة تصطادني الشمس فيها ترسم ظلي كخارطة المدينة. هي أنثى وأنا أنثى.
هي حزينة وأنا حزينة. فيها أبنية وحجارة وفوق صدري تجثم حجارة كبيرة. سكنتها بعضا من الوقت وسكنتني الوقت كله..
أصحو من الحلم فلا أرى أمامي سوى الغربة. أظن أن بغداد بعيدة، ثم أتذكر أن البصر لا يخترق الجسد ولا سبيل له إلى الأعماق، حيث تسكن المدينة.
لا مفر من ارض لا تفر الذاكرة إلا إليها. وكيف يفر المرء من بقعة في الكون يدق أنينها أجراس الصلاة في المعمورة؟
أرغم نفسي على إنشاد أغنية تكتظ بالمرح، أي شيء يسرق بغداد من ألمها. وحين تنام المدينة، أود لو أكون حلما يتسلل إليها لأبشرها بأن الطاغية زائل، وأن الفجر قادم، وأن من خنق أنفاسها لن يرحمه بعد اليوم شيء، حتى الهواء. ولو قدر لي أن أعمل ما فوق طاقة البشر لوضعت بغداد في قلب زمردة لا تمسها إلا الأيادي الطاهرة.

--- فاصل ---

إصدار جديد..
من عمان عرض لنا مراسلنا حازم مبيضين لإصدار عراقي جديد للناقد علي جعفر العلاق.

(تقرير عمان)

--- فاصل ---

أعزائي المستمعين هذا ما يسمح به الوقت لنا، أملنا كبير في أن نلتقي معكم مرة أخرى في مثل هذا الوقت من الأسبوع المقبل.

على صلة

XS
SM
MD
LG