روابط للدخول

صياغة الرئيس العراقي لخطبه ورسائله


بدأ الرئيس العراقي (صدام حسين) رسالته الأخيرة إلى (كوفي أنان) بالآية القرآنية الكريمة (إذهبا إلى فرعون إنه طغى). وقد حظيت هذه الرسالة باهتمام كبير، لأنها تضمنت موافقة صدام على قرار مجلس الأمن 1441. لكن طولها وكلماتها وتشابك الأفكار فيها أثار الكثير من الأسئلة حول صياغة الرئيس العراقي لخطبه ورسائله، وإن كان هو يكتبها بنفسه أو أن هناك من يصيغها له ويختار الآيات المدرجة فيها. ولمعرفة المزيد حول هذا الموضوع، نستضيف الكاتب والإعلامي العراقي (حسن العلوي) الذي عرف (صدام حسين) عن قرب عندما كان نائباً للرئيس السابق (أحمد حسن البكر). وسألنا العلوي أولاً عن أسباب استخدام صدام الآيات القرآنية في رسائله. هل يستبشر بها عندما يفعل ذلك؟

على صلة

XS
SM
MD
LG