روابط للدخول

انان ينصح صدام حسين بالتعاون مع مفتشي الاسلحة الدوليين / مباحثات سورية مصرية حول الشأن العراقي


- نصح الامين العام للامم المتحدة كوفي انان، الرئيس صدام حسين بالتعاون مع مفتشي الاسلحة الدوليين، الذين وصلت طليعتهم اليوم الى العاصمة العراقية بغداد. - اعلنت وزارة الدفاع الاميركية ان طائرات تابعة للتحالف الغربي، قصفت اليوم، دفاعات جوية عراقية بعد وقوع حادث جديد في منطقة الحظر الجوي شمال العراق. - أفادت وكالة الانباء السورية، ان الرئيسين السوري بشار الاسد والمصري حسني مبارك، بحثا اليوم، في دمشق قضيتي العراق والنزاع الاسرائيلي الفلسطيني.

تفاصيل الأنباء..

- نصح الامين العام للامم المتحدة كوفي انان، الرئيس صدام حسين بالتعاون مع مفتشي الاسلحة الدوليين، الذين وصلت طليعتهم اليوم الى العاصمة العراقية بغداد.
وقال انان للصحفيين إن مجلس الامن الدولي طلب بالاجماع من العراق السماح للخبراء بالدخول سريعا وبحرية الى جميع المواقع التي يشتبه في انها تستخدم لتخزين او انتاج اسلحة الدمار الشامل، كما طالب أنان امتثال العراق لجميع قرارات مجلس الامن ذات الصلة.
واضاف انان الذي يزور البوسنة "اني انصح بقوة الرئيس صدام حسين بالتعاون كليا لما في ذلك مصلحة شعبه والمنطقة والعالم".
واضاف أنان ان بليكس والبرادعي "توجها الى العراق عازمين على القيام بعمليات تفتيش سريعة وفعالة".

- على صعيد آخر رأي أنان ان مجلس الامن، لا يجب ان يعاقب البوسنة لبيعها اسلحة الى نظام الرئيس صدام حسين، لكنه اضاف ان على البوسنة معاقبة المسؤولين عن انتهاك حظر بيع الاسلحة المفروض على العراق.
وتجدر الاشارة الى ان السلطات الصربية في البوسنة، اقرت في الفترة الاخيرة، ان احدى شركاتها العسكرية المتخصصة في صناعة الطائرات باعت العراق بشكل غير مشروع قطع غيار للطائرات، عبر شركة يوغسلافية، لعب دور الوسيط.

- اعلنت وزارة الدفاع الاميركية ان طائرات تابعة للتحالف الغربي، قصفت اليوم، دفاعات جوية عراقية بعد وقوع حادث جديد في منطقة الحظر الجوي شمال العراق.
وكالات الانباء افادت، انه بعد ساعات على وصول بعثة المفتشين الدوليين الى بغداد، اعلنت القيادة العسكرية الاميركية، ان طائرات التحالف الموجودة في تركيا، نفذت هذه المهمة في منطقة الحظر الجوي الشمالية في العراق، بعد ان استهدفتها نيران الاسلحة المضادة للطيران من منطقة في تقع شمال شرق الموصل.

- وعلى صعيد ذي صلة، اعلن المتحدث باسم البيت الابيض، سكوت مكليلان، ان واشنطن تعتبر التعرض للطائرات الاميركية والبريطانية في منطقتي الحظر الجوي في شمال العراق وجنوبه، تعتبره انتهاكا واضحا، لقرار الامم المتحدة حول نزع اسلحة العراق.
واضاف مكليلان، ان القرار رقم 1441 يفرض على العراق ان يمتنع عن القيام او التهديد بالقيام بعمليات معادية ضد اي جهة تعمل في نطاق تطبيق قرارات مجلس الامن الدولي.
واوضح المتحدث باسم البيت الابيض ان قرار مجلس الامن الاخير، يمنح واشنطن خيار مناقشة هذه الانتهاكات لدى مجلس الامن الدولي.

