روابط للدخول

بوش يعلن أن تغيير النظام العراقي له أبعاد استراتيجية / الاستخبارات الأميركية تواجه مشكلة توزيع كوادرها البشرية بين حرب الإرهاب وحرب العراق


سيداتي وسادتي، ميخائيل آلاندارينكو وزينب هادي يرحبان بكم ويقدمان لكم عرضا لما كتبته صحف عربية عن شتى زوايا القضية العراقية. وفي البداية كالعادة إليكم بعض أبرز العناوين: - الرئيس الأميركي قال إن تغيير النظام في العراق ستكون له أبعاد استراتيجية. - العرب والمسلمون في أميركا يتخوفون من النتائج المحتملة للاتجاه إلى مراقبة العراقيين. - الاستخبارات الأميركية تواجه مشكلة توزيع كوادرها البشرية بين حرب الإرهاب وحرب العراق. - مدير سابق لـ CIA: تغيير الحكم في مصر والسعودية بعد العراق. - باريس تدعو بغداد إلى الحذر وتحثها على «تفادي التصعيد» مع واشنطن. - الاتحاد الأوروبي يعرب عن قلق شديد لتهريب الأسلحة اليوغوسلافية إلى ليبيريا والعراق. - بوش عشية مشاركته في قمة الناتو: نفضل نزع أسلحة العراق سلميا. - اعتقال الفريق نزار الخزرجي في الدنمارك. - أقارب الخزرجي: الاعتقال لصالح أوساط تريد إضعاف دوره في التغيير.

--- فاصل ---

قبل أن نواصل هذا البرنامج إليكم تقريرا من مراسلنا في بيروت علي الرماحي عن الشأن العراقي في صحف لبنانية صادرة اليوم.

(تقرير بيروت)

--- فاصل ---

أفادت صحيفة الزمان اللندنية في تقرير لها من عمان بأن الهواتف النقالة تشتغل في غرب العراق حيث تلتقط الموجات الموجهة من الدول المجاورة. وأوضحت الصحيفة أن العشرات من أبناء البادية الغربية في العراق يستفيدون من "الخدمات اللاسلكية التي تقدمها دول الجوار الغربية المجاورة للعراق". ونقلت الصحيفة عن عراقيين من سكان هذه المناطق أن "العشرات من أبناء البادية من رعاة الإبل والغنم والماعز وهواة الصيد في البراري يملكون هواتف نقالة مستفيدين من الشركات اللاسلكية العاملة في دول الجوار الغربية (السعودية، الأردن وسوريا)". وذكرت أن بث هذه الشبكات يصل حتى عمق 50 كيلومتراً داخل الأراضي العراقية. التقرير أشار إلى أن "الهواتف النقالة هوّنت الكثير من المصاعب التي كان يعاني منها هؤلاء بما عرف عنهم من كثرة التنقل طلباً للعشب والماء وهو الأمر الذي ييسر الاتصال فيما بينهم" حسبما جاء في صحيفة الزمان اللندنية.

--- فاصل ---

مراسلنا في الكويت سعد المحمد وافانا بالتقرير الصوتي التالي عن القضية العراقية كما تناولتها صحف كويتية وسعودية.

(تقرير الكويت)

--- فاصل ---

ومن باب الآراء، اخترنا عدة مقالات من بعض الصحف العربية التي تصدر في لندن. هذه أولا صحيفة الشرق الأوسط التي نشر فيها الكاتب السعودي رضا محمد لاري مقالا عنوانه "دبلوماسية الحرب الأمريكية". اعتبر فيه أنه " تصعب معرفة المنتصر والمنهزم في القضية العراقية لاستحالة التفرقة بينهما بتحديد الانتصار أو الهزيمة بعد صدور قرار مجلس الأمن 1441 (...) وبعد موافقة بغداد عليه" حسب رأيه. كما وصف لاري رفض البرلمان العراقي للقرار بأنه "مسرحية سياسية". لكن لاري افترض أن "واشنطون لم تلغ الحرب معه، وإنما أجلتها إلى مرحلة قادمة". ومضى إلى القول إنه "تتضح ازدواجية الموقف الأمريكي من العمل الدبلوماسي الراهن تحت مظلة الشرعية الدولية، في الوقت الذي تتطلع فيه الى الحرب"، حسبما جاء في صحيفة الشرق الأوسط اللندنية.