- أكد رئيس فريق المفتشين الدوليين، هانس بليكس، لدى وصوله اليوم الى بغداد، ان الامم المتحدة تمنح العراق فرصة جديدة، لنزع اسلحته.
وقال بليكس للصحفيين في مطار صدام الدولي: إن الوضع متوتر في الوقت الراهن، لكننا امام فرصة جديدة تمنح للعراق.
بليكس اضاف ايضا، ان المفتشين جاؤوا الى العراق، للقيام بعمليات ذات مصداقية، مؤكدا ان هكذا نوع من العمليات يصب في مصلحة العراق والعالم على حد سواء.
ويذكر ان بليكس وصل برفقة مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي بعد ظهر اليوم الى بغداد مع فريق من الفنيين لاعادة اطلاق مسار التفتيش عن الاسلحة العراقية المتوقف منذ اربع سنوات.

- على صعيد آخر، قال رئيس فريق التحقق والمراقبة والتفتيش التابع للامم المتحدة، هانز بليكس، إنه ليس متأكدا، من انه سيقابل الرئيس صدام حسين خلال فترة وجوده في العراق.
لكن بليكس اكد انه سيلتقي اعضاء في الحكومة العراقية، وانه لم يتم بعد تحديد برنامج في هذا الشأن.

- في المقابل اعلن السفير العراقي في موسكو عباس خلف، إن بلاده ستتعاون بشكل واسع مع رئيس فريق المفتشين، هانس بليكس.
خلف اضاف ايضا (متحدثا امام تظاهرة احتجاج على الحرب ضد العراق، نظمها ناشطون من الحزب القومي الروسي، بزعامة جيرنوفسكي)، أضاف ان العراق سيبذل كل ما في وسعه للسماح للمفتشين بممارسة نشاطهم بفاعلية ونجاح. مضيفا انه من مصلحة بغداد ان تسوى هذه القضية باسرع وقت ممكن لاتاحة المجال امام رفع العقوبات الدولية المفروضة على العراق.

- قال وزير الخارجية البريطاني جاك سترو انه بمقدور الرئيس العراقي صدام حسين ان يقرر ما اذا كانت الازمة الخاصة بامتلاك بغداد اسلحة دمار شامل ستحل سلميا ام لا.
وقال سترو للصحفيين غداة عودة المفتشين الدوليين الى بغداد، قال إن الكرة الآن، في ملعب صدام وان الامر متروك له ليقرر ما اذا كان سينزع اسلحته سلميا ام بطرق اخرى.
وادلى سترو بهذه التصريحات لدى وصوله الى بروكسل لحضور اجتماع لوزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي.

- افاد مصدر دبلوماسي بلجيكي اليوم الاثنين ان بلاده ابلغت المعارضة العراقية بأن الوقت غير مناسب، لعقد اجتماع للمعارضة في بروكسل بين الثاني والعشرين والخامس والعشرين، من الشهر الجاري.
ونقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن دبلوماسي بلجيكي، ان عقد اجتماع كهذا ليس مستبعدا، على الاطلاق، لكن الوقت غير مناسب، مشيرا الى ان قرار مجلس الامن الاخير، ينص على نزع اسلحة العراق للدمار الشامل، وليس اسقاط النظام العراقي.
واضاف الدبلوماسي البلجيكي، ان انعقاد هذا الاجتماع في بروكسل بهدف معلن وهو تغيير النظام العراقي، يأخذ حسب رأي الحكومة البلجيكية، منحى مغايرا لعمليات الامم المتحدة التي تدعمها بلجيكا.
وأفادت وكالة فرانس برس للانباء، أن رئيس مكتب وزير الخارجية البلجيكي لوي ميشال، ابلغ برهان الغاف ممثل الحزب الديموقراطي الكردستاني في بروكسل بموقف بلاده.

- أفادت وكالة فرانس برس للانباء، نقلا عن ممثل الحزب الديمقراطي الكردستاني في سوريا غازي زيباري، قوله، إن الزعيم الكردي العراقي، مسعود بارزاني، بدأ منذ مساء السبت الماضي، زيارة الى دمشق، اجرى خلالها مباحثات مع عدد من المسؤولين السوريين، دون اعطاء المزيد من التفاصيل.

- أفادت وكالة الانباء السورية، ان الرئيسين السوري بشار الاسد والمصري حسني مبارك، بحثا اليوم، في دمشق قضيتي العراق والنزاع الاسرائيلي الفلسطيني.
واضافت الوكالة ان الرئيسين عقدا اجتماعا مغلقا، واخر موسعا حضره عن الجانب السوري وزراء الخارجية والاعلام والمواصلات، وعن الجانب المصري وزراء الخارجية والاعلام.

على صلة

XS
SM
MD
LG