--- فاصل ---

كما نشرت الشرق الأوسط أيضا مقالا بقلم الكاتب العراقي عدنان حسين اسمه "الستة المبشرون بـ «الجنة» العراقية!" انتقد فيه المعارضة العراقية لعدم قدرتها على توحيد جهودها وعقد اجتماع لها. الكاتب أشار إلى أنه "لدينا الآن خليط من ستة أشخاص بشروا أنفسهم بـ«الجنة» العراقية ليحتكروها ويتقاسموا خيراتها". وأعاد عدنان حسين إلى الأذهان أن "صدام حسين سرق السلطة من حزب البعث، وهؤلاء الستة يريدون سرقة العراق من الشعب العراقي". وبين هؤلاء الست فرز الكاتب زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، وأمين عام الاتحاد الوطني الكردستاني جلال طالباني ورئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية محمد باقر الحكيم.

--- فاصل ---

وفي الشرق الأوسط، ألقى الكاتب اللبناني فؤاد مطر في مقال جاء تحت عنوان "قصة علاقة متأرجحة بين عراق صدام وأميركا بوش"، ألقى نظرة إلى العلاقات بين واشنطن وبغداد قبل الغزو العراقي للكويت وبعده. وأعاد إلى الأذهان أن وفدا أميركيا رفيع المستوى وصل إلى بغداد بنصف السنة قبل الاجتياح العراقي للكويت. واعتبر الكاتب أن تلك الزيارة شكلت "خطوة على صعيد الرغبة الاميركية في تطبيع العلاقات مع العراق". لكن مطر لمّح إلى أن الولايات المتحدة بدأت تشجيع صدام "على ان يرتكب الخطأ الذي يبرر توجيه ضربة له". على حد قوله.

--- فاصل ---

نشرت الشرق الأوسط اللندنية مقال رأي آخر بقلم الكاتب والصحافي العراقي محمد صادٌ أمين عنوانه "ثقافة العسكرة العراقية إلى أين تتجه؟". الكاتب اعتبر أنه بعد أن تمت عسكرة الدولة، خلال العقدين الماضيين، لم يعد بالإمكان رؤية وزير او مدير عام بملابس مدنية، على حد قوله. ورأى أن عسكرة الشعب جاءت "خطوة تالية لعسكرة الدولة". وبناءً على شعار الجيش القائل «نفذ ولا تناقش»، لا يستغرب الكاتب "أن يصدر المحافظون أوامرهم للشرطة وقوات الأمن بإطلاق النار على المدنيين في حال قيام تظاهرة أو حدوث تجمع ما أو نشاط جماعي داخل المدن" حسبما جاء في مقال رأي نُشر في الشرق الأوسط اللندنية.

--- فاصل ---

مراسلنا في عمان حازم مبيضين رصد الشأن العراقي في صحف أردنية صادرة اليوم وأعد التقرير الصوتي التالي.

(تقرير عمان)

--- فاصل ---

صحيفة القدس العربي اللندنية رأت في افتتاحيتها التي حملت عنوان "سقوط أول ذريعة أمريكية" أن الادارة الأمريكية لن تتوقف "عن مساعيها من اجل البحث عن أعذار لتبرير هجومها المقبل على العراق". وتابعت الصحيفة أن "السلطات العراقية تبذل جهودا مكثفة للتعاون مع فرق التفتيش الدولية، وتعهدت بتقديم كشف بكل ما لديها من اسلحة دمار شامل قبل انتهاء مهلة الشهر التي حددها قرار مجلس الأمن" حسبما جاء في الصحيفة. المقال اشار إلى أن الذريعة الأميركية الأولى لضرب العراق – وهي إطلاق النار على طائرات أميركية في منطقة الحظر الجوي – فشلت لأن الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان لم يعتبر ذلك انتهاكا لقرار مجلس الأمن رقم 1441. " ويصعب علينا ان نتكهن بالذريعة الأمريكية الثانية" حسبما جاء في صحيفة القدس العربي اللندنية.

--- فاصل ---

سيداتي وسادتي، في نهاية هذا العرض إليكم تقريرا من مراسلنا في القاهرة أحمد رجب عن الشأن العراقي في صحف مصرية صادرة اليوم.شكرا على حسن استماعكم وإلى اللقاء.

(تقرير القاهرة)

على صلة

XS
SM
MD
LG